الصحافة الإلكترونية

الرئيسية » انترنت » مفاهيم إنترنت » الصحافة الإلكترونية

نعيش اليوم في عصرٍ تسوده التكنولوجيا والتطوّر التقنيّ، حيث ازداد في الآونة الأخيرة عدد مستخدمي الهواتف الذكيّة وأجهزة الكومبيوتر بشكلٍ كبيرٍ، ولم يعد يتعيّن علينا انتظار الصحف كلّ صباحٍ لقراءة الأخبار والاطلّاع على أحدث المستجدّات، حيث أصبح بإمكاننا معرفة أخبار العالم من حولنا ونحن جالسون في منازلنا في أي وقتٍ نشاء، ومن هذا المنطلق انتشرت الصحافة الإلكترونية التي تساعد الكثيرين في الوصول إلى جميع أنواع العلوم والمعرفة، وجعلهم على درايّةٍ بكافة الأخبار العاجلة، وكل ما يتطلّبه الأمر مجرد النقر على هواتفنا الذكيّة.

ما هي الصحافة الإلكترونية

يشير مصطلح الصحافة الإلكترونيّة إلى نوعٍ جديدٍ من الصحافة، والذي يختلف بشكلٍ جذريٍّ عن الطرق التقليديّة للصحافة التي تتمثّل بنشر المقالات والأخبار والإعلانات عن طريق الصحف والمجلات ووسائل الإعلام المرئيّة والمسموعة، وتعتمد الصحافة الإلكترونيّة على نشر المحتوى الصحفّي والقصص الإخباريّة بمختلف أنواعها، عن طريق المواقع الإلكترونيّة ووسائل التواصل الاجتماعيّ، وخدمات (RSS) والبريد الإلكترونيّ وغيرها من الوسائل المختلفة.

كما تسمح الصحافة الإلكترونيّة للناشرين بتقديم الأخبار بطرقٍ أكثر مُتعةً، فيمكن أن يتخلّل الأخبار المنشورة على الإنترنت مختلف أنواع وسائل الإيضاح كالصور ومقاطع الفيديو وغيرها، كما يمكن للأشخاص اختيار المنصّة المفضّلة لديهم لتلقّي الأخبار واختيار الأوقات المناسبة لذلك، وارتبطت الصحافة الإلكترونيّة بشكلٍ وثيقٍ مع انتشار الإنترنت حول العالم، ويعود أوّل ظهورٍ لهذا النوع من الصحافة إلى منتصف تسعينيات القرن الماضي. §

خصائص الصحافة الإلكترونية

تتعلّق الصحافة الإلكترونيّة بالمحتوى المنشور على الإنترنت، كما يُطلق عليها باللغة الإنجليزيّة العديد من المصطلحات مثل (Online Journalism) (Digital Journalism) (Web Journalism)، وتشمل الخصائص الرئيسيّة للصحافة الإلكترونيّة:

  • نشر المحتوى الفوري.
  • يمكن أن يتضمّن المحتوى الوسائط المتعددة مثل الصور التوضيحيّة والموسيقى ومقاطع الفيديو والرسوم المتحركة.
  • يمكن للقارئ أن يصل إلى أرشيف الصحيفة وقراءة جميع الأخبار والمقالات على مدار الساعة طوال أيام الاسبوع.
  • تسمح الصحافة الإلكترونيّة للقرّاء والزوّار بالتفاعل والتعليق على الأخبار، وذلك من خلال منصّات تواصل تسمح لهم بنشر آرائهم المختلفة.
  • تتضمّن المقالات والأخبار ارتباطاتٍ تشعبيّةً تسمح للقارئ بالانتقال إلى مواضيعَ فرعيّةٍ ذات صلةٍ بسهولةٍ كبيرةٍ.
  • لا تضع الصحافة الإلكترونيّة قيودًا على عدد الكلمات المتاحة للكاتب، وبالتالي يمكن للكاتب أن يتوسّع بالموضوع لإيصال الفكرة بشكلٍ كاملٍ. §

