حمية سيرتفود بالتفصيل

الرئيسية » موسوعة أراجيك » أنظمة غذائية » حمية سيرتفود بالتفصيل

باتت حمية سيرتفود (Sirtfood) من أحدث صيحات خسارة الوزن وأكثرها تفضيلًا لدى المشاهير وغيرهم على حدٍ سواء، والتي تَعْد عادةً بخسارة سريعة للوزن بمعدل ثلاث كيلوغرامات أسبوعيًا، ناهيك عن تناول أطعمة محببة كالشوكولا والتي لا تتضمنها عادةً حميات أخرى، وشرب كميات وافرة من العصائر الخضراء، فماهي حمية سيرتفود؟

حمية سيرتفود (Sirtfood)

تم ابتكار حمية سيرتفود على يد أخصائيي التغذية البريطانيين Aidan Goggins وGlen Matten في عام 2016، تدوم لثلاثة أسابيع، وترتكز على تناول الأطعمة الغنية بالبوليفينول (مركبات نباتية تعمل كمضادات للأكسدة)، استمدت تسميتها بهذا الاسم انسجامًا مع ما أشارت إليه الدراسات حول دور مركبات البوليفينول في تنشيط السيرتونينات (مجموعة من سبع بروتينات) (SIRTs)، والتي تعمل بدورها على تنظيم العديد من الوظائف في الجسم بما فيها الحدّ من مظاهر الشيخوخة وتنشيط عمليات الاستقلاب. §

الأطعمة المسموح بتناولها عند اتباع حمية سيرتفود

أطعمة غنية بالمغذيات النباتية التي تتميز بقدرتها على تنشيط السيرتونينات والتي لا يتم تنشيطها عادةً إلا عند بذل مجهود كبير كما في حالة الصيام أو لدى ممارسة الأنشطة الرياضية، فيما يلي 20 نوع من الأطعمة النباتية والتي ل ابد أن تندرج ضمن الوجبات اليومية عند اتباع حمية سيرتفود: 

  • الفلفل الحار
  • الحنطة السوداء
  • القبار
  • الكرفس
  • الكاكاو أو الشوكولا الداكنة
  • القهوة
  • زيت الزيتون البكر الممتاز
  • شاي الماتشا الأخضر
  • الكرنب
  • الكاشم الرُّومِيّ (الكَاشِن)
  • تمر (من النوع المجدول)
  • البقدونس
  • الهندباء الحمراء
  • بصل أحمر
  • النبيذ الأحمر
  • الجرجير
  • فول الصويا
  • الفراولة
  • الكركم
  • الجوز

كما يمكن أيضًا تناول الأسماك والدجاج واللحم البقري نظرًا لكونها أيضًا من الأطعمة المنشطة للسيرتونين

حمية سيرتفود

الأطعمة الواجب تجنبها عند اتباع حمية سيرتفود

  • الأطعمة المُصنعة كالسلامي والنقانق والوجبات الجاهزة للأكل وعصائر الفاكهة المعلبة.
  • الحلويات، والكعك، والمشروبات الغازية، والمعجنات، والقهوة أو الشاي المُحلاة مع الكريمة، والسكر المكرر (السكر الأبيض).
  • الدهون والزيوت بما فيها الزبدة والزيوت النباتية.
  • الأطعمة الغنية بالنشويات كالأرز الأبيض والبطاطا.
  • الدهون المتحولة كالأطعمة المحضرة بطريقة القلي، البسكوت والشيبس.

جدول حمية سيرتفود

تدوم حمية سيرتفود لثلاثة أسابيع، تقسم إلى مرحلتين:

المرحلة الأولى

خلال الأيام الثلاثة الأولى من اتباع هذه الحمية سيقتصر الأمر على استهلاك 1000 سعرة حرارية يوميًا، تتضمن ثلاثة أكواب من العصير الأخضر ووجبة واحدة قوامها الأطعمة الغنية بالسيرتوين باليوم، خلال الفترة الممتدة من اليوم الرابع حتى نهاية الأسبوع الأول سيزيد استهلاكك من الطاقة إلى 1500 سعرة حرارية يوميًا، يتخللها شرب كوبين من العصير الأخضر وتناول وجبتين غنيتين بالسيرتونين، يُسمح بشرب الماء والشاي والقهوة والشاي الأخضر دون قيود تحد من الكميات المستهلكة، من المتوقع أن تصل خسارة الوزن خلال هذه الفترة حتى سبعة أرطال (3.2 كيلو غرام).

