المربع الالكتروني للنتائج في الكويت 2020

الموسوعة » الكويت » المربع الالكتروني للنتائج في الكويت 2020

مع التطور التقني الذي يجتاح عالمنا بسرعةٍ مذهلةٍ، بات من الضروري لدى الدول والمنظمات تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذا النتاج البشري القيّم، لذلك أصبح قطّاع التعليم في الكثير من الدول يطوّر من قدراته ويعتمد أساليبَ جديدةً ويقوم على دمج التكنولوجيا بالتعليم، ومن هذا المنطلق أصبحنا نرى انتشارًا واسعًا لما يمكن أن نسميه التعليم الإلكترونيّ أو التعلم عن بعد، مع ما يرفقه من خدماتٍ مرتبطةٍ، مثل منصّة المربع الالكتروني في الكويت.

إلى جانب التعليم الإلكتروني تقوم المؤسسات التعليميّة في دولة الكويت على تقديم خدماتٍ إلكترونيّةٍ لطلابها، إيمانًا منها بأهميّة الطلاب وأهميّة رعايتهم وتقديم مختلف الخدمات التي من شأنها تسهيل الأمور عليهم ورعايتهم، ولا يمكن أن ننكر بأنّ جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم ودبّت الرعب في قلوب الناس كان لها دورٌ كبيرٌ في الاهتمام بالتعليم الإلكتروني، والعمل على تطويره لتحقيق أقصى إمكانيات الاستفادة من التكنولوجيا الموجودة في عصرنا الحالي.

ومن هنا نبدأ مقالنا بالحديث عن المربع الالكتروني الذي أنشأته دولة الكويت.

وزارة التربية الكويتيّة

بعد تأسيس المدرسة المباركيّة في دولة الكويت ونجاحها بشكلٍ مبهرٍ، أخذت حركة التعليم منحىً جديدًا في البلاد، حيث لاقت المدرسة إقبالًا كبيرًا من قبل الطلبة من مختلف الأعمار، وحققّت نجاحات مبهرة ودعمت مسيرة التعليم بشكلٍ لا يمكن إنكاره أو تجاهله، ومن هنا بدأت مرحلة العمل على تطوير قطاع التربية والتعليم وتم إنشاء أول ثانويّة في منطقة الشويخ في العاصمة الكويتيّة عام 1953، ومن ثم شُيّدت أول ثانوية للإناث في عام 1959 وهي ثانوية المرقاب.

فلسفة وزارة التربية الكويتيّة

تسعى وزارة التربية بدأبٍ لرفع مستوى التعليم في الكويت، وتعمل بلا توقف لتحسين جودة التعليم ونوعيته من خلال الربط بين المجتمع ومتطلباته وبين التنمية وحركة التعليم، وتضع الوزارة نصب عينيها إقامة مجتمعٍ مثقّفٍ وواعٍ ومتعلّمٍ بحيث يكون قوامه مؤسسات التربية التي تؤازرها، وتكمّل جهودها كل من المؤسسات الثقافية والإعلامية والاجتماعية والاقتصادية، وذلك عن طريق البرامج التعليميّة والثقافية واستثمار جميع القدرات والإمكانيات المتاحة، بهدف منح المواطنين الفرصة على الحصول على مستوى لائق من التعليم وفرصة كافية للحصول على التدريب والتنميّة والتعليم.

تستقي وزارة التربية الكويتية فلسفتها الخاصة من القيم والأهداف والتوجهات التي يتبناها المجتمع الكويتي، والنابعة من صلب عقيدته وتراثه، ولا شك بأن الدستور كان أحد أهم هذه الاتجاهات، حيث ينص الدستور على ما يلي:

  • رعاية النشأة مسؤولية الدولة.
  • التعليم ركن أساسي لتقدم الجميع تكفله الدولة وترعاه.
  • التعليم حقٌ للكويتيين وواجبٌ عليهم في مراحله الأولى.

