تطبيق لاسو

اجتاح تطبيق تيك توك الصيني العالم وانتشر بكثرةٍ بين الشباب والمراهقين، وهو تطبيقٌ مشابهٌ لتطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى كفيسبوك وتويتر، إلا أن مستخدميه لا يتشاركون عليه سوى لقطات فيديو لا تتعدى 15 ثانيةً، ليقرر بعدها مارك زوكربيرج مالك فيسبوك أن يُطلِق، وبهدوءٍ، تطبيقًا مشابهًا له تمامًا عام 2018 في الولايات المتحدة الأمريكية أولًا لأجهزة أندرويد و iOS، وقد أُطلِق عليه اسم لاسو وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما هو تطبيق لاسو

تطبيق لاسو هو تطبيقٌ لمشاركة الفيديو أطلقته فيسبوك لتنافس به تطبيق تيك توك، ويستطيع المستخدمون من خلاله إنشاء وتعديل فيديوهاتٍ خاصةٍ بهم ثم مشاركتها على فيسبوك أو إنستغرام، إلا أن ما يجب معرفته قبل السماح للأولاد الصغار بالاستمتاع بهذا التطبيق هو قلة ضوابط الخصوصية التي تحمي مستخدميه، أي يمكن بسهولةٍ عرض الفيديو المصوَّر ومشاركته مع الغرباء على الإنترنت.§

يمكن تسجيل الدخول إلى هذا التطبيق بسرعةٍ عبر حساب فيسبوك أو إنستغرام مع وجود خيار مزامنة فيديوهات المستخدم على لاسو مع قصص فيسبوك (Facebook Stories)، على أن يصبح الخيار متاحًا على إنستغرام أيضًا؛ أما بالنسبة لجميع الملفات الشخصية ومحتوى الفيديو فهي متاحةٌ للعامة، أي لا يمكن تخصيصها.

لكن ما يُعتَبر خطيرًا هو انتشار فيديوهاتٍ كثيرة لأولادٍ تحت سن المراهقة وهم يرقصون على أغاني البوب شبه عراة، الأمر الذي يُعتبر مخالفًا لقوانين حماية الأولاد في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من وجود خيار التبليغ (Report) على لاسو إلا أن فيسبوك لم توضح بعد الخطوط الأساسية لما هو مسموحٌ به على التطبيق.§

ما الذي يمكن للمستخدم فعله باستخدام لاسو؟

يمكن عبر تطبيق لاسو مشاهدة عددٍ كبيرٍ من الفيديوهات المصوّرة، ومتابعة صانعي الفيديو الآخرين على التطبيق، واكتشاف المحتوى الجديد المطروح في التطبيق من خلال الوسوم (الهاشتاغات) إضافةً إلى إمكانية دمج الفيديو مع ملايين الأغاني المُجازة الموجودة في مكتبة فيسبوك الموسيقية الواسعة؛ مما يمنح خياراتٍ كثيرة لمحبي إنشاء فيديوهات تزامن الشفاه أو ما يُعرف بمصطلح lip-syncing، وهو مطابقة حركة الشفاه مع أغنيةٍ مسجلةٍ مسبقًا. §

أسباب إطلاق فيسبوك لتطبيق لاسو

خسر فيسبوك الكثير من مستخدميه من فئة المراهقين في الولايات المتحدة الأمريكية حيث فضّلوا منصات تواصلٍ اجتماعي أخرى عليه، وبعد الشعبية الكبيرة لتطبيق تيك توك قررت فيسبوك إطلاق تطبيقٍ منافسٍ بهدف جذب المراهقين في الولايات المتحدة من جديد، فحسب استطلاعٍ أجراه مركز بيو للأبحاث (Pew Research Center) تبين أن 51% من المراهقين الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عامًا يستخدمون فيسبوك، بينما بلغت نسبة مستخدمي انستغرام من هذه الفئة 72%، وكانت نسبة مستخدمي سناب تشات 69% ومستخدمي يوتيوب 85%، مما أظهر ميل هذه الفئة العمرية إلى وسائل تواصلٍ أخرى مع أصدقائهم غير الفيسبوك.§

ميزات التطبيق

يتمتّع تطبيق لاسو بعديد الميزات والخصائص، منها:

  • وجود أدوات تعديلٍ للفيديو.
  • ميزة التصوير بالحركة البطيئة أو السريعة.
  • إمكانية إضافة الفلاتر والمؤثرات الخاصة والنصوص والموسيقا على الفيديو.
  • تسجيل رقص المستخدمين على الموسيقا أو مزامنتهم لحركة شفاههم مع الموسيقا (lip-syncing).
  • تسجيل كليبات قصيرة.
  • تشغيل الفيديوهات على التطبيق بشكلٍ تلقائيٍّ.
  • عرض الوسوم (Hashtags ) أسفل شاشة التطبيق.
  • يمكن إضافة وسوم (Tags) إلى المحتوى.
  • مشاركة الفيديو على Facebook stories.
  • لا يمكن تخصيص الحسابات الشخصية على لاسو فجميعها عامة.
  • تصنيف الفيديوهات التي تم تحميلها عبر التطبيق.
  • عرض الحساب الشخصي، حيث يمكن عرض الفيديوهات التي قام المستخدم بتحميلها وبعض وجهات النظر.

تسجيل الدخول إلى فيسبوك لاسو لأول مرة

يمكن الدخول بسهولةٍ إلى التطبيق طالما أن فيسبوك هي الشركة المالكة، حيث يمكن تسجيل الدخول عبر أيٍّ من تطبيقي فيسبوك أو إنستغرام الذين يملكهما فيسبوك ثم السماح للتطبيق بالوصول إلى الصفحة الشخصية للمستخدم وصورِه وفيديوهاته، وبهذا يكون قد انتهى تسجيل الدخول إلى فيسبوك لاسو تمامًا.

يمكن تحميل التطبيق على أجهزة الأندرويد من متجر غوغل بلاي، علمًا أن التطبيق حاليًّا غير متوافرٍ لجميع دول العالم لذلك يمكن أن تظهر رسالة للمستخدم تعلمه بأن التطبيق لا يتوافق مع أجهزته (This app is incompatible with all of your devices)؛ أما لأجهزة iPhone iOS فيمكن تحميله عن طريق متجر آبل. وهو تطبيقٌ كبير الحجم على آيفون (247.8 MB) ويتوافق مع أجهزة iPad وiPod touch وiPhone ذي الإصدار iOS 9.0 فما فوق. §

264 مشاهدة