ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن وقت صلاة الفجر؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

فرض الله سبحانه وتعالى علينا خمس صلوات في اليوم صلاة الفجر والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء ولكل صلاة حددها لنا الله سبحانه وقت محدد يجب الحفاظ عليه والصلاة في الوقت المعين، وذكر النبي صلى الله عليه وسلم لنا في أحاديثه صلاة الفجر وأوقاتها:

عن أبي زهير عمارة بن رؤيبة – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: «لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها» يعني: الفجر والعصر. {رواه مسلم}.

عن جندب بن سفيان – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «من صلى الصبح فهو في ذمة الله، فانظر يا ابن آدم، لا يطلبنك الله من ذمته بشيء». {رواه مسلم}.

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل، وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم الله – وهو أعلم بهم – كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون». {متفق عليه}.

عن جرير بن عبد الله البجلي – رضي الله عنه – قال: كنا عند النبي – صلى الله عليه وسلم – فنظر إلى القمر ليلة البدر، فقال: «إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها، فافعلوا».

{متفق عليه}. وفي رواية: «فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة».

وعن عائشة – رضي اللهُ عنها – قالت: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «لو يَعْلم الناسُ ما في النِّداء والصَّفِّ الأَوَّل ثمَّ لم يَجدوا إلا أن يَسْتَهموا لاستهموا، ولو يَعْلمون ما في التَّهْجير لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العَتْمَة – صلاة العشاء – والصُّبْح – صلاة الفجر – لأَتَوْهُمَا وَلَوْ حَبْوًا». (متَّفقٌ عليه).

قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «رَكْعَتا الفجر خيرٌ من الدُّنْيا وما فيها» (رواه مسلم).

قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ صَلَّى الفجرَ في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمسُ ثم صلَّى ركعتين كانت له كأجر حجَّة وعمرة تامَّة تامَّة تامَّة» (رواه التِّرْمذيُّ وحسَّنَه الألبانيُّ)

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن وقت صلاة الفجر؟"؟