ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن عقوبة هتك أعراض الناس؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

هناك اشخاص من أجل لفت أنظار الناس إليهم يتكلمون بكثير من الأحاديث ويؤلفون القصص والحكايات حتى وإن كانت غير حقيقية أو فيها كذب، وأحيانًا أثناء كلامهم يهتكون أعراض الناس بكلام ليس فيه صدق، ولا يعرف أن التكلم بأعراض الناس كبيرة من الكبائر، كما نبه عليه النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه:

قال النبي صلى الله عليه وسلم: «المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده» متفق عليه.

روى أبو هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته». رواه مسلم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من ذب عن عرض أخيه رد الله عنه عذاب النار يوم القيامة»

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قال في مؤمن ما ليس فيه أسكنه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال».

وردغة الخبال: هي «عصارة أهل النَّار».

قال رسول صلى الله عليه وسلم: «يا معشرَ من آمن بلسانه ولم يدخُل الإيمان قلبَه، لا تغتابوا المسلِمين، ولا تتَّبعوا عوراتهم، فإنه من تتَّبع عورة أخيه المسلم تتَّبعِ الله عورتَه، ومن تتَّبع الله عورتَه يفضَحه ولو في جوف بيته».

قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الربا اثنان وسبعون بابًا، أدناها مثل إتيان الرجلِ أمَّه، وإن أربى الربا استطالة الرجل في عِرْض أخيه».

وفي حديثٍ آخر: «أربى الربا شتم الأعراض».

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: «لما عُرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم، فقلت: من هؤلاء يا جبريل، قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس، ويقعون في أعراضهم».

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن عقوبة هتك أعراض الناس؟"؟