أهداف وزارة التربية الكويتيّة

  • الترجمة العملية لطموحات بناء الإنسان الكويتي وفق النهج العلمي في التفكير وتنمية قدرات الطلاب في مختلف المراحل الدراسية لاستيعاب الأساليب العلمية، وتطبيقاتها العملية في مختلف المجالات التي يحتاج إليها المجتمع.
  • فتح أبواب الثقافة العالمية للطالب الكويتي في إطار الثورة العلمية والتقنية القائمة في مختلف المجالات، والاهتمام بالتراث العربي والإسلامي وتوظيفه في خدمة السمو الروحي وترسيخ القيم الأساسية والانتماء للوطن.
  • دعم وتطوير المدارس والمعاهد الدينية ومراكز تعليم الكبار بصورةٍ مستمرةٍ ومتجددةٍ بما يواكب التقدم العلمي والتقني، وتطوير نظم وسياسات التعامل مع العناصر المتميزة من الطلاب والمعلمين والإداريين لتنمية دوافع الإبداع، وتطوير الأداء المهني وتنمية مشاعر الانتماء للمؤسسات التربوية.
  • التوزيع المتكافئ للخدمات والأنشطة التربوية والتعليمية بين مختلف مناطق الدولة، والسعي الدائم نحو توصيل العلم والمعرفة إلى حيث يقيم المواطن الكويتي.
  • توجيه المزيد من الاهتمام نحو إعداد الكوادر البشرية الوطنية العاملة في المجالات التربوية والتعليمية، ورفع كفايتها وتطوير قراراتها مع العمل على تقليص الاعتماد على العمالة الخارجية في هذه المجالات دون الإخلال بكفاءة العملية التربوية. وعلى الوزارة في سبيل تحقيق هذه الأهداف.
  • وضع الخطط والسياسات التربوية والتعليمية والمشروعات والبرامج اللازمة لتنفيذ هذه الخطط وآليات متابعتها، وذلك في نطاق استراتيجية التنمية في الدولة وفي إطار سياساتها العامة.
  • تقرير المناهج والكتب والتقنيات والوسائل التي تسهم في صقل شخصية الطلاب، وتنمية قدراتهم الفكرية وتزويدهم بالمعارف الضرورية، وتحديد مستويات ومواصفات الكوادر البشرية اللازمة وتأمينه بالكم والكيف المناسبين لأداء رسالة الوزارة.
  • توفير الإمكانات المادية والبشرية ووضع السياسات الكفيلة بجذب العناصر المؤهلة من أعضاء الهيئة التدريسية والفنية والاهتمام بطرق تدريبهم، وتقييم أدائهم بما يضمن حسن استثمار، وتوجيه هذه العناصر لخدمة نظام التعليم ورسالته السامية.
  • التنسيق بين السياسات التربوية والتعليمية والسياسات التنموية للدولة في إطار منظورٍ تخطيطيٍّ شاملٍ، إضافةً إلى الربط والتنسيق بين التعليم في مراحله المختلفة، ومناطقه الموزعة جغرافيًّا بما يلائم احتياجات البلاد.
  • تنشيط الحركة التربوية وتشجيع البحث العلمي فيها والعمل على توثيق العلاقة بين مختلف أجهزة الوزارة، والمؤسسات العلمية، والتربوية المحلية، والخارجية، والاستفادة من تجاربها في تطوير وتنمية العمل التربوي.​

المربع الالكتروني للنتائج الامتحانية

أطلقت وزارة التربية الكويتيّة المربع الالكتروني كخدمةٍ مجانيّةٍ تعمل على تسهيل حصول الطلاب على النتائج الامتحانيّة الخاصة بهم، ولجميع المراحل الدراسيّة والصفوف، وذلك بسهولةٍ بالغةٍ عن طريق الصفحة الخاصة بالمربع الإلكتروني على موقع وزارة التربية الكويتيّة، وذلك تسهيلًا وتيسيرًا لطرق الحصول على النتيجة الامتحانيّة، وبدون تكبّد عناء زيارة المدرسة للحصول على النتائج، حيث يزوّد هذا الموقع الطلاب بكل ما يحتاجوه من معلوماتٍ حول نتائجهم الامتحانيّة فور صدورها، بالإضافة إلى عرض قائمةٍ بأسماء المدارس التي قامت بتسليم النتائج الامتحانيّة.

