الأطعمة التي تزيد التركيز

الموسوعة » صحة بدنية » أنظمة غذائية » الأطعمة التي تزيد التركيز

من منا لا يشتكي من النسيان وسوء التركيز من وقتٍ لآخر، سواء بسبب قلة النوم أو الإجهاد في العمل أو لأسبابٍ جينيةٍ أو غيرها من العوامل، لكن مما لا شك فيه أنّ لنمط الحياة الذي نعيشه والبيئة المحيطة تأثيرًا لا يستهان به على صحة أدمغتنا وذلك من الطبيعي أيضًا أن يكون هناك عددٌ من الأطعمة التي تزيد التركيز فما هي؟.

الأسباب الشائعة لقلة التركيز


في حال التقدم في العمر يصبح النسيان وقلة التركيز مشكلةً حقيقةً بسبب ازدياد المخاوف من تطورها والإصابة بالخرف أو الزهايمر، أمّا قلة التركيز بطبيعة الحال هو أمرٌ شائعٌ ومزعجٌ، من أسباب تعرضنا له قلة النوم والإجهاد والتعب كما أنّ أي نوعٍ من الصدمات التي تصيب الرأس قد تُسبب نقص التركيز، بالإضافة إلى بعض أنواع الأدوية التي قد يكون لها تأثيراتٌ جانبيةٌ من هذا القبيل، كما أن للتوتر والقلق والاكتئاب يعانون من نقص التركيز.§

الأطعمة التي تزيد من التركيز


إنّ العديد من التدابير التي قد نتخذها يمكن لها أن تساعدنا على زيادة تركيزنا، لعلّ أهمها اعتماد نظام حياةٍ صحيّةٍ. لذلك سنقدم لك عزيزي القارئ مجموعةً من الأطعمة التي من شأنها تنشيط ذاكرتك وزيادة تركيزك.§

الأسماك

تعتبر الأسماك الغنية بالأوميغا 3 من أهم الأغذية الضرورية لصحة الدماغ ويعد سمك السلمون والتونا والسردين وسمك الأسقمري البحري كما يمكن الحصول على الأوميغا 3 من زيت السمك أو الأعشاب البحرية.§

الأطعمة التي تزيد التركيز

الشوكولا الداكنة


تحوي الشوكولا الداكنة على الكاكاو الغني بالكافيين ومضاد الأكسدة كالفلافونيد. مضادات الأكسدة هي موادٌ ضروريةٌ بشكلٍ أساسيٍّ لصحة الدماغ، وخصوصًا في المناطق المسؤولة عن التعلم والذاكرة، كما تساعد على إبطاء التدهور العقلي المرتبط بالعمر.§

الأطعمة التي تزيد التركيز

وفي دراسةٍ أجريت على 968 مشارك، تتراوح أعمارهم بين 23 و98 عامًا، وجدوا أنّ الأشخاص الذين تناولوا الشوكولا أظهروا أداءً أفضل مقارنةً بأولئك الذين نادرًا ما يأكلونها في سلسلةٍ من المهام العقلية التي تتضمن الاعتماد على الذاكرة.

التوت بأنواعه

يُعتقد أنّ التوت بمختلف أنواعه وخاصةً ذو الألوان الداكنة يساعد على حماية الدماغ من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة، فهو مصدرٌ غنيٌّ بالأنثوسيانين anthocyanins والفلافونيدات الأخرى التي تعزز الذاكرة، كما أنّه يقلل من تأثير تقدم العمر على صحة الدماغ.

البروكلي


مصدرٌ هامٌ لمضادات الأكسدة وغنيٌّ بفيتامين K، إنّ كوبًا واحدًا منه أي ما يعادل 91 غرام يقدّم أكثر من 100% من الكمية الموصى بها يوميًا، إذ أنّ هذا الفيتامين ضروريّ لتكوين الشحميات السفنجولية الموجودة بكثافةٍ في خلايا المخ.§

البيض

غنيٌّ بفيتامين B6 وb12 وحمض الفوليك والكولين الضروري لتكوين الأستيل كولين، وهو ناقلٌ عصبيٌّ يساعد على تنظيم المزاج والذاكرة والوظائف العقلية كما أنها تمنع انكماش المخ وتؤخر تدهور الإدراك.§


ومع ذلك غالبية الناس لا يحصلون على كفايتهم من الكولين في نظامهم الغذائي، يعد تناول البيض هو الطريقة الأسهل للحصول على الكولين حيث أن صفار البيض من أكثر المصادر أهميةً. صفار البيضة الواحدة يحوي على 112 ملغ، في حين أنّ الكمية اللازمة للنساء هي 425 ملغ يوميًّا أما الرجال فهم بحاجةٍ إلى 550 ملغ يوميًّا.

الأطعمة التي تزيد التركيز

الفول السوداني

يعتبر الفول السوداني مصدرًا هامًّا للحفاظ على مستويات الطاقة في جسم الانسان، لاحتوائها على الكثير من الدهون المشبعة والبروتينات. كما أنّ الفول السوداني غنيٌّ بالفيتامينات والأملاح الضرورية للحفاظ على صحة الدماغ، بالإضافة إلى غناه بالريسفيراترول resveratrol / أحد مضادات الأكسدة/ التي لها تأثيراتٌ وقائيةٌ من أمراضٍ كالسرطان والالتهابات والأمراض العصبية كالزهايمر وشلل الرعاش Parkinson .§

القهوة

من المعروف أنّ القهوة ذات تأثيرٍ منشطٍ ومضادٍ للنعاس وتساعد على التركيز على الرغم من أنّ تأثيرها قصير المدى، بالإضافة إلى زيادة الشعور باليقظة يُعتَقد بأنّ الكافيين يزيد من قدرة الدماغ على معالجة المعلومات، كما أنّها غنيةٌ بمضادات الأكسدة ما يوفر الحماية على المدى الطويل من الأمراض العصبية كالزهايمر.

من الأشياء الهامة للحافظ على تركيزنا خلال النهار هو عدم إغفال وجبة الفطور، على أن تكون الوجبة معتدلةً بالسعرات الحرارية، فالوجبة الثقيلة ستشعرك بالتعب وتعيق التركيز في حين أنّ الوجبة الضئيلة ستشعرك بالتشتت والمعاناة من الجوع.§

 ختامًا إنّ النظام المتنوع والصحي والمتوازن هو أفضل حلٍ للحفاظ على صحة أجسامنا ككلٍ، مع التركيز على الأنواع التي ذكرناها سابقًا لما لها من فوائد تنعكس إيجابًا على صحة الدماغ وتعزيز اليقظة والذاكرة وتحسين المزاج، وإن لم نكن نلحظ فوائدها آنيًّا إلا أننا سنجد الفارق على المدى الطويل من عمرنا.

72 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.