حمى التيفوئيد.. أعراضها وطرق علاجها

الموسوعة » طب وصحة عامة » أمراض هضمية » حمى التيفوئيد.. أعراضها وطرق علاجها

تعد حمى التيفوئيد من الأمراض المعدية والشائعة والتي تهدد حياة الإنسان في دول العالم النامية، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على كل ما يخص هذه العدوى وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها.

ما هي حمى التيفوئيد

حمى التيفوئيد هي عدوى بكتيرية تسببها جرثومة السالمونيلا التيفية، التي تعيش في مجرى الدم والسبيل المعوي للبشر فقط، أي أنها لا تصيب الحيوانات أبدًا. ويصاحب هذه العدوى ارتفاع في درجة الحرارة والإسهال والتقيؤ، وقد تكون الإصابة قاتلةً في بعض الحالات.

يقدر عدد الحالات المصابة بالتيفوئيد في الولايات المتحدة حوالي 5700 حالة، وتصاب معظم الحالات بالعدوى أثناء السفر دوليًّا، أو العمل في المختبرات الطبية المختصة بالأحياء المجهرية، بالإضافة إلى تناول الطعام والماء الملوثين بمياه الصرف الصحي، وخاصةً في الأماكن التي لا يتواجد فيها أنظمة صحية جيدة وتهمل فيها النظافة الشخصية، والتماس المباشر مع أحد المصابين.

ويقدر عدد حالات عدوى التيفوئيد على الصعيد العالمي حوالي 21.5 مليون شخص سنويًّا. إلا أن حوالي 3-5% من المصابين ينقلون المرض بعد الإصابة به. وتشكل حمى التيفوئيد تهديدًا عالميًّا وخاصةً في الدول النامية، وتعد كل من الهند، وجنوب شرق آسيا، وإفريقيا، وأمريكا الجنوبية من المناطق التي تزداد فيها معدلات الإصابة بالمرض.

أعراض حمى التيفوئيد

تبدأ الأعراض بالظهور على المريض بعد فترةٍ تتراوح من 6 أيامٍ إلى 30 يومًا من الإصابة، وتشمل الأعراض الرئيسية ما يلي:

  • ارتفاع حرارة وحمى.
  • في بعض الحالات طفح جلدي على شكل بقعٍ وردية اللون خاصةً في منطقة العنق والبطن.
  • الشعور بالتعب.
  • الشعور بألمٍ في البطن.
  • إمساك أو إسهال.
  • الإصابة بالصداع.
  • المعاناة من القيء.
  • انثقاب الأمعاء في الحالات الخطيرة. §.

التشخيص

تنتشر الجرثومة في الكبد والطحال والعظام، حيث تتكاثر الجرثومة وتبدأ الأعراض بالظهور بما فيها الحمى، وفي هذه المرحلة تهاجم المرارة والجهاز الصفراوي والغدد اللمفاوية للأمعاء، وتبدأ بالتطور والتكاثر بأعدادٍ كبيرةٍ ثم تتجه للسبيل المعوي. ويمكن في هذه المرحلة التعرف عليها واكتشافها عن طريق عينات البراز، وعند عدم وضوح النتيجة تؤخذ عينات من الدم أو البول لإجراء التشخيص الدقيق.§.

المضاعفات

  • نزيف معوي أو انثقاب الأمعاء.
  • التهاب عضلة القلب.
  • التهاب الرئة المعروف أيضًا بذات رئة.
  • التهاب البنكرياس.
  • التهابات الكلى أو المثانة.
  • التهاب السحايا.
  • الإصابة بالاضطرابات الذهنية كالهلوسة والهذيان.

طرق علاج حمى التيفوئيد

يتم علاج حمى التيفوئيد كما يلي:

  1. المضادات الحيوية المناسبة بحسب الوصفة الطبية

    يوجد العديد من المضادات الحيوية الشائعة والتي تشمل سيبروفلوكساسين والذي يوصف للكبار غير الحوامل، وأزيثرومايسين وسيفترياكسون والذي يحقن في حالات العدوى الأكثر خطورةً كالحوامل والأطفال. ومن الجدير بالذكر بأن الاستخدام الخاطئ لهذه المضادات يمكن أن يؤدي لآثارٍ جانبيةٍ تزيد من خطر مقاومة سلالات البكتيريا للمضادات الحيوية.

  2. شرب السوائل

    الإكثار من شرب السوائل لحماية الجسم من الإصابة بالجفاف الناتج عن الحمى الطويلة والإسهال، وفي حالة الجفاف الشديد يمكن تلقي السوائل عن طريق الوريد.

  3. الجراحة

    في بعض الحالات التي يحدث فيها انثقابٌ في جدار الأمعاء يجب التوجه لإجراء عملٍ جراحيٍّ.

وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك في الحفاظ على سلامة الآخرين في حالة الإصابة بالحمى، ومنها:

  • اتباع الإرشادات الطبية وتناول المضادات الحيوية المناسبة والالتزام بإنهاء الوصفة الطبية.
  • غسل اليدين بشكلٍ متكررٍ بالماء الساخن والصابون لمدةٍ لا تقل عن ثلاثين ثانية.
  • عدم إعداد الطعام للآخرين. §.

الوقاية من الإصابة بعدوى التيفوئيد

هناك بعض الإرشادات والنصائح التي يمكنك اتباعها للوقاية من الإصابة بحمى التيفوئيد عند السفر للبلدان التي يتفشى فيها ومنها:

  • الحصول على اللقاحات الفعالة ضد التيفوئيد.
  • تناول الأطعمة الصحية والإكثار من الفواكه والخضار والطعام المطبوخ الساخن.
  • تجنب الأطعمة غير المغطاة واللحوم أو الأسماك غير المطهوة جيدًا.
  • تجنب الأطعمة النيئة.
  • غسل الفواكه والخضار جيدًا.
  • تجنب استخدام مكعبات الثلج.
  • الابتعاد عن التوابل.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • تجنب شرب المياه الملوثة وشرب المياه المعبأة في زجاجاتٍ أو المشروبات الغازية المعلبة.
  • غسل اليدين بالماء والصابون بشكلٍ جيدٍ.
  • استخدام المطهرات الكحولية عند عدم توفر الماء والتي تحتوي على نسبة كحولٍ لاتقل عن 60%.
  • الحرص على عدم لمس العيون والأنف أو الوجه عند عدم نظافة اليدين.
  • تجنب المصافحة والتقبيل والاتصال المباشر وتشارك أدوات الأكل والشرب مع الآخرين. §.

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.