انفلونزا الطيور هي مرضٌ تنفسيٌّ معدٍ يصيب الطيور مثل الدجاج والديك الرومي والبط، ويمكن أن ينتقل إلى البشر. يسببه فيروس ينتقل بين الطيور من خلال اللعاب وإفرازات الأنف أو البراز، وتلتقط الطيور الحساسة الفيروس عن طريق لمس إفرازات الطيور المصابة مباشرةً أو لمس الأسطح الملوثة بالإفرازات.1

أنواع وسلالات انفلونزا الطيور

هناك نوعان من انفلونزا الطيور التي تصيب الطيور:

  1. انفلونزا الطيور الخفيفة (LPAI): الطيور المصابة بـ LPAI تظهر عليها أعراضًا خفيفةً مثل الريش المتكدس أو انخفاض إنتاج البيض.
  2. انفلونزا الطيور الشديدة (HPAI): تعاني الطيور المصابة بـ HPAI من أعراضٍ أكثر شدةٍ تشبه أعراض الإنفلونزا التي تصيب الإنسان، مثل قلة الطاقة، وفقدان الشهية، والسعال، والعطس، وزيادة إفرازات الأنف، ويمكن أن تسبب الوفاة بسرعةٍ.

يوجد الكثير من السلالات المختلفة لفيروس انفلونزا الطيور منها:

  • H5N1 اكتشف عام 1997.
  • H7N9 اكتشف عام 2013.
  • H5N6 اكتشف عام 2014.
  • H5N8 اكتشف عام 2016.

فيروسات H5N1 وH7N9 وH5N6 لا تصيب البشر بسهولةٍ ولا تنتقل عادةً من إنسانٍ إلى آخر، لكن أصيب بعض الأشخاص حول العالم بها وسببت بعض حالات الوفاة، أما فيروس H5N8 لم يصب أي إنسان حتى الآن.2

الإجراءات المتبعة عند اكتشاف انتشار انفلونزا الطيور في مزرعة دواجن

انفلونزا الطيور

عند اكتشاف انتشار انفلونزا الطيور في مزرعة يتم تنفيذ خطة استجابة من خمس مراحل:

  1. الحجر الزراعي

    يتم وضع الطيور المصابة في منطقةٍ واحدةٍ، بالإضافة إلى كافة المعدات التي كانت بالقرب من الطيور.

  2. القضاء على الطيور

    يتم التخلص من الطيور المصابة بسرعةٍ لتجنب انتقال العدوى إلى طيورٍ أخرى.

  3. المراقبة

    يتم فحص جميع الطيور الموجودة ضمن المزرعة والطيور الموجودة في المنطقة التي توجد بها المزرعة للتأكد من سلامتها.

  4. التطهير

    يتم تطهير المزرعة التي كان يوجد فيها الطيور المصابة بمرض انفلونزا الطيور لضمان قتل أي آثار للفيروس.

  5. الاختبار

    يتم فحص المزرعة بأكملها بعنايةٍ لمدة 21 يومًا للتأكد من خلوها من الفيروس قبل السماح للمزارعين بإعادة تربية الطيور من جديدٍ ضمن المزرعة.

أسباب الإصابة بـ انفلونزا الطيور

يمكن أن تنتقل الإصابة بالإنفلونزا إلى البشر بعدة طرقٍ منها:

  1. لمس ريش الطيور المصابة.
  2. لمس البراز وغيرها من إفرازات الطيور المصابة.
  3. الطبخ غير الجيد للحوم وبيوض الطيور المصابة.
  4. ذبح الطيور المصابة.
  5. التواجد في الأسواق التي يتم فيها بيع الطيور الحية المصابة.
  6. استخدام براز الطيور المريضة في تسميد الأراضي الزّراعية.3

أعراض الإصابة بإنفلونزا الطيور

أعراض انفلونزا الطيور تشبه أعراض الإنفلونزا الطبيعية التي يصاب بها البشر، ويستغرق ظهور الأعراض الأولى من ثلاثة أيامٍ إلى خمسة أيامٍ بعد الإصابة:

  • سعال.
  • سيلان الأنف.
  • ألم في المعدة وإسهال.
  • ألم في الصدر وصعوبة في التنفس.
  • الحمى.
  • صداع في الرأس.
  • آلام العضلات.
  • التهاب الحلق.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم في العضلات.
  • نزيف من الأنف واللثة.
  • التهاب الملتحمة.

قد تحدث بعض المضاعفات، منها:

  • إنتان الدم.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • الشعور بضيق تنفس حاد.4

متى يجب استشارة الطبيب بشأن انفلونزا الطيور

يجب استشارة الطبيب على الفور عند ظهور أي من الأعراض السابقة وخاصةً إذا كنت قد سافرت مؤخرًا إلى بلدٍ يوجد فيه إصابات بإنفلونزا الطيور، ويجب إخبار الطبيب إن كنت قد قمت بزيارة أي مزارع أو أسواق مفتوحة.

علاج انفلونزا الطيور

انفلونزا الطيور

المرضى المصابون أو المشتبه بإصابتهم بالإنفلونزا يجب أن يبقوا في المنزل أو معزولين في المستشفى، ويتم علاج انفلونزا الطيور بالأدوية المضادة للفيروسات، وتعتمد الجرعة وطول فترة العلاج على حالة المريض. تقوم المضادات بالحد من تكاثر الفيروس وتخفيف الأعراض ويمكن أن تمنع بعض الحالات من أن تصبح قاتلةً، وأشهر الأدوية المضادة التي يتم وصفها التاميفلو وريلينزا، وتستخدم أيضًا المضادات الحيوية في العلاج عند المرضى الذين يعانون من الالتهاب الرئوي الجرثومي وقد يحتاجون إلى أوكسجين، كما يوصى بالراحة وشرب الكثير من السوائل واتباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ وتناول مسكنات الألم للتخفيف من الأعراض.

الوقاية من الإصابة بإنفلونزا الطيور

يوجد بعض النصائح التي يمكن إتباعها لمنع الإصابة بإنفلونزا الطيور، ومنها:

  1. غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون وخاصة قبل وبعد تناول الطعام.
  2. تجنب ملامسة الطيور الحية والدواجن.
  3. عدم الاقتراب وملامسة فضلات الطيور أو الطيور الميتة.
  4. عدم الذهاب إلى أسواق الحيوانات الحية أو مزارع الدواجن.
  5. عدم تناول اللحوم غير المطهية جيدًا، ويجب طهي اللحم حتى تصل درجة الحرارة الداخلية إلى 165 درجة فهرنهايت على الأقل أو 74 درجة مئوية.
  6. عدم تناول البيض النيء، ويجب طهي البيض حتى يجمد.
  7. استخدام أواني مختلفة للحوم المطبوخة والنيئة.

المراجع