ما هي الأحاديث التي تحدث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم عن نعيم الجنة؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

نذهب في كثير من الأحيان في نزهة فيها مناظر خلابة من تدفق مياه وأشجار مثمرة، وهواء عليل، يسحرنا بالمكان بجماله فننسى الدنيا بما فيها ونقول إننا في جنة الأرض، مجرد قطعة من جمال الأرض فكيف بنا وإن رأينا نعيم الجنة، التي فيها مالا عين رأت ولا أذنٌ سمعت، وهذه أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي وصف فيها نعيم الجنة:

عن أبي هريرةَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: “قال الله عزَّ وجلَّ: أعْدَدْتُ لعبادي الصالحينَ مَا لاَ عَيْنٌ رأتْ ولا أذنٌ سمعتْ ولا خطرَ على قلب بَشَر، وأقْرَؤوا إن شئتُم {فَلاَ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّآ أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَآءً بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }”(السجدة)

وقال أبو هريرة: قلنا: يا رسول الله! حدثنا عن الجنة ما بناؤها؟ فقال صلى الله عليه وسلم: “لبنة من ذهب، ولبنة من فضة ملاطها المسك – أي مونتها- ، وحصباؤها -الحصى – اللؤلؤ والياقوت، وترابها الزعفران، من دخلها ينعم ولا يبأس، ويخلد ولا يموت، لا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه” (أخرجه أحمد)

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا ما دخل أهل الجنة الجنة نادى عليهم رب العزة جل وعلا وقال: يا أهل الجنة! يا أهل الجنة! فيقول أهل الجنة: لبيك ربنا وسعديك، والخير كله في يديك. فيقول لهم ربنا: يا أهل الجنة! إني قد رضيت عنكم فهل رضيتم عني؟ فيقولون: سبحانك ربنا وما لنا لا نرضى وقد أدخلتنا الجنة، وبيضت وجوهنا، ونجيتنا من النار؟ فيقول الله جل وعلا: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقول أهل الجنة: وأي شيء أفضل من ذلك يا ربنا؟ فيقول الله جل وعلا: أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبداً” (أخرجه البخاري ومسلم)

عن أنس رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: ” لقاب قوسِ أحدِكم أو موضعِ قدمٍ في الجنة خيرٌ من الدنيا وما فيهَا، ولَوْ أنَّ امرأةً من نساءِ الجنة اطلعتْ إلى الأرض لأضاءت ما بيْنَهُمَا ولملأت ما بينهما ريحاً ولنَصِيِفُها (يعني الخمارَ) خيرٌ من الدنيا وما فيها”. (رواه البخاري.)

عن زيدِ بن أرقمَ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: “والذي نفسُ محمدٍ بيدِه إن أحدَهُمْ (يعني أهل الجنةِ) ليُعْطَى قوةَ مائةِ رجلٍ في الأكل والشرب والجماعِ والشهوةِ، تكون حاجةُ أحدهم رَشْحاً يفيض مِنْ جلودهم كرشْحِ المسْكِ فَيَضْمُر بطنه” أ(خرجه أحمد والنسائي).

عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر في ليلة البدر، ثم الذين يلونهم على أشد كوكب دري في السماء إضاءة، لا يبولون ولا يتغوطون ولا يمتخطون ولا يتفلون – لا مخاط ولا تفل – أمشاطهم الذهب والفضة، ورشحهم المسك، وأزواجهم من الحور العين، على صورة أبيهم آدم، ستون ذارعاً في السماء” (رواه البخاري ومسلم)

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم عن نعيم الجنة؟"؟