شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يلاحظ ميل الكثيرين لاستخدام مصطلحي نظم المعلومات وتقنية المعلومات بالتبادل، ولكن؛ بالمعنى الحرفي تُعتبر تكنولوجيا المعلومات قسمًا ثانويًا من نُظم المعلومات، والتي بدورها تتكون من أشخاص، وعمليات، وآلات، وتكنولوجيا المعلومات، لكن مع ذلك قد لا يعرف الكثيرون الفرق بين نظم المعلومات وتقنيتها!

ماهي نظم المعلومات

يمكن القول أن نظم المعلومات: هي مجموعة من شبكة منسقة تتكون من عدة أجزاء تعمل مع بعضها لإنشاء المعلومات أو توزيعها أو معالجتها، حيث تتمتع المعلومات الموجودة ضمن نظم المعلومات القائمة على الكمبيوتر أنها في غاية الدقة مما يجعلها غير ملائمة لبقية الأنواع.

يمكن تصنيف نظم المعلومات في أي مؤسسة أو هيئة تبعًا لاستخدام المعلومات، فتلك الخاصة بالأعمال التجارية يمكن تقسيمها إلى نظم دعم العمليات ونظم دعم الإدارة.

ماهي تكنولوجيا المعلومات

يتعامل الجميع مع تكنولوجيا المعلومات عن قصد أو دون قصد، تلك التكنولوجيا التي بدأت تنمو بسرعة وتشمل كافة المجالات في حياتنا.

يمكن تعريف تكنولوجيا المعلومات أنها دمج جهاز الكمبيوتر مع معدات الاتصال لتخزين البيانات واستعادتها ومعالجتها، ووفقًا لرابطة تكنولوجيا المعلومات في أمريكا يمكن القول أن تكنولوجيا المعلومات عبارة عن دراسة نظم المعلومات القائمة على الكمبيوتر، أو تصميمها، أو تطويرها، أو تطبيقها، أو تنفيذها، أو إدارتها.

في مجال الاقتصاد تعزز تكنولوجيا المعلومات من الأداء حيث تؤمن مقدارًا من الحلول للأمور الاجتماعية، وتجعل من نظم المعلومات سهلة الاستخدام والقدرة على دفع تكاليفها.

أتاحت تكنولوجيا المعلومات تغييرًا كبيرًا في حياتنا اليومية في التعليم، والمنزل، ومكان العمل، والاتصالات، وحتى ضمن أداء الحكومة.

مقارنة بين نظم المعلومات وتقنية المعلومات

تتشابه نظم المعلومات وتقنية المعلومات في عدة أوجه، لكنهما تختلفان بأوجه أخرى في نفس الوقت، ويمكن فرزها كالتالي:

  • المصدر

وُجدت نظم المعلومات منذ ما قبل فترة نشوء الميكانيك على شكل كُتبٍ ورسومات، بينما يعود أصل نشوء تكنولوجيا المعلومات إلى اختراع الكمبيوتر.

  • التطور

تأثرت نظم المعلومات بحركة نمو وتطوّر كبيرة، فعلى سبيل المثال انتقلت من حفظ السجلات يدويًا إلى نظام التخزين السحابي الموجود حاليًا، بينما شهدت تكنولوجيا المعلومات تغييرات مستمرة تمثلت بوجود لمعالجات أسرع وتقليص حجم أجهزة التخزين.

  • التطبيق في المشاريع

من هذا المنحى، يكمن الفرق بين نظم المعلومات وتقنية المعلومات في أنّ الكثير من الشركات تستخدم نظم المعلومات في تنفيذ معظم أعمالها؛ مثلًا فيما يخص دفاتر الحسابات اليدوية التي استُعيض عنها ببرنامج Tally للمحاسبة.

كما خضع نظام الاتصالات لتغييرات كبيرة نراها على سبيل المثال في الانتقال من استخدام الرسائل إلى البريد الإلكتروني.

وساعدت تكنولوجيا المعلومات في تعزيز كفاءة المنظمات والمؤسسات، من خلال تحسين الإنتاجية وزيادة دقة التصنيع.1

مجالات العمل باستخدام تكنولوجيا المعلومات

توجد خيارات متنوعة يمكن العمل فيها فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات لما لها من تأثير كبير في عالم الأعمال والتي يمكن أن نذكر منها :

  • اختصاصي في تكنولوجيا أبحاث المعلومات والكمبيوتر.
  • مهندس شبكة الكمبيوتر.
  • محلل أنظمة الكمبيوتر.
  • محلل لأمن المعلومات.
  • مطور للتطبيقات والبرمجيات.
  • مطور شبكات الويب.

مجالات العمل في نظم المعلومات

مع ازدياد الحاجة لوجود أنظمة معلومات جديدة في مختلف الميادين ظهرت الكثير من فرص العمل في هذا المجال والتي سنذكر منها:

  • مدرب النظم.
  • اختصاصي دعم.
  • مطور اقتصادي.
  • مدير أنظمة مشاريع.
  • مدير مصادر المعلومات.
  • خبير تكنولوجي.
  • محلل في مجال الأعمال.2

المراجع