بمن تقارن نفسك أحياناً؟

2 إجابتان
خبير تسويق
رياضيات, جامعة دمشق

دائماً ما نقارن انفسنا بالاشخاص الناجحين نجاحاً باهراً, فجميعنا نسعى للكمال, ولكن من المستحيل الوصول لها, ولكن السعي نحو الكمال اسمى درجات الكمال, فنحن دائماً ما نبحث عن الأفضل.

أقارن نفسي دائماً بأفضل لاعب في تاريخ الكرة “كرستيانو رونالدو”, فلماذا كرستيانو؟

هناك اشياء من الصعب فهمها في هذا اللاعب عندما نفكر مثله كأي انسان آخر.

لاعب حقق كل شيء من القاب في مسيرته الكروية “الوظيفية”, وما زال يريد التسجيل اكثر وتحقق القاب اكثر والوصول لمكان لم يصل له احد سواه, ويريد ان يتخطى نفسه ايضاً, فأنت حققت كل شيء, لماذا هذا الاصرار على تحقيق المزيد؟

لاعب سبق جميع الرياضين على المجال الاقتصادي ايضاً, فهو أول لاعب تتحطى ثروته 1 مليار دولار, فتخيل انت عزيزي معك 1 مليار دولار وتتدرب كل يوم 6-7 ساعات, ولديك نظام غذائي, وتمارين رياضية, وجري في الملاعب, وتحقيق القاب واهداف, انا ملياردير لماذا اقوم بكل هذا؟

الاشخاص الناجحون لديهم هدف يصلون له, فعند الوصول للهدف يصبح الانسان ناجح, ولكن الاشخاص المتميزون هدفهم الارتقاء والصعود اعلى واعلى, بدون ملل, وهذه الروح ليست موجودة عند اي انسان, الا القليل.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0
صحفية
كلية الإعلام, Cairo University

بنفسي أيضًا!

الحقيقة إنني دومًا أفعل هذه المقارنة؛ سواء فيما يخص نتيجة عملي أو شكلي أو ستايل حياتي أو ممارسة هواياتي أو تنمية قدراتي وهكذا.

أهتم بمقارنة بين ما كنت أفعله في هذا الوقت في العام الماضي وما قبل الماضي، إذا شعرت أنه أفضل أو تجاوز بعض الأخطاء أو العثرات السابقة، أشعر بالرضا والفرحة عن قدرتي في إدارة الوقت، والتحفيز نحو المضي قدمًا في نفسي الطريق على نفس المسار.

هذا الوقت يتكرر كثيرًا خلال كل عام، الذي نحدد فيه إن كان علينا تصحيح المسار أو المحافظة عليه أو تغييره إذا لم يكن أتى بثماره المتوقعة، وجعلنا نشعر بالنضج في أفكارنا واختياراتنا عما كنا نلجأ له في الأعوام الماضية!

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "بمن تقارن نفسك أحياناً؟"؟