تكلس العظام .. أعراضه وأسبابه وعلاجه

الموسوعة » طب وصحة عامة » أمراض عظمية » تكلس العظام .. أعراضه وأسبابه وعلاجه

الكالسيوم، من أهم العناصر في جسم الإنسان، وله دورٌ بارزٌ في قدرة أعضاء الجسم على القيام بالوظائف الحيوية، لكن مع ذلك، هناك قاعدةٌ تقول، إن الشيء كلما زاد عن حده، قل نفعه، وهذا صحيحٌ خاصةً في حالة التكلس. فما هو تكلس العظام وما هي أعراضه؟ وكيف يمكننا علاجه؟ 

تعريف التكلس

التكلس (Calcification)، يحدث عندما يتراكم الكالسيوم في أنسجة الجسم أو في الأوعية الدموية أو أعضاء الجسم. قد يتسبب هذا التراكم في تثبيط وإعاقة وتعطيل العمليات الحيوية الطبيعية لجسم الإنسان. ينتقل الكالسيوم خلال مجرى الدم، وهو موجودٌ في كل خليةٍ من خلايا الإنسان، لذلك يمكن أن يحدث التكلس في أي جزءٍ من الجسم. 

توجد نسبة 99% من الكالسيوم في جسم الإنسان في الأسنان والعظام، وحوالي 1% في الدم والعضلات والسوائل الموجودة خارج الخلايا، وهناك كالسيوم في أنسجة الجسم الأخرى أيضًا. قد تتسبب بعض الاضطرابات في وضع الكالسيوم في أماكنَ لا يجب أن يكون فيها في العادة، وبمرور الوقت يتسبب هذا في حدوث مشاكلَ، ويحتاج المرء للعلاج من أجل تجنب المضاعفات التي تحدث في حالة زيادة نسبة الكالسيوم عن الحد المناسب. 

لا يقتصر الأمر على تكلس العظام إذن؛ فقد يحدث التكلس في أماكنَ عدةٍ في جسم الإنسان، منها الشرايين وصمامات القلب والدماغ (يُعرف بتكلس الجمجمة)، والمفاصل (مثل مفاصل الركبة)، والأنسجة الرخوة، والكلى والمثانة والمرارة وغيرها. 

في بعض الأحيان لا يكون تراكم الكالسيوم ضارًا، ولكنه يمثل استجابة الجسم للالتهاب أو الإصابة أو بعض العمليات البيولوجية الأخرى، وفي نفس الوقت قد تتسبب بعض التكلسات في تعطيل وظيفة العضو، بل وتؤثر على الأوعية الدموية، فقد وُجد أنّ معظم البالغين، الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا لديهم رواسب من الكالسيوم في أوعيتهم الدموية.§.

أعراض تكلس العظام 

في بعض الأحيان لا تنتج أي أعراضٍ عن التكلس، ويُكشف عنه باستخدام الأشعة السينية (أشعّة اكس)، مع ذلك قد يشعر المصاب بآثار الاضطرابات التي تتسبب في حدوث التكلس، وتشمل بعض الأعراض:

  • آلام في العظام.
  • ظهور نتوءات العظام.
  • تهيج العين.
  • زيادة قابلية العظام للكسر.
  • ضعف النمو.
  • آلام العضلات والتشنجات وضعف العضلات.
  • ظهور تشوهات، مثل:
    • انحناء الساق أو انحناء العمود الفقري.
    • ظهور الجير على الأسنان.
  • قد تتسبب اضطرابات عملية التمثيل الغذائي في حدوث حالة تكلسٍ في الأنسجة إذا تُركت دون علاج.

أسباب تكلس العظام

هناك عدة أسبابٍ لحدوث التكلس، منها الالتهابات أو حالة ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، وهي تسمى فرط كالسيوم الدم (Hypercalcemia). قد يكون التكلس بمثابة استجابة الشفاء الطبيعية للإصابات التي تصيب العضلات والعظام (الجهاز العضلي الهيكلي)، وقد توجد التكلسات أيضًا في الشرايين المصابة بتصلب الشرايين، وفي مواضع إصابة العظام أو الغضروف أو داخل السرطانات في عمليات الثدي الحميدة والخبيثة.§.

علاج التكلس

توجد عدة عواملَ يعتمد عليها علاج تكلس العظام كالأسباب التي أدت لحدوث التكلس، والموضع الذي تراكم فيه الكالسيوم، والمضاعفات التي تحدث نتيجة هذه الاضطرابات. بالتالي يمكننا التحكم في التكلس الناتج عن فرط كالسيوم الدم بمراقبة شدة فرط كالسيوم الدم بالإضافة إلى الأعراض المرتبطة به. 

تختلف طريقة العلاج حسب المرحلة الإشعاعية والسريرية التي وصل إليها التكلس؛ فمثلًا يمكن للمريض تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية من أجل تقليل الألم. يصف العديد من الأطباء العلاج الطبيعي بالحرارة أو الثلج أو بأجهزة التنبيه الكهربائي لتسكين الآلام، ويضمن العلاج الطبيعي ضبط حركة المفصل وعلاجه جيدًا. 

قد يُعالج التكلس بالتدخل الجراحي، حيث يساعد ذلك في إزالة رواسب الكالسيوم، ويمكن ذلك باستخدام ما يسمى بالتنظير المفصلي، باستخدام إبرة تُوّجّه إلى الهدف عن طريق الموجات فوق الصوتية. ويمكن إجراء تدخلٍ جراحيٍّ بعملية جراحةٍ مفتوحةٍ، وبعد إنهائها، يتمّ العمل على تجميل موضع العملية وإعادة تأهيله من جديدٍ. يمكن أيضًا العلاج بواسطة ما يسمى بالعلاج الإشعاعي.§.

هل يمكن أن يتحول تكلس العظام إلى سرطان؟

يعتقد البعض أنّ تكلس العظام يمت بصلةٍ ما أو بأخرى لمرض السرطان، خاصةً سرطان الثدي، لكن في الحقيقة، هذا الاعتقاد خاطئ؛ ففي الأصل يظهر التكلس بعد التصوير الإشعاعي للثدي، ويحدث ذلك بشكلٍ شائعٍ خاصةً بعد انقطاع الطمث، ولا يوجد دليلٌ علميٌّ يؤكد أنّ التكلس قد يتطور إلى سرطان الثدي كما يعتقد البعض.§.

3٬768 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.