اين تقع اشد جهات العالم حرارة ولماذا

يعاني الكثير من الناس حول العالم في فصل الصيف من ارتفاع الحرارة وتصبب العرق، فهل تعلم أين تقع أشد جهات العالم حرارة؟ ولماذا؟

3 إجابات

يغطي الماء ثلثي الكرة الأرضية والثلث الباقي هو الأرض التي تحتوي على أكثر مساحتها صحراء غير مأهولة، وحسب الإحصائيات الجديدة فإن العالم يشهد ارتفاعًا كبيرًا في درجات الحرارة وتبخر نسبة كبيرة من المياه الموجودة على الكرة الأرضية، قام العلماء بتسجيل المناطق الأكثر حرارةً على وجه الأرض وهي:

  • وادي الموت: يقع في الجزء الشمالي من السودان قريباً من الحدود المصرية وهو من أكثر المناطق جفافًا وحرارةً وخاصة في القسم الشمالي منه أما القسم الجنوبي فيهب عليه هواء رطب في بعض الاوقات تصل درجة الحرارة فيه إلى 41 درجة مئوية في حين سجلت 47 درجة في عام 1967.
  • تمبكتو: تقع على الحافة الجنوبية للصحراء الكبرى في مالي محاطة بالكثبان الرملية تصل درجة الحرارة فيها إلى 55 درجة .
  • الأهواز: تقع في صحراء إيران تصل الحرارة فيها إلى 47 درجة.
  • قبلي: تقع في صحراء تونس تصل الحرارة فيها إلى 55 درجة مئوية.
  • غدامس: تقع في صحراء ليبيا تصل الحرارة فيها إلى 50 درجة ومن شدة الحرارة فيها بنى سكانها بيوتهم من الطين والكلس وجدران سميكة لحمايتهم من ارتفاع الحرارة وقاموا بسقف معظم شوارعهم لتقيهم من  أشعة الشمس المرتفعة.
  • العزيزة:تقع في ليبيا ورغم قربها من البحر إلى أن درجة الحرارة فيها تصل إلى 50 درجة.
  • صحراء الربع الخالي: يقع في المملكة العربية السعودية يغطي ثلث مساحة المملكة تصل الحرارة فيه إلى 60 درجة.

أكمل القراءة

عادةً ما يشتد الحر أثناء فصل الصيف، لكن هناك مناطق محددة من الأرض يغدو الحر فيها أشد ما يكون، حيث أنه هناك مساحة كبيرة من الأرض صحراء غير مأهولة، وهي تعتبر الأكثر حرارة على سطح الأرض، إليك بعض من هذه المناطق:

  • وادي حلفا في السودان: وهو يقع في الجزء الشمالي من السودان بالقرب من حدود السودان مع مصر، وهو أكثر مناطق العالم جفافًا، وفي عام 1967، وصلت درجة الحرارة به إلى 53 درجة مئوية، حيث أنَّ المناخ جاف في الجزء الشمالي، وتصل كتل الهواء الرطبة من الجنوب، وقد تتسبب في حدوث عواصف رملية، تُشكل جدارًا عملاقًا أصفر اللون من الرمال، وتكون الرؤية منعدمة.
  • الأهواز في إيران: وهي تقع في الصحراء، وفي الصيف تصل درجة الحرارة لحوالي 47 درجة مئوية، ويضطر العديد من الناس لإغلاق أعمالهم خلال وقت الظهيرة، حيث ذروة الحر، ويعودون إليها في السادسة مساءً.
  • وادي الموت في أمريكا الشمالية: في عام 1913، سُجلت أعلى درجات الحرارة على سطح الأرض، حيث وصلت لحوالي 56.6 درجة مئوية، وفي خلال 5 أيام من موجة الحر، ثبت درجة الحرارة على 53 درجة مئوية.

أكمل القراءة

تعاني الكثير من مناطق العالم من ارتفاع درجات الحرارة، وخاصةً خلال فصل الصيف، ولكن يوجد بعض المناطق التي تعتبر أكثر المناطق حرارةً على سطح الكرة الأرضية، ومن هذه المناطق نذكر:

  • وادي حلفا: يقع هذا الوادي في الجهة الشمالية لدولة السودان، ويعتبر من أكثر المناطق جفافًا وحرارةً في العالم، حيث سجلت درجات الحرارة في هذه المنطقة ما يقارب 53 درجة مئوية خلال عام 1967. كما يتميز وادي حلفا بحدوث عواصف رملية تشكل جدار ضخم من الرمل والطين.
  • الأهواز: تقع الأهواز في الصحراء الإيرانية فوق سطح البحر، لا تصل الهطولات المطرية في تلك المنطقة إنشًا واحدًا خلال السنة، بينما تصل درجة الحرارة لـ 47 درجة مئوية في فصل الصيف.
  • قبلي: تقع قبلي في الصحراء التونسية، وتصل درجة حرارتها لـ 55 درجة مئوية.
  • غدامس: هي واحة تقع في الصحراء الليبية، وتعادل درجة حرارتها درجة حرارة منطقة قبلي التونسية، وبسبب تلك الدرجات العالية من الحرارة اضطر السكان لبناء جدران منازلهم من الكلس، والطين، وجذوع الأشجار، كما غطوا معظم الشوارع لحمايتهم من الشمس.
  • وادي الموت: يعتبر من أكثر المناطق حرارةً وجفافًا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويقع جنوب شرق سييرا نيفادا في صحراء موهافي، حيث وصلت درجة الحرارة في هذه المنطقة خلال عام 1913 لـ 56.6 درجة مئوية، وتعتبر أعلى درجة حرارة قيست على سطح الأرض، كما استمرت هذه الموجة الحارة لمدة أسبوع كامل في ذلك الوقت.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "اين تقع اشد جهات العالم حرارة ولماذا"؟