اعراض ضعف المناعة ومضاعفاتها الصحية

الرئيسية » طب وصحة عامة » صحة عامة » وقاية من الأمراض » اعراض ضعف المناعة ومضاعفاتها الصحية

البلد التي يسقط جيشها تصبح مطمعًا لكل الأعداء، كذلك الجسم. المناعة هي جيش الجسم الذي يحارب الأمراض والأجسام الغريبة التي تحاول الهجوم عليه، وإذا ضعفت هذه المناعة، يصبح الجسم عرضةً للأمراض، ولأن الأمر هامٌ، سوف نتعرف معًا على أعراض ضعف المناعة ومضاعفاتها الصحية.

ما هو جهاز المناعة

المناعة هي عبارةٌ عن جيشٍ مؤلفٍ من بعض الأعضاء الخاصة والخلايا والمواد الكيميائية الذين يعملون معًا من أجل مقاومة العدوى (الميكروبات). الأفراد الأساسيون المشاركون في هذا الجيش المناعي هم خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة والنظام التكميلي complement cascade والنظام الليمفاوي والطحال والغدة الصعترية thymus والنخاع. كل هذه الأشياء هي جزءٌ من نظامٍ كاملٍ يعمل لحماية جسمك. §

أعراض ضعف المناعة

أهم أعراض ضعف المناعة هو القابلية للإصابة بالعدوى، فالشخص الذي يعاني من ضعف المناعة عنده استعداد دائم للإصابة بالمرض، كما أن طرق علاجه تكون أصعب وأعراض مرضه تكون أثقل وشفاؤه يكون أبطأ. وتشمل العدوى والأمراض التي يصاب بها ضعيف المناعة ما يلي:

  • الالتهاب الرئوي.
  • الالتهاب السحائي.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • عدوى الجلد.

لا يعاني مريض المناعة من هذه الأمراض فقط، بل إنها تتردد عليه بصفةٍ مستمرةٍ. هناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر على مريض ضعف المناعة، وهي:

  • اضطراب المناعة الذاتية.
  • التهاب الأعضاء الداخلية.
  • اضطراب الدم، كالأنيميا.
  • مشاكل الهضم، بما فيها فقدان الشهية والإسهال وتشنجات البطن.
  • تأخر نمو الأطفال والرضع. §

وفيما يلي سنعرض لكم الأعراض الأكثر وضوحًا لمريض ضعف المناعة، لكي يتمكن من اكتشاف الأمر بسرعةٍ ومحاولة علاجه:

  • برودة اليدين

إذا كانت الأوعية الدموية ملتهبةً فإن أطرافك (مثل: الأصابع والأذنين والأنف) لن تحتفظ بالدفء، وستبقى باردةً خلال الطقس البارد، وسوف تلاحظ أن لونها يكون أبيض، ثم يتحول إلى الأزرق، ولكن إن تغير الطقس سوف يعودوا للون الأحمر. هذه المشكلة مؤشرٌ على ضعف المناعة، ولكنها يمكن أن تحدث أيضًا جرّاء أسباب أخرى، كالتدخين.

  • مشاكل دخول الحمام

الإسهال الذي يستمر لأكثر من أسبوعين لأربعة أسابيعَ يكون مؤشرًا لمشكلةٍ في المناعة، ويمكن أن ترتبط المشكلة بالأمعاء الدقيقة أو الجهاز الهضمي. كما يعتبر الإمساك مؤشرًا أيضًا في بعض الأحيان، فإذا كانت حركة الفضلات في الأمعاء بطيئةً أو صعبةً، أو كانت تخرج بشكلٍ حادٍّ ومؤلمٍ أو كأنها حبيبية، فهذا أيضًا مؤشرٌ على أن الجهاز المناعي يؤثر على الأمعاء الدقيقة.

  • جفاف العين

عندما يضطرب الجهاز المناعي تصبح المناعة جيشًا ضد الجسم بعد أن كانت له، وهذا التصرف السلبي له العديد من النتائج، ومنها جفاف العين. بعض الناس الذين يعانون من ضعف المناعة يشتكون من جفافٍ في أعينهم، وهذا العَرَض يتمثل في الشعور بأن شيئًا في عينك (كأن يدخل في العين غبار أو ما شابه)، كذلك بألا يتمكنون من البكاء، بالإضافة إلى احمرار العين.

  • الإجهاد

الشعور بالإرهاق المفرط – كشعورك أثناء الانفلونزا – والنوم لا يجدي نفعًا، هو مؤشرٌ أيضًا على وجود خللٍ في دفاع الجسم، ويؤثر ذلك على ألم العضلات أيضًا. ولكن هذه الأعراض يمكن أن تكون لسببٍ مختلفٍ بعيدًا عن المناعة أيضًا.

  • الحمى الخفيفة

يعد ارتفاع الحرارة غير الطبيعي مؤشرًا على إفراط عمل جهاز المناعة، وهذا إما ينم على قدوم عدوى أو خللٍ في المناعة.

  • الصداع

بالطبع الصداع عرضٌ وليس مرضًا، والأمراض التي ترتبط به كثيرةٌ ومختلفةٌ، وضعف المناعة أحدها.

  • الحساسية

يعتبر الجلد بوابةً تحاول مقاومة الفيروسات، لذلك هذا الهجوم غالبًا ما يظهر على الجلد في صورة حساسيةٍ، لذلك حساسية الجلد بكل ما يرتبط بها من أعراضٍ (احمرار وجفاف وحكة) يمكن أن يعبر عن مشكلة ضعف المناعة.

كما يمكن أن تندرج هذه الأعراض تحت مشكلة ضعف المناعة أيضًا:

  1. سقوط الشعر (من أي مكانٍ في الجسم).
  2. العدوى المتكررة.
  3. حساسية التعرض إلى الشمس.
  4. مشاكل البلع.
  5. تغيرات الوزن غير المفهومة.
  6. البقع البيضاء على الجلد.
  7. اصفرار الجلد أو العين. §

مضاعفات ضعف المناعة

عندما يشتد ضعف المناعة عند شخصٍ ما، فإن معدل إصابته بالعدوى والأمراض سيزداد جدًا، كما أن معدل شفائه سوف ينخفض جدًا، فالعدوى التي تستغرق أيامًا مع الشخص السليم لتذهب عنه، سوف تستغرق في المريض أسابيعَ وشهورًا. إذا سقط الجهاز المناعي تمامًا، فسوف يكون المريض عرضةً لأي مرضٍ، حتى الأسباب البسيطة التي لا تؤذي عادةً، سوف تؤذيه. والذين يشتد بهم الأمر أكثر، يمكن أن يصابوا بأنواعٍ مختلفةٍ من السرطانات. §