حماية الملكية الفكرية في الدول العربية

ماذا تعرف عن قوانين حماية الملكية الفكرية في الدول العربية؟

1 إجابة واحدة

تُعرّف الملكية الفكرية بأنها حماية الأفكار والإبداعات والاختراعات الشخصية التي يبتدعها العقل البشري وبالتالي منع الآخرين من نسبها إليهم أو استخدامها من دون إذن مبتكرها، وتقسم إلى قسمين حيث يشمل القسم الأول العلامات التجارية وبراءات الاختراع المتعلقة بالصناعة والتجارة، بينما يتخصص القسم الثاني بالإبداعات الفكرية والفنية، وتمتلك هذه الممتلكات الفكرية حقوقاً مثلها مثل الممتلكات الماديّة وذلك نظراً لأهميتها ودورها الكبير في تقدّم الجنس البشري والانتقال به إلى واقع أفضل فكريّاً واقتصاديّاً.

فالكثير من الشركات حول العالم تحمي ابتكاراتها وعلاماتها التجارية مما يخلق جو من المنافسة الاقتصادية بين السوق التجاريّة وهذا ينعكس بشكل إيجابي على اقتصاد البلد وتطوّره في شتى المجالات، وقد عانت الدول العربية في الماضي من انتهاك الحقوق الفكرية وعدم وجود الكثير من القوانين التي تدعم هذه الملكية وتحافظ عليها، ولكن الأمر اختلف في الآونة الأخيرة وتم تطوير نظام الحماية الفكرية في العديد من الدول العربية وإنشاء العديد من الجمعيات والمؤسسات العربية التي تدعم هذه الحقوق وتحافظ عليها، ومن الدول العربية التي اهتمت بهذا المجال سنذكر:

  • مصر (EGYPT): انضمت مصر إلى جميع الاتفاقيات الدولية والمعاهدات العالمية التي عُقدت لحماية الملكية الفكرية وتمّ إصدار أول تشريع مصري بهذه الخصوص عام 1939 وهو القانون رقم 57 الذي يحمي العلامات والبيانات التجارية والقانون 132 سنة 1949 الذي يحمي براءات الاختراع والرسوم الصناعية والقانون رقم 354 عام 1954 الذي يحمي حقوق التأليف والمؤلفين، كما تم وضع العديد من القوانين في الفترة الأخيرة ولاتزال قيد الدراسة.
  • المملكة العربية السعودية Saudi Arabia: تعتبر المملكة من أكثر الدول العربية دعماً للإبداع والمبدعين وحماية لحقوقهم، حيث تم تنظيم الهيئة السعودية للملكية، كما تم الانضمام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية عام 1982 كما وافقت السعودية على اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية واتفاقية بيرن لحماية المصنفات الأدبية والفنية وذلك في عام 2004.
  • سوريا Syria: تعد سوريا من الدول الداعمة بشكل كبير للملكية الفكرية حيث تم صدور القانون رقم 8 لعام 2007 لحماية الملكية الفكرية والصناعية حيث احتوى العديد من البنود والأبواب وحرصت الدولة من خلاله على توضيح الحقوق بشكل جيد والعقوبات المترتبة على المخالفين.
  • الأردن Jordan: حرصت الأردن على حماية الملكية الفكرية من خلال إصدار العديد من القوانين كقانون حقوق التأليف والنشر وقانون العلامات التجارية وقانون براءات الاختراع وقانون التصاميم التجارية، بالإضافة لذلك تم إنشاء الجمعية الأردنية للملكية الفكرية.

ويعتبر الدكتور طلال أبو غزالة من الأسماء العربية اللامعة التي ساهمت في حماية الملكية الفكريّة العربية، وهو أردني الأصل والمؤسس الرسمي لشركة أبو غزالة للملكية الفكرية حيث قام بتشجيع الإبداع وحماية الأفكار وشغل العديد من المناصب في جميع دول العالم، وساهم بإنشاء المجمع العربي للملكية الفكرية وذلك في عام 1987 في ألمانيا، وكان هدف هذه المؤسسة هي دعم الملكية الفكرية والتأكيد على أهميتها وزيادة الوعي العربي في هذا المجال وتوحيد الجهود في المنطقة العربية لوضع الأسس وتطوير القوانين التي تحمي هذه الملكيّة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "حماية الملكية الفكرية في الدول العربية"؟