الرمز البريدي مسقط 2020 والمناطق التابعة لها

الموسوعة » رموز بريدية » الرمز البريدي مسقط 2020 والمناطق التابعة لها

الرمز البريدي هو عبارةٌ عن نظامٍ، مهمته حل مشكلة الضغط المتزايد الذي تواجه العمليات البريدية، حيث أنّه يعمل على تقسيم كل بلدٍ إلى أقسامٍ مناطقيةٍ تحمل أرقامًا محددةً، فمن خلال هذا الرمز يمكن الوصول إلى المعلومات الديموغرافية، والقيام بالأعمال البريدية من فرز وإرسال، بطريقةٍ أكثر كفاءةً. مقالنا هذا يدور حول الرمز البريدي مسقط والمناطق التابعة لها.

الرموز البريدية في سلطنة عمان

اهتمت عمان بشكلٍ واضحٍ بالرموز البريدية في الفترة الأخيرة، وباتت تضمّ أكثر من ثلاثةٍ وثمانين مكتبًا بريديًّا تعمل على تقديم خدمات عديدة للمشتركين، لتمكينهم من إرسال البريد فيما بينهم بشكلٍ مباشرٍ، وكذلك نقل البريد إلى عناوينَ داخليةٍ أو حتى خارج البلاد.

من المكاتب المهمة التي تم افتتاحها حديثًا، فرع الدقم الموجود في الوسطى، والذي يحمل الرمز البريدي 700، والذي يقدم عدة خدماتٍ من بينها خدمة استعادة العنوان وتعديله، الأمر الذي يجعل المرسل قادرًا على استرداد البريد الذي أرسله سواءً داخل السلطنة أو خارجها، وذلك مع رسومٍ مفروضة، إلا أنّ الأمر يشترط ألا يكون هذا البريد قد وصل إلى المرسَل إليه.

فضلًا عن كل ذلك، يمكن للمؤسسات الحكومية والخاصة إرسال مستنداتها الهامة إلى باقي الفروع داخل البلاد، عبر الاستفادة من خدمة الحقيبة البريدية، إلا أنّ هذه الخدمة تتطلب دفع رسومٍ معينةٍ، ومن ثم توقيع عقدٍ يتم وفقه تحديد المدة التي تتطلبها الخدمة. كذلك قدّم بريد عمان عدة خدماتٍ تهدف إلى مواكبة نمو القطاعات التجارية والاقتصادية للبلاد، بما فيها ما يتعلق بالانتساب لغرفة التجارة والصناعة، وتجديد تأشيرات الإقامة.

الرمز البريدي مسقط

الرمز البريدي مسقط هو 113

بشكلٍ عام، يتألف الرمز البريدي في سلطنة عمان من ثلاثة أرقام، وتتخذ محافظة مسقط الرقم البريدي 1 في السلطنة، وأما الرمز البريدي مسقط فهو 113. تُقسم مسقط بريديًّا إلى عدة مناطقَ رئيسيةٍ، وسنقوم بتنظيمها مع رمزها البريدي وفق الجدول التالي:

المنطقةالرمز البريدي
مكتب البريد المركزي111
روي112
مسقط113
جبرو114
مدينة السلطان قابوس115
ميناء الفهل116
الوادي الكبير117
مجمع الحارثي118
العامرات119
قريات120
السيب121
المعبيلة122
الرمز البريدي مسقط والمناطق التابعة لها
المنطقةالرمز البريدي
جامعة السلطان قابوس123
الرسيل124
مطرح125
مركز عمان التجاري O.C.C126
مشفى خولة127
مطار السيب128
المرتفع129
العذيبه130
الحمرية131
الخوض132
الخوير133
مجمع جوهرة الشاطئ134
الرمز البريدي مسقط والمناطق التابعة لها