أسلوب الصحافة الإلكترونية

أُجريت دراساتٌ على الأشخاص الذين يلجؤون إلى الصحافة الإلكترونيّة لمعرفة طريقة قراءتهم للمحتوى، وبيّنت الدراسة أنّ روّاد الصحافة الإلكترونيّة لديهم طريقتهم الخاصة في القراءة التي تختلف بشكلٍ كبيرٍ عن قراءة الصحف التقليديّة، حيث أشارت الدراسة أنّ الأشخاص يقرأون من الشاشات بمعدلٍ أبطأ بمقدار 30%، ويلجأ الناس إلى القيام بعمليّة قراءة سريعة ومسح لمحتوى المقالة بحثًا عن المعلومات التي يريدونها، ولذلك لجأ كُتّاب الصحافة الإلكترونيّة إلى تطوير أسلوب بناء محتوى الأخبار والمقالات، واستخدام أساليب تجذب القُرّاء، والتي تتمثّل بتقسيم القصّة إلى أجزاءَ لمساعدة القارئ على إيجاد المعلومة بشكلٍ سريعٍ، وتوفير ارتباطات تشعبيّة للمواضيع ذات الصلة لتسهيل عمليّة الوصول إليها.

تأثير الصحافة الإلكترونية على الناشرين

في الوقت الراهن نادرًا ما تقوم الصحف التقليديّة بنشر الأخبار العاجلة، وباتت الأخبار العاجلة من أولى اهتمامات الصحافة الإلكترونيّة، لكونها غير مقيّدةٍ بوقتٍ للنشر، حيث يقوم الكتاب بنشر الأخبار العاجلة فور حدوثها، على عكس وسائل الإعلام التقليديّة، حيث يتوجّب على قنوات التلفزيون الإخباريّة الانتظار للفترة المخصّصة للأخبار، كما هو حال الصحف التي تنتظر لليوم التالي لنشر الأخبار، ممّا أدى إلى زيادة شعبيّة الصحافة الإلكترونيّة لما تُقدّمه من ميّزاتٍ عديدةٍ، ومن أهمّها معرفة أحدث الأخبار والتطورات على مختلف الأصعدة بشكلٍ فوريٍّ، ودون الحاجة إلى دفع الأموال مقابل ذلك. §

مشاكل الصحافة الإلكترونيّة

نظرًا لاهتمام الكُتّاب بالأخبار العاجلة، وسعيًّا منهم لنشر مواقعهم الإلكترونيّة لكسب الأموال وتحقيق الشهرة، يقوم العديد من الكُتّاب بنشر الأخبار بشكلٍ سريعٍ دون التحقق من صحتها، ممّا ينتج عنه محتوى غير دقيقٍ أو حتّى محتوى غير صحيحٍ على الإطلاق، لذلك على الكُتّاب توخي الحذر في نشر أخبارهم ومقالاتهم، والتأكّد من دقة محتواها وإرفاقها بمصادرَ موثوقةٍ، لتجنب التضليل الإعلامي للقارئ.§

أخلاقيات الصحافة

رسخّت وسائل الإعلام التقليديّة اسمها على مر السنوات من خلال التزامها بالدقّة والمصداقيّة، ومع انتشار الصحافة الإلكترونيّة في أيامنا الحاليّة، وسعّت وسائل الإعلام التقليدية نطاق عملها بالانتقال إلى منصّات التواصل الاجتماعيّة والمواقع الإلكترونيّة، وقد تكون الأخبار المنشورة على الإنترنت أقل دقّةً ومصداقيّةً من أخبار الصحافة التقليديّة نظرًا لأن مواقع الويب لا تستخدم الطرق التقليديّة لفحص المصادر والتحرير، ووفقًا لنتائج استطلاع الرأي الذي قام به محرّرو الأخبار على الإنترنت، فإنّ نصف نتائج استطلاع الرأي نصّت على أنّ الصحافة الإلكترونيّة أدّت إلى تآكل المعيار الرئيسيّ للصحافة المتمثل في معرفة حقائق القصّة قبل طرحها، ويشير الباحثون إلى أنّ عدم كفاءة الكُتّاب وعدم حصولهم على التدريب الكافي يشكّل عقبةً أساسيّةً في تقديم أخبار موثوقة على الإنترنت. §