وإلى جانب المربع الالكتروني قامت وزارة التربية الكويتيّة بإطلاق خدماتٍ إلكترونيّةٍ عديدة ومنها:

  • خدمات إلكترونيّة خاصة بالمعلم والتي تشمل: بيانات المعلم وتظلمات الأعمال الممتازة.
  • نظام فضاء التعليم الإلكتروني.

أسماء المدارس التي رفعت النتائج الامتحانية في المربع الالكتروني

بعد تطبيق نظام المربع الالكتروني أصبحت المدارس مقيّدةً به وتقوم برفع النتائج الامتحانيّة لطلبتها بشكلٍ مباشرٍ على الموقع الإلكترونيّ وإتاحته أمام الطلاب، وتعلن وزارة التربية الكويتيّة عن المدارس التي قامت برفع نتائج طلبتها في مختلف أرجاء دولة الكويت، حيث بلغ عدد المدارس التي قامت برفع النتائج الامتحانية إلى لحظة كتابة هذا المقال 755 مدرسةً موزّعةً على 9 مناطقَ تعليميّةٍ، ويمكنك الوصول إلى قائمة المدارس من خلال الموقع الرسمي لوزارة التربية الكويتيّة أو من خلال الضغط على هذا الرابط.

أسماء المدارس التي رفعت النتائج الامتحانية في المربع الالكتروني

طريقة الاستعلام عن النتائج في المربع الالكتروني

يقدّم المربع الالكتروني تجربةً سهلةً ومريحةً للطلبة، حيث أنّ وزارة التربية الكويتيّة تكون على أتم استعدادٍ لرفع النتائج الامتحانيّة لمختلف المراحل الدراسيّة، بدايةً من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر، وبجميع الشعب الدراسيّة التي تشمل العلمي والأدبي بالإضافة إلى المعهد الديني، ويمكن الاستعلام عن النتائج الامتحانية ببساطةٍ شديدةٍ من خلال اتباع الخطوات التالية:

الوقت المقدّر للحصول على النتيجة 3 minutes.

يمكن الاستعلام عن النتائج الامتحانية في الكويت ببساطة شديدة من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. زيارة موقع المربع الالكتروني

    زيارة الصفحة الرسميّة الخاصة بالنتائج الامتحانيّة على موقع وزارة التربية الكويتيّة من خلال الضغط على هذا الرابط.

  2. اختيار المرحلة الدراسيّة

    اختيار المرحلة الدراسيّة، والتي تشمل نتائج الصف الثاني عشر التي لم تصدر بعد، أو باقي المراحل الدراسيّة الأخرى.

  3. ادخال الرقم المدني

    ادخال الرقم المدني للطالب في المكان المخصصّ له.

  4. البحث عن النتائج

    الضغط على بحث لإظهار النتيجة.

مبادرة المربع الالكتروني

المربع الإلكتروني هي مبادرةٌ ظهرت في الكويت نتجت عن التفكير الإبداعي والأدمغة اليانعة لشباب الكويت الطامح، والذي يعمل على المساهمة في تطوّر العلم ونهوض الفكر ورفع كفاءة ومستوى التعليم في الكويت، وذلك من خلال العمل على مواكبة التطور التكنولوجي في قطاع التعليم، وتوفير طرق سهلة وسريعة ومريحة للتواصل بين مكونات المنظومة التعليميّة، والتي تشمل الإدارات المدرسيّة والطلاب وأولياء الأمور.

