يتجاهل الكثيرون اسباب الصداع التي يُعانون منها خلال حياتهم اليومية، وغالبًا ما يُسارعون إلى تناول المسكنات لتخفيف الآلام المرافقة له، دون محاولة اكتشاف إن كان حالةً عابرةً، أم مؤشرًا على مرضٍ خطيرٍ يستوجب العلاج.

ما هو الصداع؟

بالتأكيد معظمنا إن لم نقل كلنا عانى من الصداع وما يسببه من ألم، ولكن من الناحية الطبية ما هو الصداع يا ترى

يُعرف الصداع بأنه الألم الذي ينشأ في الرأس أو أعلى الرقبة، ويكون سببه الأساسي الأنسجة التي تحيط بالجمجمة أو الدماغ، وذلك لأن الدماغ بحد ذاته ليس لديه أعصابٌ حسيةٌ للإحساس بالألم (ألياف الألم).

وعليه يكون الصداع هو الألم الناتج عن أنسجة السمحاق والعضلات التي تحيط بعظام الجمجمة والجيوب الأنفية والعينين وحتى الأذنين، والتي يمكن أن تصبح جميعها ملتهبةً أو متهيجةً لسببٍ ما، فيحدث الصداع.1

تصنيفات الصداع

هناك عدة تصنيفاتٍ أو أنواعٍ من الصداع، ولكن بشكلٍ عام يمكن تصنيف آلام الصداع إلى صنفين أساسيين:

الصداع الرئيسي

نقصد بهذا التصنيف آلام وأمراض الصداع الناتجة بشكلٍ مباشرٍ عن مشاكل صحية في الخلايا الحساسة للألم في الرأس، والتي قد تنتج عن الأوعية الدموية أو العضلات أو الأعصاب في الرأس والرقبة، كما يمكن أن تنجم عن تغيرات في النشاط الكيميائي للدماغ.

ومن أبرز أنواع الصداع الرئيسي وأكثرها شيوعًا، الصداع النصفي (migraines headaches)، والصداع العنقودي (cluster headaches)، والصداع الناجم عن التوتر والإرهاق النفسي (tension headaches).

الصداع الثانوي

على عكس أنواع الصداع الرئيسي يُقصد بالصداع الثانوي كل أنواع الصداع الناتجة عن مرضٍ عصبيٍ أو عضويٍ آخر يصيب الجسم؛ فيحفّز الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالألم والموجودة في الرأس، وبالتالي يكون الصداع في هذه الحالة واحدًا من أعراض ذلك المرض.2

ما هي اسباب الصداع

اسباب الصداع الثانوي

كما ذكرنا فإن الصداع الثانوي هو عرضٌ لمرضٍ ما قد يصيب الإنسان، ومن أهم الأمراض التي تُعتبر من اسباب الصداع الثانوي:

  • الدوار الناتج عن التعاطي المفرط للمشروبات الكحولية.
  • جلطات الدم.
  • أورام في الدماغ.
  • النزيف الداخلي في الرأس.
  • صداع الآيس كريم (الناتج عن تناول المثلجات).
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • الزرق.
  • الجفاف.
  • الضغط على الأسنان ليلًا.
  • الإنفلونزا.
  • نوبات الهلع.
  • الإفراط في تناول الأدوية المسكنة للألم.

هل الصداع دلالة على مرض خطير؟

في حال كان الصداع أكثر ألمًا من المعتاد، وأدى إلى اضطرابٍ شديدٍ لدى المريض، دون أن تُفلح الأدوية المسكنة المعتادة في تهدئة الآلام؛ عندها يجب على المريض مراجعة الطبيب المختص على الفور.

اسباب الصداع الرئيسي

بداية وقبل سرد الأسباب التي تؤدي لأنواع الصداع الرئيسي، لابد أن نشير بأن الأسباب المباشرة لكل أصناف الصداع الرئيسي، غير معروفةٍ بشكلٍ دقيقٍ وواضحٍ، إنما يقترح الأطباء والباحثون بعض العوامل التي قد تزيد من احتمال الإصابة بالصداع.

اسباب صداع التوتر

يتضح من الاسم سبب هذا النمط من الصداع (السبب الأرجح) فالسبب الأساسي غير معروف لكل أنواع الصداع الرئيسي؛ وهو التوتر والحالة النفسية المتعبة للمريض، بالإضافة للأسباب التالية:

  • تغيير نمط الغذاء.
  • قلة النشاط الجسدي.
  • تعريض العينين للضوء المباشر.
  • التعب العام.
  • بعض الروائح.3

اسباب الصداع العنقودي

هناك عدة عوامل تجعل الإنسان أكثر عرضةً للإصابة بالصداع العنقودي نذكر منها:

  • الجنس: حيث تؤكد الإحصائيات أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالصداع العنقودي من النساء.
  • العمر: معظم الأشخاص الذين يصابون بالصداع العنقودي تتراوح أعمارهم بين 20 و 50 عامًا.
  • التدخين: المدخنين أكثر عرضةً للإصابة بهذا النوع من الصداع من غيرهم.
  • المشروبات الكحولية: تزيد المشروبات الكحولية من احتمالية الإصابة بالصداع العنقودي بشكلٍ كبير.
  • العامل الوراثي.4

اسباب الصداع النصفي

كغيره من أنواع الصداع، هناك عدة عواملٍ تؤثر في إصابة الشحص بالصداع النصفي نذكر منها:

  • العامل الوراثي: في حال كان أحد الوالدين أو كلاهما مصابًا بالصداع النصفي، ففي الغالب سينتقل ذلك للأبناء.
  • الجنس: النساء أكثر عرضةً للإصابة بالصداع النصفي من الرجال.
  • العمر: معظم من يعاني من هذا النوع من الصداع، هم الشباب والمراهقين دون سن الأربعين.
  • الطعام والشراب: تثير بعض الأطعمة والمشروبات الجهاز العصبي للإنسان مما قد يُسبب له الصداع النصفي؛ مثل اللحوم المخزنة لفترةٍ طويلةٍ أو غيرها من المأكولات (هذا يتعلق بشكل كبير بالشخص نفسه وليس له قاعدة).
  • التغييرات الهرمونية: وهذه الحالة ملاحظةٌ عند النساء، وخصوصًا خلال فترة الدورة الشهرية، أو النساء اللواتي تستخدمن حبوب منع الحمل.5

المراجع