لا شك أن تويتش ترّبع على عرش بث ألعاب الفيديو المباشرة لوقتٍ طويلِ، وحاليًا بدأ اليوتيوب باللحاق به، فمع نظام البث المباشر لكليهما أصبحنا ندرك تمامًا مدى التقارب بينهما. لكن التساؤل هنا يدور عن الفرق بين تويتش و يوتيوب وفي هذا المقال إليكم الفرق بين يوتيوب و تويتش .

الفرق بين تويتش و يوتيوب

  • كيف يجد المشاهدون قناتك؟

على تويتش: غالبًا ما يجد الأشخاص القنوات من خلال التصفح عن الألعاب التي يريدون مشاهدتها، فإذا كنت ممن يلعبون الألعاب نفسها فمن المحتمل أن ينتبهوا لك. فعندما يتابعون البث المباشر للعبةٍ معينةٍ، يقوم تويتش بعرض القنوات بترتيبٍ تنازليٍّ حسب عدد المشاهدين الذين يتابعون البث. ما يخلق نوعًا من الانحياز عند البعض حيث يميلون تجاه البث الذي يحظى بالمشاهدات الأكثر دون حتى أن يمروا ببقية الفيديوهات الأقل عددًا بالمشاهدات.

بالنسبة ليوتيوب: الأمر أفضل، فما زال من الصعب على اللاعبين اكتشاف بثّك، خاصةً إذا لم يكن شائعًا، لكن منوال يوتيوب يمكن أن يعمل لصالحك باقتراح بثك لأشخاصٍ آخرين. فإذا قمت بتنزيل فيديوهاتٍ بشكلٍ منتظمٍ وكان لديك مشتركان اثنان على الأقل فإن معدل انضمام المتابعين إلى بثك سيرتفع قليلًا. بالإضافة إلى ذلك وبما أن أي شخصٍ قادر على متابعة الفيديو في الوقت الذي يرغب، فإن استخدام فيديوهات قياسية standard videos لجذب المشاهدين إلى بثك سيكون أكثر فعاليةً من البث المباشر live streaming.

هذا يعني أنك لست مضطرًا للبث باستمرارٍ حتى تجذب اهتمام الناس، بل يمكنك صنع بضع فيديوهاتٍ ذات نوعيةٍ جيدةٍ لتحصل على نفس النتيجة وهذا الفرق بين يوتيوب و تويتش بالغ الأهمية.

  • المصغرات thumbnails

تويتش: أبرز أماكن الفرق بين تويتش و يوتيوب هي مسألةٌ أخرى تتعلق بنظام تصفح تويتش وهي قلة المصغرات thumbnails، فتويتش يختار المصغرات عشوائيًا، ولا شيء مميز هنا يدفع للابتعاد عن القنوات الأخرى. فنتائجه في كل شيءٍ تبدو متجانسةً بشكلٍ غريبٍ.

يوتيوب: بما أن البث على يوتيوب يبدو بفيديوهاتٍ طويلةٍ واعتياديةٍ، فبإمكانك تحميل صور مصغرة مخصصة، ورغم ذلك ستظهر بعض الصور المصغرة الملغمة clickbait كما يظهر بحث بسيط عن “بث لعبة الفورتنايت”.

  • المحتوى الكلي والمحتوى التوجيهي

تويتش: يركز على الألعاب بشكلٍ كبيرٍ، وقد افتتح مؤخرًا قسم دردشة IRL ما جعله أكثر شهرةً في السنة الأخيرة، لكن الجزء الأهم هو أنه مازال خدمة لبث الألعاب.

أما يوتيوب فإنه أكثر مرونة مع محتوى متنوعٍ عن أي شيءٍ يمكن أن يخطر بالبال.

