اصفرار الاسنان اسبابه وعلاجه

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » طب أسنان » اصفرار الاسنان اسبابه وعلاجه
اصفرار الاسنان

هل تعاني من اصفرار الاسنان وتصبغها؟ هل تريد الحصول على تلك الابتسامة البيضاء الصافية؟ لنتعرف في هذا المقال عن أهم أسباب تصبغ وتغير لون الأسنان، وأفضل طرق تدبير ومعالجة هذه الحالة، والتعليمات التي يجب عليك اتباعها للحفاظ على أسنانك صحية وجميلة وخالية من التلون.

حسنًا هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب تغير لون الأسنان، إذ يمكن أن يحدث تغير اللون على مستوى طبقة الميناء (الطبقة الخارجية القاسية من السن) إذ تظهر على شكل بقعٍ أو خطوطٍ على سطح هذه الطبقة أو يمكن له أن يحدث على مستوى جميع طبقات السن وهو النوع الأصعب، يمكن أن يكون التصبغ مؤقتًا أو دائمًا ويمكن له أن يظهر على جميع الأسنان أو في منطقة واحدة معينة.1

لماذا يتغير لون الأسنان

هناك العديد من أسباب اصفرار الاسنان وهي:

  • الأطعمة والمشروبات

مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية وبعض أنواع الخضار والفواكه.

  • استعمال التبغ

يمكن للتدخين أو مضغ التبغ أن يصبغ الأسنان.

  • سوء الصحة الفموية

يمكن أن يؤدي التنظيف غير الكافي لتصبغ الأسنان، فهو ضروري لإزالة طبقة البلاك والمواد المصبغة للأسنان مثل القهوة والتبغ.

  • بعض الأمراض

يمكن أن تؤدي العديد من الأمراض التي تؤثر على تشكل الميناء (السطح القاسي من الأسنان) والعاج (الطبقة الموجودة تحت الميناء) إلى اصفرار الاسنان بالإضافة إلى أن بعض أنواع المعالجات الموجهة لعلاج بعض الحالات المرضية قد تؤثر على لون السن.

على سبيل المثال يمكن أن يؤدي تشعيع الرأس والعنق والعلاج الكيماوي في سياق معالجة السرطانات إلى تصبغ الأسنان، كما يمكن لبعض أنواع الإنتانات التي تصيب المرأة خلال فترة الحمل أن تؤدي إلى تلون أسنان طفلها وذلك بسبب تأثيرها على تطور الميناء.

  • الأدوية

يمكن لدواء التتراسكلين أن يؤدي لتصبغ الأسنان في حال أعطي للأطفال دون سن الـ 8 سنوات، بالإضافة إلى الغسولات الفموية الحاوية على الكلورهكسدين، هناك بعض الأدوية الأخرى التي تسبب تصبغ الأسنان مثل:

  • أدوية مرض الذهان.
  • الأدوية الخافضة للضغط.
  • مضادات الهيستامين (بينادريل).
  • مواد الأسنان

بعض المواد المستخدمة في طب الأسنان مثل ترميمات الأملغم وخاصةً المواد الحاوية على الكبريت حيث يمكن لهذه المواد أن تترك لونًا أسودًا أو رماديًا على الأسنان.

  • التقدم بالعمر

يحدث تآكل مستمر لطبقة الميناء مع تقدم العمر مما يؤدي بالنهاية لظهور اصفرار الاسنان ولون العاج الأصفر، بالإضافة إلى نقص شفافية السن مع تقدم العمر بسبب تراجع اللب وتوضع المزيد من العاج مما يؤدي بالنهاية لظهور السن بمظهر أكثر عتامةً.

  • الوراثة

هناك فروقات بين الناس من ناحية ثخانة طبقة الميناء وفتاحة لونها.

  • العوامل البيئية

يمكن أن يؤدي فرط تناول الفلورايد إلى تغير لون الأسنان سواء تم أخذه من مصادر بيئية طبيعية (يوجد نسبة عالية من الفلورايد في المياه بشكلٍ طبيعي) أو من بعض منتجات الأسنان (الفلور الموضعي، والغسولات، ومعجون الأسنان، ومكملات الفلور الفموية).

  • رضوض الأسنان

يمكن أن يؤدي السقوط على الأسنان إلى تشوش عملية تشكلها عند الأطفال الذين ما زالت أسنانهم آخذةً بالتطور، كما يمكن للرضوض أن تسبب اصفرار الاسنان البالغين.2

خيارات العلاج المتوفرة لتبييض الأسنان

يمكن لهذه العلاجات أن تتنوع بناءًا على سبب اصفرار الاسنان ويمكن أن تتضمن:

  • استعمال تقنيات تفريش الأسنان والتنظيف بالخيط الصحيحة.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تؤدي لحدوث التصبغ.
  • الخضوع لإجراء الإلصاق السني (وضع مادة خاصة لإخفاء التصبغات على سطح السن وتصليبها بضوء تصليب خاص، ترتبط هذه المادة بشكل نهائي إلى السن مما يؤدي لتحسين الابتسامة).
  • تطبيق الفينير (عبارة عن قشور خزفية تطبق على السطح الأمامي من الأسنان الأمامية لتحسين الابتسامة ومظهر الأسنان المتصبغة).
  • استعمال مواد التبييض التي لا تحتاج لوصفة الطبيب.
  • زيارة طبيب الأسنان من أجل استخدام مواد التبييض الخاصة على الأسنان المتلونة.3

الوقاية من اصفرار الاسنان وتصبغها

  • يمكن القيام بذلك عن طريق عمل تعديلاتٍ بسيطةٍ على نمط الحياة، على سبيل المثال حاول أن تخفف أو تقلع عن التدخين وشرب القهوة.
  • تحسين الصحة الفموية من خلال تفريش الأسنان وتنظيفها بالخيط بانتظام، والقيام بتنظيف الأسنان عند الطبيب كل 6 أشهر.
  • إذا كان لون أسنانك غير طبيعي بدون وجود تفسير واضح، عندها يمكن أن يدوم هذا التلون على الرغم من أداء إجراءات الصحة الفموية بشكل جيد، إذا كان هناك وجود لأعراض أخرى قم بمراجعة طبيب الأسنان.4

المراجع