تعمل مبادرة المربع الالكتروني على تفعيل دور كل عنصر. من عناصر المنظومة التعليميّة بكفاءةٍ عاليةٍ، واستغلال الموارد والتكنولوجيا لتعود بالنفع الكبير على أبناء الكويت بما يخدم مصالح وأهداف وزارة التربية وتحقيق طموحاتها.

ويتم كل ذلك من خلال توفير مواقع إلكترونيّة لمتابعة الطلبة وتفعيل ما يمكن الإطلاق عليه اسم التعليم الافتراضي، وهو التعليم الذي يتم عن بعدٍ عن طريق نظم عملٍ متكاملة تتصف بالدقة والشمولية والكفاءة والتفاعلية والتكافل، والتي تعمل عن طريق هذه المواقع الإلكترونيّة، وتسخّر الوسائط الحديثة التي تجعل من الطالب المحور الرئيسيّ للتعلم، من خلال دعمه وتشجيعه على الدراسة الذاتيّة والاعتماد على نفسه تحت إشراف المختصين.

من أين جاءت الفكرة

ظهرت فكرة المربع الالكتروني في عام 2006 من تبعات الواقع الذي يعيشه أهالي دولة الكويت، ومن حقيقة وجود خللٍ في المنظومة التعليميّة وبالأخص في مسألة تحقيق التواصل الفعّال بين المدارس وأولياء أمور الطلبة، بالإضافة إلى غياب تطبيق أسلوب التعلم الذاتيّ، والذي بدوره يؤثر بشكلٍ سلبيٍّ على الكفاءة التعليميّة للطلبة.

وحصل مشروع المربع الإلكتروني على الجائزة الأولى في مسابقة الكويت الإلكترونيّة عام 2011، وتم تسمية المبادرة بـ المربع الالكتروني للتعليم المتكامل، وأتت التسميّة من كون المشروع يشكّل مربعًا تربويًّا وتواصليًّا بين كلٍّ من أولياء الأمور والمدرسين والمدرسة والطلاب، واليوم يُعرف باسم مبادرة طالب.

بعد الفوز في مسابقة الكويت الإلكترونيّة بدأت المشروع يتبلور بشكلٍ فعليٍّ، وحاز تطبيقه على موافقة 44 مدرسةً في الكويت في عام 2011، حيث آمنت هذه المدارس بأهميّة تسخير تكنولوجيا التعليم، وقدرات هذا المشروع الواعد في إحداث تغييرٍ إيجابيٍّ ونقلةٍ نوعيّةٍ في عمليّة التعليم.

بعد النجاح الكبير في العام الأول لتطبيق المبادرة، والتفاعل الكبير من قبل الأهالي والطلاب على حدٍّ سواء، وتحقيق عددٍ كبيرٍ من الزيارات للموقع الإلكتروني، اتسعت رقعة تطبيق المبادرة لتشمل مناطق أكثر وعدد مدارس أكبر، حيث أثنى الأمير على المشروع لكونه مبادرة وطنيّة هامّة ترتقي بالعمليّة التعليميّة في دولة الكويت.

التفاعل الذي لاقاه مشروع المربع الالكتروني

لقي المشروع تفاعلًا كبيرًا من قبل أولياء الأمور والمدراس، حيث أقامت المبادرة عند انطلاقها وفي أول عام لتطبيقها 45 ورشةً شارك فيها 1600 شخصٍ من أولياء الأمور، بالإضافة إلى الزيارات الكثيرة للموقع الإلكتروني والتفاعل معه على نحوٍ مذهلٍ، وبالنسبة للمدرسين كانوا متحمسين لهذه المبادرة الجديدة، ويقومون بواجبهم على أكمل وجه سواء في المدرسة أو في المنزل عن طريق الإجابة على تساؤلات الطلاب.

