الجاثوم أو شلل النوم أسبابه وعلاجه

الموسوعة » طب وصحة عامة » أمراض عصبية » اضطرابات عصبية مفاجئة » الجاثوم أو شلل النوم أسبابه وعلاجه

كثيرًا منا سمع أن فلانًا أصيب بالجاثوم أثناء نومه أو الرابوص (كما يسميه البعض)، وفي الحقيقة لا يعتبر الجاثوم أو الرابوص من الحالات الطارئة على حياة الإنسان فقد وصفه الناس على مرِّ القرون السابقة، وغالبًا ما كان يوصف بالمخلوقات الشريرة التي تهاجم الإنسان وهو في حالةٍ بين النوم واليقظة لتصيبه بالخوف والرعب الشديدين، فبعض البيئات كانت تصفه بالعجوز الشرير في قصة روميو وجولييت لشكسبير في حين وصفته ثقافاتٌ وبيئاتٌ أخرى بالعفاريت والشياطين، وغير ذلك فما هو الجاثوم (شلل النوم ) وما هي أسبابه؟

ما هو شلل النوم

بدايةً لنتفق أن الاسم الطبي والعلمي للجاثوم هو شلل النوم Sleep paralysis، وشلل النوم هذا هو نوعٌ من أنواع اضطرابات النوم التي قد تصيب الإنسان عندما يكون على وشك الاستيقاظ.

يتناوب جسم الإنسان خلال فترة النوم بين حالتين هما حركة العين السريعة (REM) وحركة العين البطيئة NREM، قد يشار لهاتين المرحلتين اختصارًا النوم REM والنوم NREM.

تستغرق دورة النوم REM و NREM حوالي 90 دقيقةً، وعادًة ما تبدأ فترة النوم بمرحلة NREM وتستمر هذه المرحلة لما يقرب من 75 في المائة من مجمل فترة النوم، وفي هذه المرحلة يرتاج الجسم ويستعيد نشاطه وعافيته، وفي نهاية هذه المرحلة ينتقل نوم الإنسان إلى المرحلة REM وفيها تتحرك العينان بسرعةٍ مع استرخاء باقي عضلات الجسم.

عند مرحلة REM يشاهد الإنسان الأحلام والرؤى، ولكن في حال استفاق الإنسان قبل انتهاء مرحلة الـREM فإنه لن يستطيع الحركة أو الكلام وهذا هو ما يسمى شلل النوم أو الجاثوم.§

الأسباب المرتبطة بالجاثوم

يعاني أربعة من كل 10 أشخاصٍ من شلل النوم، وغالبًا ما تلاحظ حالات شلل النوم في سنوات المراهقة. بشكلٍ عام يمكن أن يعاني الرجال والنساء من كل الأعمار من شلل النوم، كما أن بعض الأسر تعاني من الجاثوم الوراثي، ويمكن أن نميز عدة أسبابٍ للإصابة المتكررة بشلل النوم، نذكر منها:

  1. قلة النوم والإرهاق.
  2. التغيير المستمر وغير المنتظم في مواعيد وساعات النوم.
  3. التعب النفسي مثل التوتر أو الهوس.
  4. النوم مستلقيًّا على الظهر.
  5. مشاكل النوم الأخرى، مثل الخدار أثناء النوم أو تشنجات الساق الليلية.
  6. تعاطي بعض الأدوية التي تسبب فرط الحركة.
  7. إدمان الكحول أو المخدرات.§

علاج الجاثوم

في الحقيقة لا يعتبر شلل النوم من الأمراض التي تتطلب علاجًا خاصًا أو زيارة الطبيب حتى، ويمكن للإنسان أن يتغلب على شلل النوم مع تحسين عاداته في النوم، وفيما يلي نذكر بعض النصائح المفيدة للتغلب على شلل النوم:

  1. تنظيم وقت النوم، حيث ينصح خبراء الأعصاب والنوم المصابين بالجاثوم بتثبيت موعد الذهاب للسرير وموعد الاستيقاظ حتى في أيام العطل والإجازات.
  2. ضمان بيئة نومٍ صحيةٍ ومريحةٍ، يفضل أن يكون الفراش مريحًا ونظيفًا بالإضافة لارتداء ملابس النوم المريحة، كما أنه من الضروري أن تكون غرفة النوم مظلمةً بالكامل.
  3. عدم العمل في غرفة النوم، يفضل أن تبقى غرفة النوم للنوم فلا يجب أن تحضر كتب الدراسة لتدرس فيها إن كنت طالبًا ولا حاسبك المحمول للعمل إن كنت موظفًا.
  4. تنظيم وقت القيلولة، يجب تجنب القيلولة بعد الساعة الثالثة عصرًا كما يجب ألا تزيد مدة القيلولة على التسعين دقيقة (حتى 90 دقيقة يعتبر وقتًا طويلًا للقيلولة).
  5. تجنب المنبهات والكافيين قبل النوم، طبعًا ومن باب أولى تجنب المشروبات الكحولية بشكلٍ كاملٍ.
  6. العشاء قبل النوم، يفضل أن يكون العشاء قبل ساعتين على الأقل من وقت النوم وإن اضطررت للأكل قبل النوم فيجب أن تكون وجبةً خفيفةً، وإلا فإن مشاكل النوم في انتظارك وقد يكون أحدها الجاثوم .
  7. التمارين الرياضية، تساعد التمارين الرياضية الخفيفة قبل النوم على تحسين جودة النوم، لذلك احرص عليها يوميًّا قبل الذهاب إلى السرير.
  8. القراءة قبل النوم، بالتأكيد لا نقصد كتبك المدرسية أو الجامعية، ولكن يمكن أن تؤدي قراءة الكتب الأدبية أو العلمية غير الدسمة إلى تحسين جودة النوم أيضًا.
  9. الصلاة أو الدعاء قبل النوم فهذا يساعد بشكلٍ واضحٍ على الاسترخاء.
  10. أخيرًا لا تنمْ على ظهرك، بل نم على أحد جنبيك ويفضل أن يكون الجانب الأيمن حتى لا تضغط على عضلة القلب.§ §

أخيرًا في حال عانيت من الجاثوم بشكلٍ متكررٍ وجربت النصائح التي ذكرناها لك في مقالنا ولم تحصل على نتيجةٍ جيدةٍ، فمن الضروري أن تراجع الطبيب المختص وتطلب الاستشارة منه.

64 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.