ما هو خادم DNS

العوامل المؤثرة في سرعة خادم DNS؟

سعيد العمودي
سعيد العمودي

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

5 د

خادم DNS هو خادم كمبيوتر يحتوي على قاعدة بيانات لعناوين IP العامة وأسماء المضيف المرتبطة بها؛ حيث يقوم بتخزين جميع المعلومات المرتبطة بأسماء النطاقات، كذلك يقوم بربط المعلومات والعناوين بأسماء النطاق الخاص بها؛ بمعنى آخر يعمل هذا الخادم على حل أو ترجمة أسماء النطاقات إلى عناوين IP، كل هذا يدفعنا للتساؤل: ما هي العوامل المؤثرة في سرعة خادم DNS؟

الجدير بالذكر أنّ خوادم DNS تقوم بتشغيل برامج خاصة والتواصل مع بعضها البعض باستخدام بروتوكولات خاصة، كما قد يُشار إليه بأسماء أخرى، مثل خادم الأسماء أو خادم نظام اسم المجال. ولذلك فإنه من الضروري التعرف على العوامل المؤثرة في سرعة خادم DNS؟ كي نحصل على انترنيت جيد.

اقرأ أيضاً: ما هو خادم DNS؟


العوامل المؤثرة في سرعة خادم DNS

قبل التطرق إلى ذكر العوامل المؤثرة في سرعة الخادم، ينبغي أن نشير إلى مصطلح "وقت الانتشار" وهو الوقت المقدر لأي تغيير يتمّ على سجلات DNS ليتم تحديث هذه التغيرات على الويب، لذا عند قيام مالك الموقع بإجراء تغيرات على موقعه، سيرى بعض الزوار هذه التغيرات فورًا، بينما البعض الآخر سيظل موجهًا إلى الخادم القديم لبعض الوقت، ويرجع سبب ذلك إلى بعض العوامل المؤثرة في سرعة خادم DNS، وهي كالآتي:

  • إعدادات مدة البقاء (TTL)
ذو صلة

تعدّ إعدادات (TTL) جزءًا من سجلات DNS، ونقصد بها الفترة التي يخزن فيها الخادم المعلومات مؤقتًا لسجلات DNS، ولتوضيح ماهية هذه الإعدادات لنفترض أن المستخدم يريد أن تقوم الخوادم بتخزين البيانات محليًا لمدة ساعتين قبل استرداد التحديث من خادم DNS، سيتعين عليه تحديد مدة البقاء (TTL) لمدة ساعتين لهذا السجل، وقد تؤدي مدة البقاء (TTL) الأقصر إلى تحسين سرعة النشر، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى إبطاء أداء الموق عن طريق زيادة عدد طلبات خادم DNS.

  • مزود خدمة الإنترنت (ISP)

يقوم مزودو خدمة الإنترنت بتخزين البيانات محليًا، كذلك تخزين سجلات DNS مؤقتًا، مما يقلل من وقت الانتشار، وذلك بهدف تحسين تجربة التصفح لعملائهم؛ حيث يتم زيادة سرعة تصفح الويب، ولتوضيح ما سبق عندما يزور عميلٌ ما موقع الويب الخاص بالمستخدم، يقوم مزود خدمة الإنترنت بتخزين سجل لخوادم DNS التي تم تفويض اسم النطاق الخاص بالمستخدم إليها، وعندما يزور عميل آخر من نفس مزود خدمة الإنترنت موقع المستخدم، تكون العملية أسرع؛ حيث يجد مزود خدمة الإنترنت السجل المخبأ، كما يحصل هذا العميل على تجربة تصفح أفضل.

  • سجل اسم المجال الخاص بالمستخدم.

عندما يقوم المستخدم بتغيير خادم DNS، قد يصل طلب التغيير إلى السجل في غضون بضع دقائق، وسيقوم السجل بدوره بنشر سجل خادم DNS الجديد إلى منطقة الجذر، وستقوم معظم السجلات بإجراء التحديث على الفور، وعلى الرغم من ذلك، لحماية خوادم أسماء الجذر من الاستخدام المفرط، قد تقوم بعض السجلات بتعيين مدة البقاء (TTL) على 48 ساعة أو أكثر، ومن الجدير بالذكر أن خوادم الأسماء التكرارية لا تخزن سجلات خادم أسماء الجذر مؤقتًا، فإن بعض مزودي خدمة الإنترنت يقومون بذلك، وبالتالي زيادة وقت انتشار خادم DNS.


