تخطيط القلب

تخطيط القلب الكهربائي (electrocardiogram) هو إجراءٌ طبيٌّ يقيس النشاط الكهربائي للقلب، حيث يتعرض القلب مع كل نبضةٍ إلى موجةٍ كهربائيةٍ تسبب انقباض عضلة القلب وضخ الدم منه، وسنتعرف في هذا المقال أكثر على هذا التخطيط.§

أسباب إجراء تخطيط القلب

يعمد الطبيب إلى هذا الإجراء عند الحاجة إلى الكشف عن أمراضٍ قلبيةٍ، ويقوم هذا الاختبار بتسجيل النشاط الكهربائي للقلب من خلال وضع لصاقاتٍ كهربائيةٍ (electrode patches) على الجلد في منطقة الصدر والذراعين والساقين، ويدعى هذا الاختبار اختصارًا ECG، وهو اختبارٌ سريعٌ وآمنٌ وغير مؤلمٍ ويُمكِّن الطبيب من القيام بالتالي:

  • فحص معدل نبضات القلب.
  • معرفة ما إذا كان المريض مصابًا بحالة نقص التروية (ischemia)، وهي حالةٌ يكون فيها تدفق الدم إلى القلب ضعيف.
  • تشخيص النوبة القلبية.
  • الكشف عن الحالات الشاذة كتصلب عضلة القلب (Thickened heart muscle).
  • اكتشاف أي وجودٍ شاذٍّ للكهرليتات كزيادة نسبة البوتاسيوم أو زيادة أو انخفاض نسبة الكالسيوم. §

قد يطلب الطبيب إجراء فحص ECG في حال وجود حالة عدم انتظام في ضربات القلب أو ضيقٍ في التنفس أو ارتفاعٍ في ضغط الدم، إضافةً إلى الحالات الإسعافية التي تحمل خطر النوبة القلبية كوجود ألمٍ في الصدر أو أيّ أعراضٍ أخرى تحمل علامات خطرٍ على القلب كألم في المعدة يمتد إلى الكتفين والظهر، وألم كبير في الكتفين، وشعور بالضغط على الصدر، وضيق التنفس والدوار والتعرق.§

كيف يتم إجراء تخطيط القلب

توجد عدة طرقٍ لإجراء هذا الاختبار إلا أنه يشمل بشكلٍ عام وضع عدد من حساساتٍ صغيرةٍ لاصقة تدعى بالأقطاب (electrodes) على الصدر والذراعين والساقين مرتبطةً بآلة تسجيلٍ لكهربائية القلب عبر أسلاكٍ، ولا توجد إجراءاتٌ سابقةٌ للتخطيط يجب على المريض اتخاذها.

يمكن للمريض أن يشرب ويأكل ما يريد، لكن عليه أثناء الاختبار الكشف عن صدره، وإن كان المريض ذكرًا قد يحتاج إلى حلاقة صدره وتنظيفه قبل وضع الأقطاب، ويمكن تغطية الصدر بعد وضعها بثوب المشفى، وأهم مافي الأمر أن الفحص لا يستغرق أكثر من عدة دقائقَ ويستطيع المريض ممارسة حياته بعده بشكلٍ طبيعيٍّ.§

لكلّ مريضٍ قراءة خاصة تشير إلى فحصه الطبيعي، ويبحث الطبيب عند قراءته لنتيجة الفحص عن علاماتٍ غير معتادةٍ بالنسبة لهذا المريض، وربما تظهر بعض النبضات الشاذة في التقرير لكنها قد لا تكون ذات ضررٍ، بينما يمكن أن تشير نبضاتٌ أخرى إلى وجود شذوذٍ يجب معالجته، كما هي الحال في إحصار القلب التام (complete heart block) حيث لا تسمح كهربائية القلب بتمرير كمياتٍ كافيةٍ من الدم إلى الجسم، وهنا يحتاج المريض إلى ما يُعرف بـ pacemaker وهو جهازٌ ناظمٌ لضربات القلب.

طرق إجراء اختبار تخطيط القلب

يمكن إجراء هذا الاختبار في حالة الراحة ويدعى Resting ECG حيث يكون المريض مستلقيًّا ومسترخيًّا أثناء الفحص، كما يمكن إجراءه في حالة بذل الجهد كأن يُسجَّل تخطيط القلب أثناء ركض المريض على آلة الركض أو قيادته للدراجة، ويدعى الاختبار في هذه الحالة Stress ECG.

أما عند الحاجة إلى مراقبة المريض لفترةٍ زمنيةٍ أطول قد تصل مدتها إلى 24 ساعةً أو أكثر فإن الاختبار المطلوب هو Ambulatory ECG؛ حيث تكون الأقطاب الملتصقة بجسد المريض مرتبطةً بجهازٍ محمولٍ، والغاية من ذلك هي تسجيل أيّ ظواهرَ شاذة ذات مدىً أطول لا يمكن الكشف عنه في اختبار تخطيط قلبٍ قصير.§

ما هي الأجهزة المحمولة المستخدمة في اختبار نشاط القلب

  • جهاز هولتر (Holter Monitor)

جهاز تخطيط قلبٍ كهربائي متنقل يقوم بتسجيل النشاط الكهربائي لقلب المريض على مدى 24 ساعةً إلى 48 ساعةً، ويتم اللجوء إليه في حال وجود شكوكٍ لدى الطبيب بوجود شذوذٍ في ضربات القلب أو نقصٍ في التروية.

إنّ هذا الاختبار غير مؤلمٍ وكل ما يحتاجه هو تثبيت أقطاب الجهاز على جسد المريض، وتدوين المريض لنشاطاته اليومية وأي أعراضٍ يشعر بها، حيث يستطيع ممارسة حياته اليومية بشكلٍ طبيعيٍّ، ما عدا الاستحمام طبعًا.

  • جهاز مراقبة الحدث (Event Monitor)

يُستخدم هذا الجهاز في حال كانت الأعراض التي تصيب المريض قليلة الحدوث، ويعمل هذا الجهاز على تسجيل وتخزين النشاط الكهربائي للقلب لعدة دقائقَ بالضغط على زر التشغيل في كل مرةٍ يشعر فيها المريض بأيِّ عارض، وعادةً ما تُستخدم هذه الأجهزة مدة شهرٍ واحد، وتُنقَل المعلومات لاحقًا إلى الطبيب عبر الهاتف لقراءتها.§

خيارات العلاج

يعتمد العلاج على نتيجة التخطيط الكهربائي للقلب، فالأشخاص الذين يُبدون نظم ضربات قلب بطيئة بسبب مشاكل في كهربائية القلب يحتاجون إلى وضع جهازٍ ناظمٍ لعمل القلب لاستعادة النمط الطبيعي لضرباته، وقد يحتاج آخرون إلى أدويةٍ دائمةٍ للحفاظ على ضربات قلبٍ منتظمة.

أما من يعانون من نوبةٍ قلبيةٍ فقد يحتاجون إلى جراحةٍ قلبيةٍ ليعيدوا تدفق الدم الطبيعي إلى القلب، وبالنسبة للمرضى الذين يعانون من اختلالٍ في توازن الكهرليتات، فيحتاجون إلى استخدام الأدوية أو السوائل التعويضية التي تحتوي على الكهرليتات لإعادة توازنها، لأن اختلالها يعطي نتيجةً غير طبيعيةٍ في اختبار تخطيط القلب الكهربائي.§

1٬616 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.