حديث الرسول الذي يدل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للأنصار

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

هل سألنا أنفسنا من هم الأنصار الذين ذكرهم النبي صلى الله عليه وسلم كثيرًا، الأنصار هم الصحابة من أهل المدينة الذين استقبلوا النبي بعد خروجه من مكة واستقبلوا أيضًا المهاجرين وهم المسلمين من أهل مكة الذين خرجوا منها خوفًا على دينهم، فسماهم النبي الأنصار لأنهم نصروهم وأكرموهم وآثروهم على أنفسهم، لهذا يحبهم الرسول صلى الله عليه وسلم كما ورد في أحاديثه:

عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( اللهم اغفر للأنصار ولأبناء الأنصار وأبناء أبناء الأنصار) رواه مسلم

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا عيش إلا عيش الآخرة، فأصلح الأنصار والمهاجرة».

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: جاءت امرأة من الأنصار إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومعها صبي لها فكلمها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: “والذي نفسي بيده إنكم أحب الناس إلي مرتين”.

حديث البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الأنصار « لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق ».

حديث أَنَسٍ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (آيَةُ الإيمانِ حُبُّ الأَنْصارِ، وَآيَةُ النِّفاقِ بُغْضُ الأَنْصارِ). متفق عليه.

حديث الْبَراء قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: (الأَنْصارُ لا يُحِبُّهُمْ إِلاَّ مُؤْمِنٌ، وَلا يُبْغِضُهُمْ إِلاّ مُنافِقٌ، فَمَنْ أَحَبَّهُمْ أَحَبَّهُ اللهُ، وَمَنْ أَبْغَضَهُمْ أَبْغَضَهُ اللهُ). متفق عليه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده لا يحب الأنصار رجل حتى يلقى الله، إلا لقي الله وهو يحبه، ولا يبغض الأنصار رجل حتى يلقى الله إلا لقي الله وهو يبغضه)

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "حديث الرسول الذي يدل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للأنصار"؟