رسوم تطبيق نظام المربع الالكتروني

يعتبر نظام المربع الإلكتروني مبادرةً وطنيّةً تسعى إلى استثمار التكنولوجيا المتاحة سعيًّا لتطوير وتحسين المنظومة التعليميّة والعملية التربويّة، فلا يوجد أي رسومٍ لتطبيق هذا النظام على المدارس الحكوميّة، لأنّ المبادرة تهدف إلى رفع مستويات التحصيل العلمي والتربوي وتحقيق التواصل الفعّال بين الطلاب والمدرسين، وإتاحة الفرصة أمام الطلاب للتعبير عن نفسه بالإضافة إلى تمكين أداء المدرسين والقيام بوظيفتهم على أتم وجه، كما أنّها تسعى إلى إبقاء أولياء الأمور على تواصلٍ مباشرٍ مع الإدارة ورفع نسبة مشاركته في العملية التعليميّة.

ويُعتبر العمل في المشروع عملًا تطوعيًّا، سواء للمدرسين الذين يقضون أوقات طويلة للتعاون مع أولياء الأمور. كما تم تطبيق هذا النظام في عددٍ جيدٍ من المدارس الخاصة والحضانات الخاصة، وبالنسبة للقطاع الخاص فيوجد بعض الرسوم التي يجب دفعها لتطبيق النظام ضمنها.

مبادرة طالب في الوقت الحالي

بعد انطلاق تطبيق المبادرة في مدرسةٍ واحدةٍ وعدد مستخدمين لا يتجاوز 300 مستخدمٍ، حققت نجاحاتٍ كبيرةً ورصدت آراءً إيجابيةً من المدرسين وأولياء الأمور، وعملت المبادرة على تطوير نفسها وإصلاح المشاكل الموجودة، وصلت في العام الدراسي 2015-2016 إلى 500 مدرسةٍ، وحوالي 5000 مدرسٍ وما يزيد عن نصف مليون مستخدمٍ، وتحقيق خمسة ملايين تسجيل دخولٍ على الموقع في السنة.

يركز النظام في مبادرة طالب إلى:

  • نشر الوظائف والواجبات المدرسيّة.
  • نشر الخطط الدراسيّة الاسبوعيّة.
  • تحديد مواعيد الامتحانات بالإضافة إلى مواعيد تسليم الأنشطة والتقارير المدرسيّة.
  • يعطي معلوماتٍ عن تقارير السلوك وسجلات الحضور والغياب للطلاب.
  • نشر النتائج الامتحانيّة للطلبة.
  • التواصل عن بعد بين الطلاب والمدرسين.
  • خدمة البريد الإلكتروني والتواصل مع المعلمين والإدارة.
  • الأدوات التعليمية (بنك أسئلة – منتدى المربع الالكتروني – مقالات – القرآن الكريم – المترجم الإلكتروني للغة الإنجليزية).
  • رؤية الإعلانات المدرسية من قبل الإدارة.
  • خدمة الكتب التعليمية الإلكترونية لجميع المواد الدراسية.

أهداف مبادرة طالب

  • تجاوز قيود المكان والزمان في العملية التعليمية.
  • إظهار التقنيات الحديثة بصورةٍ تجعلها شيئًا أساسيًّا.
  • توفير رصيد ضخم ومتجدد من المحتوى العلمي الإلكتروني.
  • تمكين المتعلمين من إتمام عمليات التعلّم في بيئاتٍ مناسبةٍ لهم حسب قدراتهم الذاتية.
  • نشر أهمية التعليم الإلكتروني.

أعمال المبادرة

تعمل المبادرة من خلال نظامٍ متكاملٍ ومتشعبٍ يضمن التواصل وتحقيق الاستفادة المرجوة، ويشجع الطلاب على التعلّم، ويتم ذلك من خلال:

موقع زدني

وهو موقعٌ تابعٌ للمبادرة يقدّم شروحاتٍ للمناهج التعليميّة بطريقةٍ سلسلةٍ وسهلة الفهم، ذات طابعٍ تفاعليٍّ حيث يحوي النظام على مكتبةٍ كبيرةٍ تضم فيديوهاتٍ تعليميّةً مُعدّة بشكلٍ خاصٍْ لموقع زدني من قبل محترفين ومختصين في هذا المجال، بالإضافة إلى احتوائه على تمارينَ وتدريباتٍ متنوّعةٍ مبنية على المنهاج الوزاري مع نماذجَ امتحانيّةٍ ومزوّدة بحلولٍ، كما يتميّز النظام بوجود شروحات وتوضيحات لكل سؤالٍ.