معلومات عن مسقط

مسقط مدينةٌ عربيةٌ، عاصمة سلطنة عمان، أطلق عليها هذا الاسم منذ عام 1970. تتوضع على ساحل خليج عمان حيث تحيط بها مجموعةٌ من الجبال البركانية، سيطر عليها البرتغاليون في عام 1508، وأنشؤوا قاعدةً بحريةً فيها، كما أقاموا في القرن السادس عشر قاعدتين تطلان على المدينة، ما زال أحد أسوارها وبعض بواباته موجودًا حتى وقتنا هذا. تتميز المدينة بهندستها المعمارية التي تأثرت بالإضافات العربية، والبرتغالية، والفارسية، والهندية، والأفريقية، والغربية الحديثة، إذ أنّ قصر السلطان الموجود على ساحل البحر، قد تم تصميمه على الطراز الهندي.

تبلغ مساحة مسقط ما يقارب 273.9 كيلومتر مربع، ويقطنها حوالي 5.1 مليون نسمة وفق إحصائيات يوليو لعام 2020، وتتبع مسقط نظامًا ملكيًّا يحكمه سلطان، كما تضم المدينة جامع السلطان قابوس الأكبر، الذي يحتوي على واحدٍ من أكبر أنواع السجاد في العالم، والتي تزن ما يقارب 23.5 طنًا. تعتبر هذه المدينة متفوقةً تجاريًّا؛ فمن أشهر صادراتها وفق مركز التجارة الدولي، النفط الخام والغاز البترولي والزيوت البترولية المكررة، والكحوليات اللاحلقية، والأسمدة النتروجينية.

آلية الترميز البريدي

توضع الرموز البريدية عادةً للإشارة إلى مناطقَ جغرافيةٍ، أو مستخدمين معينين، أو عناوينَ بريديةٍ، وهناك عدة احتمالاتٍ قد يغطيها الرمز البريدي، كالبلد بأكمله أو منطقةٍ أو بلديةٍ أو حيٍّ ما، أو إحدى الشوارع أو بناء واحد أو حتى مستخدم واحد ذي شأنٍ ما، إذ قد يختلف حجم هذه المناطق من مكانٍ إلى آخر.

تختلف أطوال وتنسيقات الرموز البريدية بين بلدان العالم، وتتضمن هذه الرموز أرقامًا، أو أحرفًا وأرقامًا معًا، أو حتى علامات ترقيم، وقد تم حديثًا اعتماد رموز تتضمن أحرفًا أبجديةً كبيرة (A-Z)، وأرقامًا وخطًّا مائلًا (/)، إلا أنّ كل ذلك لا ينفي وجود بعض البلدان التي لا تمتلك نظامًا بريديًّا حتى الآن، كالكاميرون والتشاد.

قد يحتوي المبنى الواحد على عدة رموزٍ بريديةٍ، سيما في حال كان يضم عدة مستخدمين كبار، كما قد تبدأ الرموز البريدية بصفرٍ أو أكثر كما هو الحال في فرنسا وألمانيا مثلًا.

تاريخ استعمال الرموز البريدية

تعود بداية استخدام الرموز البريدية إلى عام 1860، بسبب تزايد عدد السكان الذي سبب صعوبة في عملية التسليم البريدي، حيث حصلت معظم المدن الأوروبية مع بداية الحرب العالمية الأولى على أقسامٍ بريديةٍ أو أرقامٍ مناطقية، واستمرت العملية بالتوسع فيما بعد، لتشمل بلداتٍ صغيرةً أو حتى مناطقَ ريفيةً تم تقسيمها إلى مناطقَ بريديةٍ، واستمر الأمر في التطور حتى يومنا هذا، حيث تعد جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفيتية، أول من استخدم نظام الرموز البريدية الحديث، والذي نعرفه اليوم، وانتشر بعدها إلى ألمانيا في عام 1941، وسنغافورة في عام 1950، والأرجنتين عام 1958، والولايات المتحدة عام 1963، وعلى المستوى العربيّ كذلك، إذ تطوّرت مؤسّسات ومكاتب الرموز البريدية في السعوديّة، والرموز البريدية في الكويت وسائر البلدان العربيّة.

3٬552 مشاهدة