تعلم البرمجة بالممارسة

الرئيسية » لبيبة » حاسوب » لغات برمجة » تعلم لغات برمجة » تعلم البرمجة بالممارسة
تعلم البرمجة بالممارسة

البرمجة من التقنيات الرئيسية في وقتنا المعاصر ويطمح الكثير من الشبان والشابات إلى اكتساب مهارةٍ في عالم البرمجة لنيل فرصٍ لا تفوت في حياتهم المهنية. لكن هل يمكن تعلم البرمجة بالممارسة وما هي أفضل الطرق للقيام بذلك؟

ما هي البرمجة

البرمجة هي إدخال وتنفيذ المنطق لتسهيل عمليات ووظائف حوسبة محددة، سواء عبر لغةٍ واحدةٍ أو أكثر، وهو ما يختلف حسب التطبيق والمجال ونموذج البرمجة.

يتم استخدام دلالات البرمجة عند إنشاء تطبيقٍ أو برنامجٍ جديدٍ، وبالتالي تتطلب البرمجة معرفةً في مجالات التطبيقات والبرامج والخوارزميات وخبرةً في لغات البرمجة المختلفة.1

نصائح تعلم البرمجة بالممارسة

الاعتماد على منهج الممارسة المستمرة لتعلم البرمجة ليست طريقةً سهلةً بكل تأكيدٍ لكنها مثمرةٌ للغاية وتحتاج إلى الكثير من الصبر، وسنقدم لكم أبرز ما وجدناه من نصائح الخبراء حول هذه المنهجية في التعلم.

بشكلٍ عام لا تحاول تجنب الأشياء، بل طور إحساسًا بالوعي عندما لا ترغب في القيام بشيءٍ لمجرد أنه صعبٌ جدًا أو لأنك معتادٌ على القيام بذلك بطريقةٍ أخرى، وعلى سبيل المثال إذا لم تتعلم أبدًا كيفية استخدام مصحح أخطاء وبدلًا من ذلك ابتكرت دائمًا بعض الحلول البديلة معًا، أدرك أن هذا الكسل يكلفك كثيرًا من الوقت لأن مصحح الأخطاء يقوم بعملٍ أفضل من إصلاحك السريع.

كلما واجهتك صعوباتٌ لا تنتقل إلى مشروعٍ آخر ببساطةٍ، وكذلك لا تعدد المهام الواجب عليك إنجازها بل ركز انتباهك على مشكلتك وحاول أن تقبل شعور الانزعاج من التحدي، على الأقل لفترةٍ قصيرةٍ، حيث في كل مرة تكتشف فيها مفهومًا أو أداةً برمجيةً صعبةً ستشعر بالفخر والإنجاز والسعادة، وهذا يعني أيضًا أنه سيتوجب عليك أن تجهد نفسك ساعات أكثر بكثيرٍ مما لو كنت تكرّر ما تعرفه بالفعل بدون تفكيرٍ، وعندما يتعلق الأمر بالتدريب ركز على الجودة بدلًامن الكمية وحاول التوقف بعد ساعةً إذا كنت تريد، ولكن اجعل هذه الساعة مثمرةً وفعّالةً.

نصيحةٌ أخرى ضروريةٌ فيما يخص تعلم البرمجة بالممارسة هي التكرار، حيث مجرد كتابة وتنفيذ ميزةٍ لمرةٍ واحدةٍ لا يكفي لجعلها مفهومةً بالنسبة إليك، بل عليك أن تفعل ذلك مرارًا وتكرارًا.

من الناحية المثالية يجب أن تتدرب على البرمجة كل يوم على الأقل (خارج وظيفتك اليومية المعتادة) وبالطبع الإجازات والوقت العائلي هي استثناءاتٌ في هذا الخصوص، ولكن النقطة الأساسية هي عدم محاولة تذكر كل تركيبةٍ لأمرٍ برمجيٍّ لأنه يمكنك البحث عن ذلك بسهولةٍ عبر الإنترنت، وإنما يجب عليك بدلًا من ذلك محاولة معرفة خطوات تنفيذ ميزةٍ برمجية معينة وكيف تعمل جميع خطواتها معًا، أي أن الأمر يتعلق بالفهم وليس حول الحفظ.

اكتب أكبر قدرٍ ممكن من التعليمات البرمجية ولكن تذكر أنه ليس التكرار الذي نرغب فيه، فلا نريد فقط برمجة نفس الأشياء القديمة بأشكالٍ مختلفةٍ مرارًا وتكرارًا، فإذا أصبح شيءٌ ما سهلًا انتقل إلى المستوى التالي.

يمكنك أيضًا محاولة دمج ميزاتٍ وخورازمياتٍ جديدةٍ وقديمةٍ مختلفة في نفس المشروع البرمجي، وبهذه الطريقة يكون لديك مزيجٌ من التكرار والتجديد وتعلم كيفية تنفيذ نفس الكود البرمجي في الهياكل المختلفة للمشاريع المختلفة.2

ألعاب تعلم البرمجة بالممارسة والتدرب عليها

إن إحدى أكثر الطرق متعةً لتعلم البرمجة عبر الممارسة هي ممارسة اللعب! ليس ألعاب الفيديو العادية بالطبع وإنما هنالك برامجُ تعليمٍ تعتمد على لعب ألعاب مخصصة لتقوية قدرة المرء على البرمجة.

تتيح ألعاب البرمجة الدخول في تجربةٍ تمنحك خبرةً في نوافذ ربما لم يسبق أن مررت بها في دورات التعليم، وأيضًا سوف تلتمس عدة لغات برمجةٍ وخوارزمياتٍ ونصائح مميزة.

شبكة CodinGame تعتبر من الخيارات الأبرز في هذا الخصوص، حيث تمنح المشتركين دوراتٍ تدريبيةً مبنيةً على أساس التعلم عبر الممارسة واللعب.3

أساليب مميزة لممارسة البرمجة

قد لا تكون طريقة الألعاب من الطرق المفضلة لبعض الناس، ولهذا نطرح لكم في النهاية أساليبَ مميزةً أخرى تتيح تعلم البرمجة بالممارسة :

  • إذا كان لديك بعض المعرفة الأساسية حول البرمجة فيمكنك تجربة The Code Player لزيادة مهاراتك وبناء خبرة أكبر، حيث يطلعك هذا الموقع على فيديو لخبراء في البرمجة يقومون ببناء مشاريع من الصفر>
  • موقع Talent Buddy يتيح نشاطاتٍ مجهزة ومخصصة بشكلٍ خاص كي تمضي وقتك عليها وأنت تحاول فك شيفرة لغزٍ ما وصولًا إلى خبرةٍ أكبر في البرمجة، المشكلة الوحيدة أنه ليس مجانيًّا ويتطلب اشتراك ثلاثة أشهرٍ بالمال الحقيقي.
  • إذا شعرت بروتين قاتلٍ عند ممارسة البرمجة فربما حان الوقت كي تنافس مبرمجًا آخر أكثر خبرةً منك عبر Codewars فهنالك اعتقادٌ بأن هذه الطريقة سوف تجعلك تتسلق سلم الخبرة بسرعةٍ كبيرةٍ.
  • يمكنك أيضًا أن تجعل وقتك في التعلم رحلةً شيقةً تبدأ بخطواتٍ بسيطةٍ وتنتهي بتحديات برمجةٍ، مثل محاكاة البرمجة التي يقدمها Programmer .4

المراجع