الندوات والورشات

تقيم مبادرة طالب ندواتٍ وورشاتٍ تدريبيّةً وتعليميّةً وفعالياتٍ متنوّعةً بهدف نشر العلم والمعرفة والتعريف بمبادرة طالب بشكلٍ أكبر، ويتم التركيز على الأنشطة والفعاليات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى أكبر شريحة ضمن دولة الكويت، ويوجد ورش وندوات مخصّصة للمعلمين وأولياء الأمور من أجل التعريف بنظام مبادرة طالب وتدريبهم على استخدام النظام، وتشمل الورش والندوات:

  • خمسين ورشة عمل موجّهة لمدرسي مادة الرياضيات.
  • ست ندواتٍ تُقام في كل منطقةٍ تعليميّةٍ تصب اهتمامها على التوعية بأهمية التكنولوجية.

التشجيع والتحفيز

تقوم المبادرة بإقامة مسابقاتٍ بشكلٍ دوريٍّ بالإضافة إلى إقامة حفلٍ سنويٍّ لتكريم المدارس المتميّزة والطلاب المتفوقين والمعلمين المميزين، الذي بدوره يعزز الحس التنافسي ويعمل على رفع روح الحماس.

الجهات المتعاونة والراعية لمبادرة طالب

تتعاون المبادرة مع كل من:

تقوم المؤسسات التالية برعاية فعاليات وأعمال المبادرة:

طريقة استخدام مبادرة طالب

تتميّز المبادرة بالمرونة الكبيرة في الاستخدام، حيث توفر موقعًا إلكترونيًّا بتصميمٍ جذابٍ وواجهةٍ سهلة التعامل، بالإضافة إلى توفّر تطبيقٍ خاصٍّ لمبادرة طالب على الهواتف الذكيّة والأجهزة اللوحيّة، وكل ما عليك القيام به هو:

  1. التوجّه إلى الموقع الرسمي وذلك بالضغط على هذا الرابط، أو فتح التطبيق الخاص بالمبادرة على الجهاز الذكي.
  2. كتابة الرقم المدني للطالب أو ولي الأمر وكتابة الرقم السري واختيار المنطقة.
  3. ستظهر جميع النتائج الامتحانيّة للطالب.

الخدمات الأخرى لمبادرة طالب

إلى جانب المبادرة الوطنيّة التنمويّة للتعليم الإلكتروني، تقدّم المبادرة أنظمةً أخرى مأجورة والتي تشمل:

  • نظام إدارة المدارس.
  • نظام رياض الأطفال.

تتصف هذه الأنظمة المقدّمة من مبادرة طالب بما يلي:

  • سهولة الاستخدام، فهي لا يحتاج سوى المعرفة البسيطة لطريقة استخدام الحاسوب.
  • مصمّم بشكل مخصّص لمدرسة أو روضة الطالب.
  • نظام متكامل يعتمد على الاتصال بالإنترنت.
  • الدعم الكامل للعملاء على مدار الساعة.
  • نظام آمن يعتمد على تقنياتٍ تعمل على الحفاظ على خصوصيّة الطالب وتأمين الحماية لبياناته وملفاته الشخصيّة.
  • يمكن استخدام النظام على أكثر من جهازٍ، سواء من جهاز الحاسوب أو من الهاتف الذكي أو حتى الأجهزة اللوحيّة.

ويمكن الوصول إلى هذين النظامين والاختيار بينهما والتعرّف عليهما بشكلٍ أكبر أو إنشاء الحساب عن طريق زيارة الموقع الرسمي لمبادرة طالب من خلال هذا الرابط.

856 مشاهدة