ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن وسوسة الشيطان؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

وسوسة الشيطان دائمة للإنسان، فالشيطان يحاول بشكل مستمر إفساد العلاقات بين الناس، ويسعى على إشغال المسلم عن عبادته لبعده عن الله سبحانه وتعالى، فهو يجري من بني آدم مجرى الدم، ووسوسته للإنسان تأتي كحديث للنفس، قال الله تعالى في كتابه الكريم “ونفس وما سواها* فألهما فجورها وتقواها* قد أفلح من زكّاها* وقد خاب من دسّاها”، وذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن وسوسة الشيطان أحاديث منها:

عَنْ جَابِرٍ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ رَأَيْتُ فِي الْمَنَامِ كَأَنَّ رَأْسِي قُطِعَ؟

قَالَ فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ: “إِذَا لَعِبَ الشَّيْطَانُ بِأَحَدِكُمْ فِي مَنَامِهِ فَلَا يُحَدِّثْ بِهِ النَّاسَ”

{رواه مسلم}

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( وَآمُرُكُمْ أَنْ تَذْكُرُوا اللَّهَ فَإِنَّ مَثَلَ ذَلِكَ كَمَثَلِ رَجُلٍ خَرَجَ الْعَدُوُّ فِي أَثَرِهِ سِرَاعًا حَتَّى إِذَا أَتَى عَلَى حِصْنٍ حَصِينٍ فَأَحْرَزَ نَفْسَهُ مِنْهُمْ كَذَلِكَ الْعَبْدُ لَا يُحْرِزُ نَفْسَهُ مِنْ الشَّيْطَانِ إِلَّا بِذِكْرِ اللَّهِ).

رواه الترمذي (2863) وصححه الألباني.

قال النّبيّ صلى الله عليه وسلم: ” إنّ الشّيطان يأتي أحدكم فينفخ بين أليتيه فيقول أحدثت أحدثت فلا ينصرف حتّى يسمع صوتا أو يجد ريحاً”

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” يأتي الشيطان أحدكم فيقول : من خلق كذا ؟ من خلق كذا ؟ حتى يقول: من خلق ربك؟ فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته ” [ متفق عليه ] .

وعن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة، قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: وإياي ولكن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير ” [ رواه مسلم ] .

وعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم ” [متفق عليه].

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما من بني آدم مولود إلا يمسه الشيطان حين يولد فيستهل صارخا من مس الشيطان غير مريم وابنها ” [متفق عليه] .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” صياح المولود حين يقع نزغة من الشيطان ” [ متفق عليه ]

وعن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة يجيء أحدهم فيقول فعلت كذا وكذا فيقول ما صنعت شيئا قال ثم يجيء أحدهم فيقول ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته قال فيدنيه منه ويقول نعم أنت قال الأعمش أراه قال ” فيلتزمه ” [ رواه مسلم ] .

وعن جابر قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ” إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم ” [ رواه مسلم ] .

وعن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال: هذا خلق الله الخلق فمن خلق الله؟ فإذا قالوا ذلك فقولوا الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ثم ليتفل عن يساره ثلاثا وليستعذ من الشيطان ” [رواه أبو داود] .

وعن عثمان بن أبي العاص أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ” يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثا” قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني ” [ رواه مسلم ] .

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن وسوسة الشيطان؟"؟