شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تساعد الخوارزميات المعقدة التي تُبنى عليها البرامج في التصدي لهجمات المخترقين والمتسللين إلى البرمجيات، وقد تزايدت محاولات الاختراق عامًا تلو الآخر كهواية يمارسها الكثيرون، ومن بين المنصات التي شهدت إقبالًا كبيرًا لمحاولة اختراقها هي منصة الفيسبوك؛ حيث أصبح تهكير الفيسبوك أمرًا ذو إقبال وشعبية كبيرين بين صفوف المخترقين. يعتمد نظام الحماية لموقع فيسبوك على جدار أمان وحماية ضخم وصلب للغاية يصعب اختراقه؛ وبالرغم من ذلك إلا أن هناك نقاط ضعف تمكن القراصنة من التعرف عليها واستغلالها. وعبر تقديمنا لطرق التهكير، نكون بذلك قد ساهمنا في أن يعرف المستخدم الآلية ويتجنبها.

لكن وقبل البدء، هناك الكثير من الطرق التي تضمن لك حماية حسابك على فيسبوك، تتدرج من البسيطة وحتى المعقدة. وحتى إن حدث التهكير؛ يمكنك استعادة حسابك على فيسبوك.

كيفية تهكير الفيسبوك

يعتمد تهكير فيسبوك على استغلالِ نقاط الضعف الموجودة في نظام حماية المنصة، ومقابل تلك الخوارزميات الجبارة في الفيسبوك تتواجد خوارزميات مخصصة للقرصنة أيضًا بنفس الضخامةِ للتمكن من تنفيذ المهمة بنجاح، حيث يتم تصميم لوحات تحكم خاصة بذلك، وهي عبارة عن نصوص مطوّرة على يد قراصنة يخدعون بها الفيسبوك من خلال تقمص هوية مستخدم الحساب المستهدف، بحيث يتمكنون من استرجاع السؤال السري من خلال استخدام هذه النصوص في خوادم فيسبوك، للحصول على البيانات الخاصة بالحساب المستهدف.

تشير المعلومات إلى أن الاعتماد الأساسي في تهكيرِ الفيسبوك يكون غالبًا على هوية المستخدم المتوفرة في رابط الحساب الشخصي، وذلك ليتم التسلل إلى الحساب وانتهاك خصوصيته، وللتوضيح أنظر الصورة أدناه.1

How to hack facebook account

أساليب تهكير فيسبوك

تتعدد أساليب تهكير الفيسبوك التي يمكن أن يقع المستخدم ضحية لها، لذلك لا بد من التعرف عليها لتفاديها، ومنها:

  • التصيد والخداع الإلكتروني (Phishing): وهو انتحال صفة الشرعية والتمويه بذلك من خلال إنشاء عناوين إلكترونية مشابهة لتهجئة الفيسبوك وخوارزمياته بغاية سرقة كلمة المرور وتصيدها، ومن الأمثلة على ذلك الروابط المتداولة بين مستخدمي الفيسبوك.
  • القرصنة بواسطة طرف ثالث: ويتم ذلك من خلال إرسال دعوة إلى مستخدمٍ ما عبر البريد الإلكتروني، وتحتاج الدعوة لتسجيل الدخول عبر الفيسبوك، وبذلك يتم تهكير الفيسبوك بكل سهولة.
  • الهندسة الاجتماعية: من الممكن أن تكون الهندسة الاجتماعية بمثابةِ بوابة للمخترق لتحقيق مراده في تهكير الفيسبوك ، إذ يحتفظ المستخدم عادةً بالكثير من المعلومات عبر ذلك كالأرقام الشخصية أو كلمات المرور شائعة الاستخدام أو الأسماء والمعلومات الشخصية التي يمكن أن تسهم في تهكير حساب فيسبوك بكل سهولة.
  • الاستيلاء على كلمة المرور: عندما يمنح المستخدم الثقة التامة للمواقع الإلكترونية؛ فذلك يجعل منه عرضة لأن يكون ضحية للقراصنة، كأن يستخدم كلمة مرور الفيسبوك ذاتها في عدةِ مواقع.
  • أداة Keylogger: يمكن أن يتم تهكير الفيسبوك بواسطة هذه الأداة بكل سهولة، حيث ترصد كافة الضربات والنقرات على أزرار لوحة المفاتيح، إذ يتم تخزين كافة المعلومات السرية والحساسة وغير الحساسة بشكلٍ تلقائي؛ فيتم استغلالها في الاختراق.
  • تهكير إضافات المتصفحات.
  • استخدام تطبيقات ضارة على الفيسبوك: من الممكن أن يحدث تهكير الفيسبوك عند ارتيادِ بعض التطبيقات ذات المصادر الخارجية خلال التواجدِ على المنصة، ولا بد من الإشارةِ إلى أن معظم التطبيقات لا تعود ملكيتها لفيسبوك، وإنما لجهات خارجية.
  • تحميل تطبيقات تهكير الفيسبوك من المتجر: عندما يلجأ المستخدم للقيام بمثل هذه المحاولات لدخول عالم القرصنة؛ فإنه بالفعل يكون هو بحد ذاته ضحية للتهكير وليس من يسعى لانتهاك خصوصيته.2

المراجع