ما هي حرب الوردتين

هي عبارةٌ عن حربٍ أهليةٍ بريطانيةٍ بين عائلتين شهيرين في بريطانيا للحصول على عرش بريطانيا، وهي حربٌ دمويةٌ للغاية كانت بين عائلة يورك وعائلة لانكستر، ويعود كلا العائلتين إلى عائلةٍ ملكيةٍ قديمةٍ تدعى بلانتاجنيت.

كانت حرب الوردتين بين عامي 1455 و 1485، وسميت بهذا الاسم بسبب الشعار الذي اتخذته كل عائلةٍ حيث كانت الوردة البيضاء شعار عائلة يورك والوردة الحمراء شعار عائلة لانكستر، والملفت للنظر أن نهاية الحرب كانت بعد ثلاثين عام دموي وغارق بالصراعات بين العائلتين بظهور سلالةٍ ملكيةٍ جديدةٍ.1

أصل حرب الوردتين

كانت الأعوام السابقة لحرب الوردتين مليئةً بالخلافات على العرش، حيث بدأت الخلافات منذ وفاة إدوارد الثالث في عام 1377، حيث كان قد توفي ولي العهد ابنه إدوارد الأمير الأسود في العام السابق ولم يبقَ للعرش سوى حفيده ريتشارد البالغ من العمر عشر سنوات.

حكم عم ريتشارد بسبب صغر سنه إلا أنه ما لبث عندما تقدم في العمر أن تمرد على عمه وبدأ باتخاذ قراراتٍ غير مقبولةٍ، ثم توفي العم سنة 1399 واستلم ريتشارد العرش بشكلٍ نظاميٍّ، الأمر الذي أثار هنري ابن عمه الذي وجد نفسه وليًا للعرش وقام بتشكيل جيشٍ ضد ابن عمه ريتشارد، وتمكن من الحصول على العرش وقتل ريتشارد.

كان استلام هنري وهو هنري الرابع أيضًا منبعًا للمشاكل فهو ليس وريث ريتشارد، ولكنه استمر إلى أن توفي عام 1413 واستلم ابنه هنري الخامس دون مشاكلٍ.

غزا هنري الخامس فرنسا وتزوج ابنة ملك فرنسا واتفقا أن يكون ابنهما ولي عهد فرنسا وبريطانيا معًا، ولكن عندما توفي هنري الخامس وأصبح عرش فرنسا وبريطانيا من نصيب ابنه هنري السادس كان لا يزال ابنه يبلغ أربعة أشهرٍ من العمر فقط، فحكم أعمام الطفل بدلًا عنه، ولكن سرعان ما أسقط حكمهم في فرنسا وعادت لأهلها، ومع تقدم هنري في السن بدا واضحًا أنه ملكٌ ضعيفٌ، وبدأت عائلة يورك بالتخطيط ضده.2

المطالبة بالعرش وبداية الحرب الأهلية

تعود العائلتين المتنافستين في حرب الوردتين في السلالة إلى إدوارد الثالث، فمنذ استلام لانكستريان العرش عام 1399 أصبح المؤيدون هم عائلة لانكستر، وبدأت عائلة يوركورز منحدرين من ريتشارد يورك الذي عاش ما بين 1411 و 1460، ووجدت العائلتان أن لهما الحق في حكم بريطانيا وكانت بداية حربٍ أهليةٍ دمويةٍ بينهما.

وفي تلك الفترة كان يعاني هنري السادس من حالات جنونٍ كل فترةٍ، وكانت سيطرة زوجته عليه تسبب الكثير من المشاكل، وهذا ما ساق إلى أول حربٍ حدثت عام 1455 عندما تعافى هنري وأعاد تأسيس حزب مارغريت، مما أجبر عائلة يورك على حمل السلاح ضده لحماية أنفسهم، ولكن يورك خسرت حينها وبدأت هدنةٌ استمرت لأربعة أعوامٍ.

بدأت جولةٌ جديدةٌ من الحرب الأهلية عندما تمردت يورك مرةً أخرى عام 1459 وكانت في هذه المرة مستعدةٌ أكثر من السابق، وفازوا هذه المرة إلا أنهم تفرقوا بسبب العديد من المناوشات التي قام بها أفراد عائلة لانكستر، مع ذلك هربت عائلة يورك حينها واستلمت عائلة لانكستر البرلمان وقتلت كل من تمكنوا من الوصول إليه.

منذ ذلك الحين كانت المعارك دمويةً وقاسيةً ولم يتهاون أي من الطرفين مع الآخر، ولكن عائلة لانكستر كانت أكثر قوةً وتدميرًا من العائلة الهاربة، فقاموا بقتل يورك في شمال انكلترا ثم ساروا جنوبًا نحو لندن وقتلوا وارويك في معركةٍ كبيرةٍ، في هذا الوقت أيضًا هزم إدوارد الابن قوةً من عائلة لانسكتر وسار ﻹغاثة لندن وطاردهم إلى الشمال، وهناك حصلت أكثر معركةٍ دمويةٍ في الحرب حقق فيها أفراد عائلة يورك نصرًا كبيرًا وفرّ هنري وزوجته مارغريت وابنهم إلى اسكتلندا وانتهت الفترة الحالية من القتال.

بدأت الفترة الثانية من القتال نتيجة الخلافات بين أفراد عائلة يورك أنفسهم، والشر الذي حاولت مارغريت تقويته في الخارج، ولكن الحروب ازدادت دمويةً قتل فيها الكثيرون بما فيهم هنري زوج مارغريت ثم هي وابنها، وانتهت بسيطرة إدوارد لبقية حياته حتى عام 1483.3

الخط الزمني لحرب الوردتين

  • 1455 حرب الورود الأولى.
  • 1459 فوز عائلة يورك.
  • 1460 معارك متبادلة ودموية.
  • 1461 تعيين إدوارد يورك الملك.
  • 1464 فوز عائلة يورك.
  • 1470 انتصار عائلة لانكستر واستلامهم الحكم لفترةٍ وجيزةٍ.
  • 1471 عام حروبٍ دمويةٍ كبيرةٍ وحاسمةٍ في حرب الوردتين جرى فيها قتل هنري واستلام إدوارد.
  • 1483 وفاة إدوارد واستلام أخيه ريتشارد بدلًا من أبنائه.
  • 1485 المعركة الأخيرة في حرب الوردتين وانتصار هنري ابن عائلة تيودور.4

المراجع