شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

دولة قطر هي دولةٌ عربيةٌ ذات سيادةٍ ملكيةٍ مطلقةٍ، تحكمها عائلة آل ثاني، واللغة الرسمية فيها هي اللغة العربية، ولكن اللغة الإنجليزية سائدةٌ في الاستخدام كلغةٍ ثانيةٍ، الدين الرسمي فيها الإسلام. اشتهرت قطر سابقًا بصيد اللؤلؤ والتجارة البحرية إلى أن تم اكتشاف النفط فيها الذي جعلها أغنى دولةٍ في العالم، يقدر الناتج المحلي للفرد بنحو 145،894 دولار أمريكي.1

الموقع الجغرافي والمناخ

عبارةٌ عن شبه جزيرةٍ صغيرةٍ (تضم مجموعة جزر صغيرة) تقع في الخليج العربي، تبلغ مساحتها 11000 كم٢ تقريبًا، بطول 180 كم من الشمال إلى الجنوب وعرض 85 كم من الشرق إلى الغرب، يتفاوت ارتفاعها حسب المنطقة؛ حيث يبلغ في الشمال 100م (فوق مستوى سطح البحر)، ويتناقص تدريجيًا باتجاه الجنوب ليصل إلى أقل من 50 م، يحيط بها الخليج العربي من جميع الجهات وليس لها حدودٌ بريةٌ إلا مع السعودية في الجنوب.2

يتصف المناخ بشدة الحرارة والرطوبة صيفًا بمتوسط يتراوح بين ​(35ـ50) درجةٍ مئويةٍ، بالإضافة للعواصف الرملية المتكررة والرياح الشمالية الساخنة، وفي الشتاء مناخٌ معتدلٌ بشكلٍ عام مع درجات حرارةٍ تتراوح بين (10ـ 25) درجةٍ مئوية مترافق مع هطول أمطارٍ معتدلةٍ تصل إلى 20 ملم في الشهر.3

التعداد السكاني في دولة قطر

تزايد عدد السكان ثلاثة أضعافٍ في العقد الذي سبق عام 2011، وفي عام 2019 بلغ عدد سكان قطر 2.74 مليون نسمة مما يجعلها الدولة رقم 142 في العالم من حيث عدد السكان.

يشكل المواطنون الأصليون (العرب) أقل من 15٪ من إجمالي السكان، يليهم العرب الآخرون (13٪)، والهنود (24٪)، والنيبالية (16٪) والفيليبين (11٪) وبنغلاديش (5٪) وسريلانكا (5٪).

تقول المصادر أن دولة قطر بناها المهاجرون وهذا ما تثبته الإحصائيات، وبسبب التدفق الكبير للعمال الذكور تبلغ نسبة الذكور 74.91٪ ونسبة الإناث 25.09٪ فقط.

الانتشار الديني

نسبةً لتعدد الجنسيات في قطر تتعدد الديانات، ومن هذه الديانات: الإسلام بنحو67.7٪، والمسيحية بنسبة 13.8٪ والهندوس بنسبة 13.8٪، البوذية بنسبة 3.1٪، والدين الشعبي <0.1% ديانات اليهودية في <0.1% والديانات الأُخرى 0.7%، وغير متدينين 0.9٪ فقط.4

بلديات قطر

تنقسم قطر إلى سبع بلدياتٍ أو محافظاتٍ، هذه هي حسب الكثافة السكانية:

  1. الدوحة.
  2. الريان.
  3. الخور.
  4. الوكرة.
  5. أم صلال.
  6. الضعاين.
  7. مدينة الشمال.

