اين يقع مضيق بيرنج؟ 

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
هندسة زراعية

إن مضيق بيرنج يفصل بين القارة الآسيوية والقارة أمريكا الشمالية، عند رأس ديجنيف التابع لروسيا “وسمي بهذا الاسم نسبة للبحار الروسي الذي اكتشفه سيمين إيفانوفيتش ديجنيف في عام 1648م” ورأس أمير بلاد الغال الواقع في الأسكا التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، والمضيق بنفس الوقت يصل بين بحر بيرنج والمحيط المتجمد الشمالي، أما سبب تسمية مضيق بيرنج بهذا الاسم فهو نسبة للقبطان الدنماركي فيوتس بيرنج، الذي أبحر عبره عام 1728م، لقد شكّل هذا المضيق نقطة خلاف أخرى بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بسبب موقعه الاستراتيجي المميز، بالإضافة لحقوق الصيد، وذلك منذ عام 1867 على أثر قيام الولايات المتحدة الأمريكية بشراء الأسكا من الإمبراطورية الروسية آنذاك.

يبلغ عرض أضيق نقطة في المضيق حوالي 85 كيلومتر وتقع في وسطه تمامًا، ثم يبدا بالاتساع في الاتجاهين شمالًا وجنوبًا، ويتراوح العمق بين 30 إلى 50 متر، ودرجة حرارة مياهه صيفًا 6.4 درجة مئوية،  وتتجمد هذه المياه شتاءً، وذلك بسبب كتل الهواء الباردة الموجودة في المنطقة، والعواصف الشديدة بحيث يتحول المضيق بيرنج إلى حقول جليدية قد تبلغ سماكتها من 1.2 إلى 1.5 متر، تنجرف هذه القطع الجليدية عبر المضيق في الصيف، يوجد في هذا المضيق العديد من الجزر بعضها تابع للولايات المتحدة الأمريكية كجزيرة ديوميد الصغيرة، وبعضها تابع لروسيا كجزيرة براثمانوف، وتعرف باسم ديوميد الكبيرة، يقع في جنوب المضيق جزيرة سانت لورانس والتي تبلغ مساحتها حوالي 2600 كيلو متر مربع، تمر مياه بحر بيرنج عبر المضيق إلى المحيط المتجمد الشمالي ومن ثم للمحيط الهادي.

تشكّل مضيق بيرنج خلال العصر الجليدي بعد انخفاض بحر بيرنج لمئات الأقدام، مما جعل المضيق يظهر ويصبح عبارة عن جسر بري من الجليد بين آسيا وأمريكا الشمالية، مما سمح بهجرة النباتات والحيوانات، والبشر أيضًا قبل حوالي 20000 -35000 سنة،

يسكن مضيق بيرنج العديد من التجمعات البشرية وهم السكان الأصليون الذين يعيشون على جانبي المضيق، وهم عبارة عن خليط من أعراق وأقوام أخرى، وجميع هؤلاء السكان يمتهنون الصيد البحري، إضافة للتجارة بالحيوانات.

يمكن العبور من الولايات المتحدة الأمريكية إلى روسيا أي من الأسكا إلى سبيريا في غضون ساعتين، وخاصةً لمحبي المغامرة سواء في التجديف أو المشي على الجليد لكن في الحقيقة هناك عوائق سياسية تمنع ذلك، إذ يتوجب على العابر أخذ الأذن من السلطات الروسية للعبور، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه من الصعوبة عبور المضيق  شتاءً عند تجمد مياه الخليج وذلك بسبب وجود تيار قوي يتدفق نحو الشمال، هذا التيار عادةً ينتج عنه ممرات كبيرة من المياه المفتوحة، بالرغم من أنّه قد يظهر قطع من الجليد المتحرك، نظريًا من الممكن العبور من قطعة جليد إلى أخرى، ففي عام 1998، حاول رجل روسي مع ابنه العبور نحو الأسكا التابعة لأمريكا من الأراضي الروسية، ووصلا على حافة الموت فالرحلة خطرة ومجهدة جدًا، وفي عام 2006، تمكن شخصين هما كارل بوشبي وديمتري كيففر من العبور بالاتجاه المعاكس حيث تم اعتقلهما من قبل قوات الأمن الروسية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "اين يقع مضيق بيرنج؟ "؟