الحجاب ليس من شريعة الإسلام بل عادة مجتمعية متوارثة.. هل توافق على هذا الرأي؟

يذهب البعض إلى أن الحجاب ليس فريضة دينية بل عادة مجتمعية، جرى توارثها جيلًا بعد جيل، فلماذا هذا الأصرار على ان ترتديه النساء على الرغم من ستر باقي البدن؟

2 إجابتان

لست خبيرًا عقائديًا، ولكن من منظورٍ اجتماعي، أرى أن الحجاب قد فقد أي معنى دينيٍ له وأصبح من المورث الاجتماعي: العديد من النساء يعاملون الحجاب على أنه فرضٌ أساسي قرينٍ لباقي الفرائض ولكنك لا تجدهم يعطون لباقي الفرائض تلك الأهمية التي يعطونها للحجاب، على ما أعتقد تكون دائمًا نسبة الرجال المصلين أكبر من نسبة النساء المصلين، ما أريد قوله أن من يضع الحجاب كفريضة يعلم جيدًا أن الصلاة أهم منها، فمن لم يصل (في قولهم) خارجٌ عن الملة، وهذا المعنى (أي إعطاء الفروض حقها) ميتٌ عندنا. وهكذا يعامل الحجاب فقط على أنه مظهرٌ اجتماعي.

أكمل القراءة

قول النبي محمد لأسماء بنت أبي بكر:

“يا أسماء، إنّ المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يُرى منها إلا هذا وهذا، وأشار إلى وجهه وكفيهِ”

قول الحق- سبحانه وتعالى – في سورة الأحزاب 59:

“يا أيها النبي، قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يُؤذَين وكان الله غفورًا رحيمًا”

سورة النور..الآية 31:

“وقل للمؤمنات يَغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليَضربن بخمرهن على جُيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعًا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون”

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "الحجاب ليس من شريعة الإسلام بل عادة مجتمعية متوارثة.. هل توافق على هذا الرأي؟"؟