وتنقسم هذه البلديات إلى 87 منطقة.5

أمراء دولة قطر

آل ثاني هي العائلة الحاكمة لقطر منذ عام 1950م، وحكامها بالترتيب:

  1. الشيخ محمد بن ثاني 1850 – 1878.
  2. الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني 1878 – 1913.
  3. الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني 1913 – 1949.
  4. الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني 1949-1960.
  5. الشيخ احمد بن علي آل ثاني 1960-1972.
  6. الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني 1972 – 1995.
  7. الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني 1995 – 2013.
  8. الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني 2013.6

الصناعة في دولة قطر

يعتمد الاقتصاد القطري (أغنى اقتصادات العالم) على العديد من الصناعات الرئيسية التي تتجلّى في:

  • الغاز الطبيعي

تحتل قطر المرتبة الأولى عالميًا في صناعة الغاز بمساهمة بعض الشركات مثل شركة (غاز قطر) التي تستخدم وسائل مبتكرةً في تحويل الغاز الطبيعي إلى غازٍ طبيعيٍّ مسالٍ، حيث يغطي الغاز الطبيعي القطري 14% من احتياجات الغاز الطبيعي في العالم، و79% من احتياجات قطر حيث تعد قطر مركز تجمع أكبر حقول النفط في العالم. يشكل الغاز الطبيعي النسبة الأكبر من الدخل القومي في قطر وبالتالي جعلها من أغنى الدول في العالم.

  • النفط الخام

تعتبر قطر عضوًا في منظمة الأوبك، وتحتل الصدارة من بين الدول المنتجة والمصدرة للنفط في العالم. بدأ التنقيب عن النفط في قطر عام 1939م، ومنذ ذلك الوقت حصل تحولٌ كبيرٌ في اقتصاد قطر وأصبح عماد الاقتصاد القطري إلى جانب الغاز الطبيعي حيث يغطي إنتاجهما 60 % من موارد قطر، وتعد شركة قطر للبترول المُساهم الأكبر في صناعة النفط، ومؤخرًا تم اعتماد قطر على صناعاتٍ عديدةٍ، حيث تشير الدراسات أنه ستنخفض تدريجيًا نسبة النفط في الحقول القطرية وبحلول 2023 لن يبقى سوى القليل من النفط.

  • صناعة الفولاذ

تتميز صناعة الفولاذ في قطر بالحيوية والتطور، حيث كانت البداية في عام 1974 بافتتاح شركة الصلب وخلال أربع سنواتٍ بدأ الإنتاج، وحاليًا تنتج الحديد الساخن المُطَوّب، بالإضافة للقضبان واللفائف الفولاذية.

يتم تصدير معظم هذه المنتجات للدول الخليجية المجاورة، وفي عام 2008 احتلت الشركة مكانةً (من بين أكبر أربع شركاتٍ) على مستوى الشرق الأوسط في صناعة الفولاذ.

  • النفط الخام

قطر هي عضوٌ في منظمة الأوبك، وتحتل الصدارة من بين الدول المنتجة والمصدرة للنفط في العالم. بدأ التنقيب عن النفط في قطر عام 1939م، ومنذ ذلك الوقت حصل تحولًا كبيرًا في اقتصاد قطر، وأصبح عماد الاقتصاد القطري إلى جانب الغاز الطبيعي، حيث يغطي إنتاجهما 60 % من موارد قطر.

تعد شركة قطر للبترول المُساهم الأكبر في صناعة النفط، ومؤخرًا تم اعتماد قطر على العديد من الصناعات الأخرى، حيث تشير الدراسات أنه ستنخفض تدريجيًا نسبة النفط في الحقول القطرية وبحلول 2023 لن يبقى سوى القليل من النفط.

  • إصلاح السفن التجارية

حققت قطر خطوةً ناجحةً في مجال إصلاح السفن، حيث اعتمدت وسائلَ متطورةً مما أعطاها مكانةً رئيسيةً على مستوى عالمي في الصناعة البحرية.

