الشوكولاته وفوائدها

الشوكولاته

تعتبر الشوكولاته (Chocolates) المكون الرئيسي في 90% من الحلويات المعروفة، البسكويت والكيك وغيره، فبطعمها اللذيذ وأشكالها المغرية، تعتبر معشوقةً الجميع؛ ولكن هل هي مفيدةٌ دائمًا؟ وما تأثيرها على أجسامنا؟..

مكونات الشوكولاته

هذه المادة التي نشتريها نحن إما بشكل مكعباتٍ صلبةٍ مقسمة أو بشكل علبٍ سائلةٍ، ليست إلا حبوب بذور كاكاو تُستخرج من ثمرة الكاكاو والتي تنمو على شجرةٍ تسمى “شجرة الكاكاو”، تتواجد شجر الكاكاو في المناطق المدارية بالقرب من خط الاستواء.

تحتوي الثمرة على الكثير من البذور، عندما تنضج الثمرة؛ يقوم المزارعون بقطفها واستخراج مابداخلها من بذورٍ ثم يتركونها لتجف وتتخمر، ثم تُباع إلى المصانع ليتم فحصها غذائيًّا وتنظيفها، ثم طحنها وإضافة المكونات الغذائية لها كالسكر وغيره، وبعد دخولها بعدة مراحلَ من المعالجة تنتج الشكولاته.1

أشهر أنواع الشوكولا

  • الشوكولا الخام السائلة: وهي الشوكولا النقية والطبيعية 100% (لاتحتوي أي موادٍ إضافيةٍ)، قوامها عجينيٌّ بنيٌّ داكن، ويتحول إلى سائلٍ بالتسخين، أما عند تعريضه للضغط العالي فيفصل إلى زبدة الكاكاو وبودرة الكاكاو (مسحوق).
  • الشوكولا البيضاء: كلنا نعرف هذه الشوكولا بسبب لونها العاجي المميز، فهي لاتحتوي كاكاو، تتكون عادةً من الحليب وزبدة الكاكاو والفانيليا ومستحلب الليسيثين، طعمها حلو.
  • شوكولا الحليب: أشهر أنواع الشوكولا، تتميز بلونٍ بنيٍّ فاتح وطعمها حلو ولكن ليس بقدر الشوكولا البيضاء، وتتكون من سائل الشوكولا بنسبة 10%( بودرة الكاكاو وزبدة الكاكاو) وحليب بنسبة 12% وسكر، وفي بعض الأحيان يضاف إليها مستحلب الليسيثين.
  • الشوكولا الداكنة: وتسمى أيضًا بالشوكولا السوداء، لونها بني داكن وهي أقلُّ حلاوةً من شوكولا الحليب، مكوناتها بسيطةٌ جدًا فهي مكونةٌ من سائل الشوكولا والسكر، وفي بعض الأحيان يضاف المستحلب والفانيليا بنسبٍ قليلةٍ.2

فوائد الشوكولاته

بالرغم من المعلومات التي تمَّ تداولها قديمًا بشأن مضار الشوكولا وماتسبِّبه من سمنةٍ زائدةٍ وحب الشباب وغيره، إلا أن عدة دراساتٍ حديثة كشفت أن من المهم تناول مقدارٍ معتدلٍ من الشوكولا لما تحتويه من فوائدَ عدةٍ وخصوصًا الشوكولا الداكنة.

  • تعتبر عنصرًا مغذيًّا لاحتوائها على نسبٍ ليست قليلةً من الحديد والمنغنيز والمغنيزيوم والبوتاسيوم والزنك.
  • المحافظة على صحة القلب وليونة الأوردة والشرايين، ذلك بفضل مركبات الفلافونيد التي تحتويها.
  • تنشيط الذاكرة وخاصةً للمسنين، حيث ينصح بتناولهم الشوكولا التي تحتوي على نسبٍ عاليةٍ من مادة “لافادو” المستخلصة من الكاكاو، فهي تساعد في تحسين الوظيفة المعرفية لهم وتقي من مرض الزهايمر.
  • تحسين المزاج وتهدئة الأعصاب.
  • المساعدة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم وتخفيض ضغط الدم.
  • مصدرٌ مهمٌّ جدًا للطاقة، خاصةً للرياضيين ولاعبي كمال الأجسام.
  • قد تساهم الشوكولاته الداكنة في تحسين وظيفة الأنسولين لمرضى السكري بسبب احتوائها على الفلافونويدات التي تساعد في استقلاب الجسم.
  • تُنصح النساء الحوامل بتناول الكثير من الشوكولا الداكنة بسبب احتوائها على مادة الثيوبرومين، والتي تقلل من خطر الإصابة بتسمم الحمل (عدم قدرة المشيمة على القيام بوظائفها بتغذية الجنين).
  • تستخدم أيضًا كقاطعٍ للشهية حيث تقلل من الشعور بالجوع.3

الآثار السلبية لتناول الشوكولا

بالرغم من إيجابياتها الكثيرة، إلا أنّ لها بعض المضار لهذه المادة حسب طبيعة الأجسام:

  • توجد بعض أنواع الشوكولاته التي تسبب حساسيةً غير معروفٍ مصدرها في الجسم، ربما من الحليب أو السكر الزائد، وتؤدي هذه الحساسية لردود فعلٍ غير محمودةٍ عند البعض.
  • تؤدي أحيانًا إلى حالات تسممٍ بسبب وجود نسبٍ غير آمنةٍ من النيكل والكادميوم وفي بعض الأنواع من الشوكولا، يؤدي تراكم هذه المواد في الجسم إلى أضرارٍ على المدى البعيد.
  • خطر التلوث بالبكتريا إذا لم تتم معالجتها بشكلٍ جيّدٍ عند التصنيع.
  • زيادة الوزن بشكلٍ ملحوظٍ إذا تم تناولها بشكلٍ كبيرٍ جدًا، خاصةً للنساء في فترة الطمث، حيث تزيد نسبة طلب الجسم للحلويات.
  • بالنسبة لبعض الناس ممّن يعانون من الحرقة (حموضة المريء)، تؤثر الشوكولاته على الجسم سلبًا بهذه الحال.4

المقدار الصحيح لتناول الشوكولاته

إن كل فوائد الشوكولاته المذكورة أعلاه مرتبطةٌ بكمية الفلافونول الموجودة في الشوكولا، فيجب أن تحتوي على كميةٍ كبيرةٍ منه لتعطي فوائدها الصحية، ولكن هذا لا يتحقق دائمًا؛ حيث تختلف نسبة الفلافونول في الشوكولا من شركةٍ مصنعةٍ لأخرى حسب طُرُق معالجتها للشوكولا، وللأسف لا يوجد قانونٌ يلزم مصنعي الشوكولا بوضع نسبةٍ معينةٍ من الفلافونول في منتجاتهم، لذلك من الصعب معرفة المقدار الصحي الذي يجب تناوله يوميًّا من الشوكولا.

لكن بشكلٍ عام، عليك بالشوكولا الداكنة أكثر من البيضاء وشوكولا الحليب، فهي تحتوي حتى نسبة 70% من بودرة الكاكاو أي نسبة كبيرة من الفلافونول وأقل نسبة من السكر.5

المراجع