لأنظمة الأندرويد خيارات عديدة من متصفحات الإنترنت، تشمل هذه الخيارات إصدارات مُبسطة من أشهر متصفحات الويب الرئيسية للحواسب الشخصية، ودعم كبير مثل هذا سيدفعك إما الاعتماد على متصفح استمتعت بخواصه على أنظمة الحواسب أو قراءة هذا المقال للاطلاع على افضل متصفح للاندرويد من بين المتصفحات.

ما الفرق بين متصفح الحاسب ومتصفح الهاتف

لعل انتشار المتصفحات نفسها بين الحواسيب والهواتف الذكية سيدفع إلى تساؤل بديهي، هل هناك فرق جوهري بين الإصدارات أم مجرد فروق بسيطة؟

في الحقيقة لا وجود لاختلافات جوهرية بين الاثنين، قد يُقال لك بالفعل أن تطوير كل إصدار مختلف عن الآخر، وهذا فقط صحيح فيما يخص تحقيق الدعم المناسب للعمل بفعالية على النظام المُختار، بينما آلية عمل المتصفح تبقى نفسها مع الاحتفاظ ببعض الميزات المشتركة بين الاثنين.

أوجه المفارقات الهامة نجدها في متصفح Google Chrome على سبيل المثال، فالواجهة الرئيسية للمتصفح تستعرض صفحة محرك البحث مع نبذة من عالم الأخبار، وخيارات لتخصيص حسابك، بينما المتصفح المكتبي يستعرض محرك البحث لوحده ببساطة أو تستطيع حفظ اختصارات أسفله لبعض المواقع التي تتردد عليها كثيرًا.

كما ويتيح تطبيق الهواتف إمكانية الانتقال إلى الإصدار المكتبي، خيار لأفضل لهواتف ذكية ذو شاشات كبيرة 5 أو 6 إنشات.

هذا بجانب اختلافات صغيرة مثل ميزة اللمس -البديهية- للهواتف وقدرة أضعف على تنفيذ مهام متعددة مقارنة مع الإصدار المكتبي.1

افضل متصفح للاندرويد

تقريبًا في بحثنا بين كافة تجارب المستخدمين وآراء الخبراء، الأجوبة كانت نفسها وخصوصًا في تحديد المرتبة الأولى إذا طلبت قائمة افضل متصفح للاندرويد .

الاختيار الأول للجميع كان دائمًا الاستيراد والتصدير، وهذا ليس من باب الصدفة أو التحيز الأعمى، بل لأن 90% من مستخدمي الأندرويد يعتمدون على هذا المتصفح أكثر من غيره، لا سيما أنه يحصل على التحديثات والترقية قبل أي متصفح أخر على الأندرويد.

ما سبب اختيار كروم افضل متصفح للاندرويد

الشركة نفسها التي أطلقت نظام الأندرويد، هي نفسها من طرح متصفح Chrome، وهذا كافي لإدراك سبب تفوق هذا المتصفح على باقي المتصفحات.

فهذا ما يبرر عمله بمرونة على أنظمة الأندرويد أكثر من غيره، وارتباطه الرئيسي بالنظام يعني أنه يستطيع التفاعل مع باقي التطبيقات، مثل البريد الإلكتروني واليوتيوب وخدمة Google Assistant، ما يجعله افضل متصفح للاندرويد بالنسبة للكثير من المستخدمين.2

بدائل مميزة لكروم

أبرز ما يفتقده متصفح Chrome رغم باقة الميزات الضخمة التي يتمتع بها هو ثيمات لتخصيص الشكل والقدرة على إضافة توسعات للمتصفح، وعليه فإن بعض الآراء تقترح استخدام متصفح مختلف يستطيع تغطية هذه النواقص.

  • Firefox Quantum

تطبيق Firefox Quantum هو الأفضل في ملئ ثغرات Chrome وجذب المستخدمين إلى عالم مختلف من التصفح، حتى أن هنالك آراء -أغلبها من جمهور فايرفوكس- تعتبره المتصفح الأفضل على الإطلاق، ومن الجدير بالذكر إصدار مختلف من المتصفح نفسه قد يثير إعجابك، يدعى Firefox Focus، صدر في يوليو 2017، ويتيح حذف تلقائي لسجل البحث فور إغلاقه والمزيد من الميزات تصل إليه باستمرار.

  • Puffin

في البحث عن المتصفح الأسرع، سيقف Chrome في الزاوية بعيدًا لترك الأضواء تسطع على Puffin، متصفحنا المفضل عند الحديث عن السرعة والسلاسة في الأداء، ولحسن الحظ أنه مزود بآليات أمنية عديدة كتشفير اتصالك بالإنترنت وحظر الإعلانات، مع منح ميزات قليلٌ ما نراها، كأن تتمكن من إدخال أدوات تحكم مثل الفأرة الافتراضية وقبضة تحكم افتراضية.

  • Flynx

هل تريد البديل الأكثر غرابة؟ إذًا لا تنظر بعيدًا عن Flynx الذي لا يشبه أي أحد من أفراد عائلته، يُحلق هذا المتصفح بين كافة التطبيقات الأخرى في هاتفك من خلال اختصار صغير، كي يتيح لك البحث بسرعة عن أي شيء تريده، كما ويظهر كبديل للنوافذ المزعجة التي تظهر عند الضغط على رابط من تطبيقات الدردشة مثل Messenger وغيره، حيث تنبثق نافذة مؤقتة من المتصفح لرؤية الرابط، ثم تختفي بسهولة عبر سحبها للأسفل.

  • Opera Touch

لا يمكن إنهاء الحديث عن البدائل المميزة دون الإشارة إلى Opera Touch، المتصفح الخفيف ذو التصميم المختلف للغاية، لكن بعد دقائق قليلة من الاستخدام ستعتاد عليه، والبحث فيه عبر الصوت بنفس سهولة البحث الكتابي، وهو الأفضل في الخواص الأمنية مع ميزات لحظر الإعلانات والحماية من التجسس.3

المراجع