برامج للعثور على أفضل DNS بمنطقتك

يمكن للمستخدم العثور على أفضل خادم DNS بمنطقته من خلال استخدام إحدى الأدوات الآتية

  • DNS BENCHMARK

تقدم هذه الأداة للمستخدم تقريرًا مفصلاً عن خادم DNS؛ حيث تقوم بعرض الحد الأدنى لوقت الاستجابة، ومتوسط ​​وقت الاستجابة، وأقصى وقت استجابة، والموثوقية، والانحراف المعياري لخوادم DNS.

  • DNS JUMPER

يسمح DNS Jumper للمستخدمين بتحسين سرعة التصفح والأمان من خلال إيجاد DNS المثالي، كما يقدم بعض الميزات الرائعة مثل الوصول إلى المواقع المحجوبة، وحظر المواقع ذات المحتوى غير المناسب، لذا تعتبر واحدة من أفضل الأدوات للعثور على أفضل DNS.

  • NAMEBENCH

يعتبر هذا البرنامج من أفضل البرامج وهو أحد أكثر أدوات قياس DNS موثوقية وأقدمها، وهو برنامج مفتوح المصدر يعمل على أنظمة التشغيل Windows وLinux و OS X، تكما قيس هذه الأداة خوادم DNS باستخدام محفوظات المتصفح وإخراج tcpdump وتوفر أفضل النتائج وفقًا لموقع المستخدم.


أفضل DNS للألعاب الأون لاين

في الحقيقة DNS ليس له تأثير مباشر على كيفية تحكم اللاعب في الشخصيات الموجودة في الألعاب عبر الإنترنت، إلا أنه يؤثر على تجربة اللعب؛ بمعنى تقدم خوادم DNS الأسرع تجربة لعب أفضل عن طريق تقليل وقت اختبار الاتصال، وفيما يأتي بعض أفضل خوادم DNS للألعاب

  • Google Public DNS

يعدّ هذا الخادم عام ومجاني مقدم من شركة Google، والذي يمكن استخدامه للوصول إلى الإنترنت في حال كان المستخدم لا يريد استخدام DNS الافتراضي الخاص به، ويتوقع أن يحصل على نتائج أكثر أمانًا وصحة وأداء أفضل عند استخدمه.

  • Open DNS

يحتوي هذا الخادم على أكثر من 90 مليون مستخدم من أنحاء مختلفة من العالم، ويمتاز بأنه يأتي مع العديد من خيارات الغربلة والرقابة الأبوية، كما يمتاز بأنّه يستطيع حظر محتوى البالغين، وبالتالي فهي مناسب للألعاب التي يلعبونها الأطفال.

  • Comodo Secure DNS

يمكن للمستخدم لعب أي لعبة عبر الإنترنت بسلاسة باستخدام هذا الخادم دون التعرض للتهديدات عبر الإنترنت، كما أنّه لا يتعين تنزيل أي شيء وتثبيته لاستخدام Comodo Secure DNS، ومع ذلك فهو بحاجة إلى تكوين إعدادات DNS باستخدام عنوان Comodo DNS IP للاستمتاع بتجربة لعب سلسة وسريعة.


أمور يجب مراعاتها عند تبديل DNS الخاص بك

هناك ثلاث ملاحظات يجب على المستخدم مراعاتها عند تبديل DNS الخاص به وهي كالآتي:

  • في حال حاول المستخدم تبديل خدمة DNS مستضافة في بلد آخر، فقد يؤدي إلى إبطاء تجربة التصفح لديه لأن ذلك يستغرق وقتًا أطول لحل أسماء النطاقات.
  • عند تبديل DNS ينبغي على المستخدم اختيار خادم أسماء مع خوادم قريبة منه.
  • في حال استخدام جهاز كمبيوتر الخاص بالمستخدم في بيئة شركة، فقد يتسبب تغيير خوادم DNS في بعض المشكلات غير المتوقعة.

قياس سرعة DNS

يمكن للمستخدم قياس سرعة DNS بأحد البرامج الآتية:

  • Pingdom
  • GTmetrix
  • WebPagetest
هل أعجبك المقال؟