ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل يوم الجمعة؟

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

خلق الله الدنيا بأيامها ولياليها وسنواتها وأشهرها، وميز شهر رمضان وفضله عن باقي الأشهر، وهناك أيام ميزها الله سبحانه عن باقي الأيام منها يوم عرفة وستة أيام من شوال، هناك أيضًا يوم الجمعة الذي فضله الله عز وجل عن باقي الأيام من الأسبوع، فيه صلاة الجمعة التي تكفر الذنوب والخطايا، إنه يوم عيد المسلمين كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه:

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة، ثم راح في الساعة الأولى فكأنما قرب بدنة، ومن راح في الساعة الثانية، فكأنما قرب بقرة، ومن راح في الساعة الثالثة، فكأنما قرب كبشا أقرن، ومن راح في الساعة الرابعة، فكأنما قرب دجاجة، ومن راح في الساعة الخامسة، فكأنما قرب بيضة، فإذا خرج الإمام، حضرت الملائكة يستمعون الذكر». متفق عليه.

عن سلمان – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طهر، ويدهن من دهنه، أو يمس من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى». رواه البخاري.

عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم». متفق عليه.

عن أبي هريرة وعن ابن عمر – رضي الله عنهم -: أنهما سمعا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول على أعواد منبره: «لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين». رواه مسلم.

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة: فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها». رواه مسلم.

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة، فاستمع وأنصت، غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى، فقد لغا». رواه مسلم.

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر». رواه مسلم.

عن أوس بن أوس – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه؛ فإن صلاتكم معروضة علي». رواه أبو داود بإسناد صحيح

عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن في الجمعة لساعة لا يوافقها مسلم قائم يصلي يسأل الله خيرًا إلا أعطاه إياه» [البخاري 395 ومسلم 852].

عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل». متفق عليه.

عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه – قال: قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أسمعت أباك يحدث عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في شأن ساعة الجمعة؟ قال: قلت: نعم، سمعته يقول: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: «هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة». رواه مسلم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي الأحاديث التي تحدث فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل يوم الجمعة؟"؟