بدأ الارتباط القوي بين البشر والكلاب الأليفة منذ حوالي 12 ألف عام ومع ذلك فإن الكلب حيوانٌ بريٌّ ويحتفظ بغرائزه متضمنة السلوك الذي قد يؤدي إلى الهجوم على الإنسان، وإنّ اضرار عضة الكلب لدى البشر تعتبر مشكلةً معقدةً، وهذه المشكلة تحرج كلًّا من الصحة العامة ومنظمة شؤون الحيوان؛ حيث تعد عضة الكلاب من ضمن أكثر 12 إصابة غير قاتلةٍ تحدث في أرجاء العالم.

لقد تم تقدير أن خطر إصابة الإنسان بعضة حيوانٍ أليفٍ خلال حياته هي عبارةٌ عن 50 بالمئة، ومن هذه النسبة تشكل عضة الكلب 80 إلى 90 بالمئة، ولكن فقط 10 إلى 50 بالمئة من كل عضات الكلاب يتم الإبلاغ عنها للخدمات الطبية.

يتم علاج 333 ألف إصابة بعضة الكلاب سنويًا في أقسام الإسعاف في الولايات المتحدة الأمريكية وبالرغم من ذلك إصابات عضة الكلب يمكن تجنبها في الغالب.1

اضرار عضة الكلب

من المعروف جيدا أن الكلاب لديها أسنان مدورة وهي بذلك تساعدها بأن تسبب ضغطًا أكبر من خلال فكيها، وهذا ما يؤدي إلى إصاباتٍ بليغةٍ للأنسجة التي تتوضع تحت الجلد؛ حيث تتضمن الأذية في الغالب العظام والأعصاب والعضلات والأوتار.

قد تبدو عضة الكلب غير مهمةٍ بعض الشيء، ولكن علينا أن نوليها اهتمامًا أكبر لأنها قد تؤدي إلى مشاكلٍ خطيرةٍ، ويجب طلب المساعدة الطبية فورًا، والتبليغ عن حدوث العضة حتى عندما تكون العضة غير قاتلةٍ.

قد تسبب عضة الكلب عددًا من الأذيات تتراوح بين خدشٍ وجروحٍ قاطعة وجروحٍ نافذة أو جروحٍ مفتوحةٍ عميقةٍ وتمزيقٍ لأجزاءٍ من الجسم أو إصاباتٍ طاحنة، لا تسبب عضة الكلب الموت في الغالب لكنها قد تؤدي إلى أضرارٍ دائمةٍ. 2

احتمال الأذية العصبية

بالطبع، يمكن لعضة الكلب أن تسبب أذيةً عصبيةً؛ فالفك السفلي الخاص بالكلب قويٌّ جدًّا، ويمكن ألا يؤذي فقط الأعصاب، بل يمكن أن يؤدي إلى قطع الأوتار والعضلات وتهشيم العظام.

وإنّ أبرز الطرق التي تبرز من خلالها اضرار عضة الكلب على الأعصاب هي:

  • نيوروبركسيا (الخرق العصبي): هي النمط الأقل خطورةً؛ وذلك لأن العصب في هذه الحالة يتمدد دون أن ينقطع، يمكن أن تحدث بسبب الإصابات الطاحنة التي يسببها العض، أو عندما ينتج عن الهجوم كسرٌ أو انخلاعٌ لعظمٍ معينٍ، يمكن أن يأخذ الشفاء وقتًا يتراوح من بين عدة ساعاتٍ إلى عدة أشهرٍ.
  • أكسونوتميزيز (تهتك المحور): وهي إصابةٌ خطيرةٌ يمكن أن تسببها عضة الكلب، وتؤدي إلى أذية الوظائف الحركية للأعصاب والعضلات، يطول الشفاء من هذا النمط أكثر من النمط السابق، وقد يأخذ عدة أشهرٍ إلى عدة سنواتٍ.
  • تهتك العصب: هو النمط الأكثر خطورةً، ويحدث عندما ينقطع العصب، قد يكون الشفاء ممكنًا أي يمكن إصلاح العصب وذلك إذا كان الجرح نظيفًا؛ حيث يتضمن الشفاء من هذا النمط وقتًا طويلًا؛ لأنها يحدث بشكلٍ بطيءٍ، ولكن في معظم الحالات الضرر المحدث يكون غير قابلٍ للإصلاح، عندما لا يتم استعادة وظيفة العصب بشكلٍ طبيعيٍّ يمكن أن يسبب ذلك خللًا بالحركة أو الحس التابع له.

اضرار عضة الكلب على العصب

تعمل الأعصاب المحركة على تحريك العضلات، وهي تقوم بذلك من خلال تمرير المعلومات من النخاع الشوكي والدماغ إلى العضلات.

تتضمن علامات إصابة الأعصاب الحركية ما يلي:

  • الضعف.
  • الشلل.
  • الضمور العضلي.

الأعصاب الحسية لها علاقة بالحس وهذه الأعصاب، تمرر المعلومات من المحيط إلى الجهاز العصبي المركزي، وتتضمن علامات اضرار عضة الكلب على الأعصاب الحسية كلًّا مما يلي:

  • الشعور بالحرق أو الخدر.
  • الألم والتنميل.
  • صعوبة في تحديد حس الوضعة. 3

إجراءات الطبيب بعد التعرض لعضة الكلب

سيفحص الطبيب الأذية ليرى إن كانت اضرار عضة الكلب عميقةً كفايةً وتسبب أذيّةً للعضلات والأوتار والأعصاب والعظام، ثم بعد ذلك سيقوم بتنظيف منطقة الإصابة ليزيل الأوساخ أو الجراثيم، ويزيل أيضًا بعض الأنسجة الميتة من الجرح.

تستخدم القطب أحيانًا لإغلاق جروح عضة الكلب، وعلى أي حالٍ هذا الإجراء يعتبر محط جدلٍ بالرغم من أن إغلاق الجرح بالقطب يؤدي إلى تقليل الندبات، فهو أيضًا يزيد من خطر الإصابة بالإنتان، بحيث يعتمد إغلاق الجرح بالقطب على مكان الإصابة؛ على سبيل المثال، إذا كان مكان عضة الكلب في الوجه فإن إغلاق الجرح بالقطب الجراحية يمنع ظهور ندباتٍ مشوهةٍ، أما الجروح العميقة جدًا التي تسبب ضررًا كبيرًا قد تتطلب الجراحة التجميلية. 4

المراجع