وتختلف قواعد كل موقعٍ عن الآخر، حيث يميل تويتش إلى التشدد في تطبيق شروطه أكتر من يوتيوب وليس لديه أي مانعٍ في حظر المحتوى عن الناس ولأسبابٍ غير واضحةٍ. مثلًا، يُمنع الأشخاص من قبل تويتش من المنح غير الملائمة التي يرسلها المتابعون، ومن التعبير عن عدم إعجابهم بأصحاب بثِ مشهورين، وحتى من الإفصاح حول ما يقلقهم بالموقع. لكن لحسن الحظ فإن الحظر على تويتش مؤقتٌ ولا يستمر لأكثر من أسبوعين مالم يكن هناك إصرارٌ على اساءةٍ حقيقيةٍ.

بالمقابل لا يهتم يوتيوب بذلك كثيرًا. فليس من الصعب الحصول على مقاطع محظورة من يوتيوب أكثر من تويتش، كما يمتلك يوتيوب نظام الضربات الثلاث three strike للإساءات والمحظورات.

لكن الفرق بين تويتش و يوتيوب يكمن في أن المشكلة الأكبر ليوتيوب تتمثل في ضرائب الإعلانات وحقوق النشر على الفيديوهات، أو أي شيءٍ تريده من بثك. هذه الأمور ما زالت ضد القواعد، ومازال فرض يوتيوب لهذه القواعد أكثر ليونةً.

  • الفرق بين تويتش و يوتيوب من حيث الربح

تويتش

المشتركينكل مشتركٍ يدفع 5 دولار شهريًا، حصة تويتش منها 2.5 دولارًا، أما صاحب البث فيحصل على 2.5 دولارًا عن كل مشتركٍ. هذا هو الاتفاق النموذجي ويختلف بالنسبة لأصحاب البث الأكثر شهرةً الذين يربحون الآلاف حتى لو كان هناك 10 آلاف من المشتركين.

المنح Donations: حسب ما يدفع الواهب، لكن عادةً ما يكون بين 1-10 دولار للأكثر تبرعًا. وتذهب 100% من الأموال إلى صاحب البث، أما اصحاب البث الأهم فيمكن أن يحصلوا على أكثر من 1000 دولار باليوم من المنح.

 الBits: البت من أصل نظام المنح على تويتش وتتمثل في 12.5 سنتًا، وعادةً ما تكون أقل استخدامًا ويكون الدفع بكمياتٍ أقل، يحصل تويتش على 29%.

الإعلاناتكما في يوتيوب، يظهر الإعلان في بداية البث، صحيح أنه لا يجلب الكثير من الربح لكنه يبقى فرصةً جيدةً.

يوتيوب

الشات: وهي ميزةٌ أساسيةٌ في نظام منح يوتيوب، يحصل يوتيوب منها على 30% مقارنةً ب صفر% لتويتش لمعظم المنح.

الأعضاء: الأعضاء في يوتيوب كالمشتركين في تويتش. يتقاضى يوتيوب 30% وهي نسبةٌ أقل من تويتش، لكن نظام الأعضاء لا يستخدم بأي مكانٍ كما هو نظام المشتركين لتويتش.

 الإعلانات: بالنسبة لبعض الناس فان الإعلان على يوتيوب أسوأ من تويتش، فالإعلانات أيضًا غير موجودةٍ للقنوات.

بشكل عام:
يميل تويتش إلى الدفع بسخاءٍ أكثر من يوتيوب، ويعود ذلك بشكلٍ كبيرٍ لثقافة الموقع، فعلى تويتش يستطيع أصحاب البث الأقوى الحصول على مشتركين كثر وعلى مئات المنح كل ساعةٍ، بينما على يوتيوب فالأمر أقل ماعدا الSuper Chats والقليل من الإعلانات هنا أو هناك.

بالمجمل، يوتيوب وتويتش كلاهما نظامان أساسيان ممتازان للبث ويمكنهما دعمك في عملك كصانع محتوى، وهنا عليك الاختيار بينهما والبث حيث يتواجد جمهورك ومتابعيك وليس في النظام الذي تفضله أنت.1

المراجع