حرب الخليج

الرئيسية » لبيبة » تاريخ » حرب الخليج
حرب الخليج

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

شهدت منطقة الخليج حروبًا عديدة كانت إحداها الحرب التي اندلعت بين إيران والعراق واستمرت لثماني سنوات تكبد فيها الطرفين خسائر فادحة قبل أن تتدخل الامم المتحدة وتوقف الحرب بينهما والتي عرفت باسم حرب الخليج الأولى، لكن وبعد حوالي ثلاث سنوات اندلعت حرب الخليج 1990-1991 بين قوات التحالف الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبين العراق إثر احتلاله لدولة الكويت ورفضه الانسحاب منها.

شهدت منطقة الخليج حروبًا عديدة كانت إحداها الحرب التي اندلعت بين إيران والعراق واستمرت لثماني سنوات تكبد فيها الطرفين خسائر فادحة قبل أن تتدخل الامم المتحدة وتوقف الحرب بينهما والتي عرفت باسم حرب الخليج الأولى، لكن وبعد حوالي ثلاث سنوات اندلعت حرب الخليج 1990-1991 بين قوات التحالف الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبين العراق إثر احتلاله لدولة الكويت ورفضه الانسحاب منها.

الأحداث التي سبقت حرب الخليج

كما كل الحروب في العالم لابد من وقوع أحداث وأزمات تكون الحرب من تداعياتها تمامًا كالحرب بين إيران والعراق التي أطلق عليها البعض اسم حرب الخليج الأولى واستمرت من عام 1980 وحتى عام 1988 لتنتهي بعد تدخل الأمم المتحدة وفرض وقف إطلاق النار في أغسطس عام 1988 لتبدأ المفاوضات بين طرفي الحرب .

لكن وحتى منتصف عام 1990 لم ترى تلك المفاوضات النور ولم تشهد أي خطوة جدية في سبيل تحقيق السلام الدائم حيث اجتمع وزراء خارجية في شهر يوليو من نفس العام في مدينة جنيف وكانت الأجواء الإيجابية تبشر بقرب التوصل إلى اتفاق يُنهي العداء ويعيد بموجبه الرئيس العراقي صدام حسين لإيران كافة الأراضي التي استولت عليها قواته، إلا أنه وبعد أسبوعين ألقى صدام حسين خطابًا اتهم فيه دولة الكويت بسحب النفط الخام من حقل الرميلة الواقع على الحدود بين العراق والكويت مطالبًا إياها مع السعودية بشطب ما يقارب 30 مليار دولار من ديون العراق مع اتهامه للدولتين بالسعي لإبقاء أسعار النفط منخفضة ليسارع فيما بعد بإرسال القوات العراقية وغزو الكويت عام 1990. 1

التحضيرات لحرب الخليج

بعد غزو القوات العراقية لدولة الكويت واحتلالها، طلب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من الرئيس العراقي الانسحاب العاجل منها لكنه لم يستجب فأصدر المجلس قرارات فرض من خلالها حظرًا على التعاملات التجارية مع العراق الذي رد عليها بإعلانه ضم الكويت إليه رسميًا .

هنا استشعرت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من دول الناتو الخطر الحقيقي الذي يشكله صدام حسين على المملكة العربية السعودية أكبر دولة منتجة للنفط، مما دفعها إلى إرسال قواتها إلى السعودية للتصدي لأي عدوان عراقي محتمل عليها والعمل على توجيه ضربة عسكرية تجبر القوات العراقية من خلالها على الانسحاب من الكويت، لتسارع معظم الدول العربية بالانضمام إلى الحلف المناهض للغزو كمصر والسعودية وإرسال قوات عسكرية للمشاركة في عملية درع الصحراء كما أطلقت عليها الولايات المتحدة، أما العراق فقد دعم قواته في الكويت بحوالي 300000 جندي .

وبحلول شهر يناير عام 1999 وصل تعداد قوات التحالف ضد العراق إلى 700000 جندي منهم حوالي 450000 جندي أمريكي والبقية من دول كبريطانيا وفرنسا وروسيا والسعودية ومصر وغيرها من الدول المشاركة.2

بداية حرب الخليج

سمح مجلس الأمن في 29 نوفمبر عام 1990 باستخدام كافة الوسائل الممكنة بما فيها القوة العسكرية لإجبار العراق على الانسحاب من الكويت بعد إعطائه مهلة حتى 15 يناير من عام 1991.

الحرب الجوية

في صباح 17 يناير 1991 شنت طيران التحالف بقيادة الولايات المتحدة هجومًا جويًا استهدف الدفاعات الجوية العراقية ليتبعها بشبكات الاتصالات ومصانع الأسلحة ومصافي النفط والمزيد من البنى التحتية العراقية لتُعرف هذه العملية بعاصفة الصحراء، حيث استخدمت فيها قوات التحالف مختلف الأسلحة الحديثة كطائرات الشبح وصواريخ كروز والقنابل الذكية الموجهة بالليزر إضافة للمعدات التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء. كل هذا ساعد في إخراج سلاح الجو العراقي من المعركة رغبة في حسم الحرب من الجو وتقليل المعارك البرية.

الحرب البرية

في منتصف شهر فبراير كانت قد أنهت قوات التحالف هجومها الجوي لتنتقل إلى الهجوم البري لاستهداف القوات العراقية البرية المتواجدة في الكويت وجنوب العراق حيث أطلقت عليها اسم عملية سيف الصحراء التي انطلقت في 24 فبراير عندما تقدمت القوات البرية من شمال المملكة العربية السعودية باتجاه الكويت وتمكنت خلال أربعة أيام من محاصرة القوات العراقية وهزيمتها وتحرير الكويت .

وفي تلك الأثناء تقدمت القوات الأمريكية ضمن الأراضي العراقية لمسافة تصل إلى 120 ميلًا غرب الكويت لتهاجم القوات المدرعة العراقية من الخلف حيث تصدت لها قوات الحرس الجمهوري العراقي في جنوب البصرة لكنها هُزمت أيضًا. 3

نهاية الحرب

بحلول 28 فبراير 1991 أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش وقف النار بعد انهيار القوات العراقية وانسحابها من الكويت، ليُصدر مجلس الأمن في 2 مارس قرارًا رقم 686 ينص على وقف إطلاق النار وفرض شروط للسلام قبل بها العراق بعد الهزيمة حيث اعترف بموجبها باستقلالية دولة الكويت وسيادتها على أراضيها وقبل بدفع تعويضات لها إضافة لإعادة كل ما سُرق منها، كما وافق على تدمير كافة أسلحة الدمار الشامل كالصواريخ بعيدة المدى.4

تداعيات حرب الخليج

كان للقرارات الصادرة من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في أبريل عام 1991 دورًا واضحًا في ترسيم الحدود بين الكويت والعراق حيث مُنحت الكويت مزيدًا من الأراضي عندما نُقلت الحدود العراقية قليلًا نحو الشمال في منطقة الصفوان وفي منطقة حقل الرميلة المتنازع عليه بين الدولتين، مما منح الكويت آبار نفطية إضافية وجزءً من القاعدة البحرية العراقية أم القصر إلا إن العراق رفض هذا الترسيم وطالب باستمرار بإعادة تلك الأراضي إليه.5

المراجع