المرحلة الثانية

تقوم الحمية خلال الأسبوعين اللاحقين على تناول ثلاث وجبات غنية بالسيرتونين إلى جانب كوب عصير أخضر واحد يوميًا، بالإضافة إلى وجبة خفيفة اختيارية (أو اثنتين) أيضًا غنية بالسيرتونين كحفنة من التمر أو الجوز، يُسمح أيضًا بتناول الماء والشاي والقهوة والشاي الأخضر بحرية تامّة، علاوةً على النبيذ الأحمر لكن بكميات معتدلة (2-3 أكواب من النبيذ خلال الأسبوع)

ماذا بعد انتهاء الحمية؟

بعد انقضاء مدة 3 أسابيع (مرحلتين)، لا بد من الاستمرار في اتباع نظام غذائي يقوم على تناول وجبات غذائية وعصائر غنية بالسيرتونين، لكن مع زيادة الوارد من السعرات الحرارية مقارنة بالأسابيع الثلاثة الأولى المنصرمة بحيث يغدو أكثر قابلية للتطبيق على المدى الطويل، كما يمكن إعادة تطبيق البرنامج (مرحلتين) مباشرةً في حال رغبتك بذلك أو حينما تشاء.§ §

عصير سيرتفود الأخضر

تقوم حمية سيرتفود بشكل أساسي على تناول العصير الأخضر، والذي ستحتاج إلى تناوله من مرة إلى ثلاث مرات يوميًا، وفيما يلي مكوناته وطريقة تحضيره:

  • 75 غ كرنب
  • 30 غ جرجير
  • 5 غ بقدونس
  • 2 عود كرفس
  • قطعة صغيرة من الزنجبيل (بطول 1سم)
  • نصف تفاحة خضراء
  • نصف ليمونة
  • نصف ملعقة صغيرة من شاي الماتشا الأخضر

اعصر جميع المكونات معًا (ماعدا الليمون) واسكبها في كوب، ثم اعصر الليمون يدويًا ثم حرك كلًّا من عصير الليمون ومسحوق شاي الماتشا في العصير.§

عصير سيرتفود الأخضر

الآثار الجانبية لاتباع حمية سيرتفود

  • لن يعاني الشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة من أي مشاكل صحية خطيرة إذا اقتصر اتباع الحمية على مدة ثلاثة أسابيع، مع احتمال أن يواجه بعض الأعراض المزعجة كالدوار والإرهاق والتوتر في ظل الوارد المنخفض من الطاقة للجسم.
  • في حال كنت مصابًا بمرض السكري من النوع الثاني فقد يؤدي شرب العصائر إلى تقلبات غير محمودة في مستويات السكر في الدم.§
  • يركز هذا النظام الغذائي على الحدّ من السعرات الحرارية المتناولة بشدة وبخاصة خلال الأسبوع الأول من الحمية (1000-1500) سعرة حرارية، وهي أقل بكثير من حاجة الإنسان والتي تختلف حسب العمر والجنس ومستوى النشاط البدني، مما يدفع بنا في كثير من الأحيان بعد مرور بعض الوقت إلى الإفراط في تناول الطعام لتعويض هذا النقص الحاد مما يؤدي في نهاية المطاف لنتائج عكسية، لذا يعتقد العديد من خبراء التغذية بأن اتباع نظام غذائي متوازن وغني بالمغذيات يتضمن تناول كميات معتدلة من الطعام هو طريقة أفضل ويمكن الاستمرار عليها لزمن أطول مقارنةً مع الحميات التي تقوم على الحرمان من الطعام. §
  • قد يكون من الصعب الاستمرار باتباع هذه الحمية لفترة طويلة من الزمن في ظل مشاغل الحياة ومتطلبات العمل فهي بحاجة لساعات طويلة من التحضير والتخطيط المسبق للعصائر والوجبات المستهلكة خلال اليوم.§

حالات لا يمكن فيها اتباع حمية سيرتفود

  • المعاناة من مستويات منخفضة من سكر الدم
  • مؤشر كتلة الجسم أقل من 30
  • تناول مضادات الاكتئاب
  • الإصابة بالتهاب الأمعاء أو القولون العصبي
  • الحساسية من أطعمة سيرتفود§

على الرغم من كون حمية سيرتفود تقوم بمجملها على تناول الأغذية الغنية بمحتواها بمضادات الأكسدة والفيتامينات وغيرها من المغذيات، حتى أن البعض يُصنفها على أنّها أغذية فائقة الجودة (Superfoods) لفوائدها العديدة على الجسم، إلا أن هذه الحمية ونظرًا للوارد المحدود للجسم من السعرات الحرارية فهي أقرب ما يكون لاستراتجية قصيرة المدى وسريعة لخسارة الوزن أكثر من كونها نظامًا غذائيًّا يمكن اتباعه على المدى الطويل.§