أكبر حوضٍ لبناء السفن (حوض ملاحة) ويعتبر الرائد في منطقة الخليج، تم تأسيسه عام 1978م وخلال 40 عام قام بصيانة أكثر من 7000 سفينة مثل (عبّارات ركاب وسفينة شحن ويخوت وسفن خفر سواحل وغيرها)، ومع تطور صناعة النقل البحري العالمي سوف يحافظ حوض بناء السفن في قطر على نموٍّ ثابتٍ.7

المعالم السياحية في دولة قطر

تعتبر قطر من أفضل الوجهات السياحية في الخليج العربي، بفضل ما حققته من تطورٍ واهتمامٍ، ومن أهم المعالم والأماكن السياحية فيها:

  • كورنيش الدوحة

يتمتع كورنيش الدوحة (الذي يلتف حول خليج الدوحة بطول سبع كيلومترات) بشهرةٍ كبيرةٍ بما يقدمه من مناظرٍ وإطلالةٍ بحريةٍ رائعةٍ من الأبراج الشاهقة في الحي التجاري والمجسمات الجريئة في متحف الفن الإسلامي. يتجسد عبق تاريخ المدينة في القوارب الشراعية الخشبية التقليدية المتجولة في مياه الخليج الصافية. ويوفر الكورنيش مساحةً طبيعيةً في قلب العاصمة خاليةً من حركة المركبات خاصةً للتنزه.

  • سوق واقف

يحمل سوق واقف في أزقته المزدحمة أصالة التجارة التقليدية وفنونًا مختلفةً من العمارة والثقافة، تقدم المتاجر الصغيرة مجموعةً مذهلةً من منتجات الشرق الأوسط كالتوابل والمأكولات الموسمية والعطور والمجوهرات والملابس والصناعات اليدوية والعديد من الهدايا التذكارية، كما تضيف الموسيقى والعروض الثقافية لمسةً خاصةً بما تقدمه هذه الأجواء من متعةٍ بالمطاعم والمقاهي المميزة.

  • قلعة الزبارة

صنفت الزبارة في منظمة اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي، تقع على الساحل الشمالي الغربي لدولة قطر وتتضمن قلعة الزبارة التي تم ترميمها بعنايةٍ فائقةٍ مع المواقع الأثرية حولها والتي تبلغ مساحتها 60 هكتارًا، وتعتبر من أفضل الآثار الباقية من فترة الاستعمار في المنطقة، ويوجد داخل القلعة مركزٌ للزوار، يغطي موقع الحفريات أنقاض مدينة الزبارة الساحلية التي كانت من أهم مراكز البحث عن اللؤلؤ ومن أهم المراكز التجارية في منطقة الخليج مع روابطٍ تجاريةٍ تصل إلى المحيط الهندي.

  • خور العديد

ويُسمى أيضًا بالبحر الداخلي، يقع في الجهة الجنوبية الشرقية من البلاد، على بعد 60 كم من الدوحة، وهو من العجائب الطبيعية الأكثر إثارةً، تم الاعتراف به كمحميةٍ طبيعيةٍ من قبل اليونسكو مع نظامه البيئي، كما أنه من الأماكن القليلة في العالم التي يتوغل فيها البحر في قلب الصحراء ولا يمكن الوصول إلى هذا الامتداد الهادئ من المياه إلا عبر الكثبان الرملية.

  • لؤلؤة قطر

هي جزيرةٌ صناعيةٌ تقع على ساحل الخليج العربي وتمتلك العديد من المقومات جعلها تلقب بالريفييرا العربية، مثل: موانئها المنسقة على طراز موانئ الشرق الأوسط، والأبراج السكنية الفخمة والفيلات والفنادق، والتسوق الفاخر ضمن مجموعة المتاجر الفخمة والمعارض المتميزة التي تتميز بأرقى العلامات التجارية العالمية. كما تعتبر مقصد متذوقي الطعام حيث تضم عشرات المطاعم المنظمة (إلى جانب منتزهات الواجهة البحرية) تقدم مأكولاتٍ تناسب كل الأذواق ابتداءً من الآيس كريم المنعش وانتهاءً بمطاعم الخمس نجوم.

  • كتارا

حيٌ ثقافيٌّ يتضمن مجموعةً من المعارض والمسارح التي تقدم إرث الفن المعماري في المنطقة، كما تحفل قاعات العرض فيها بعروض الأداء المثيرة على مدار العام، لتشمل بذلك الحفلات الموسيقية والعروض والمعارض الفنية، كما يتضمن العديد من معالم الجذب الترفيهية الأخرى، ومطاعم عالمية رفيعة المستوى تقدم مأكولاتٍ متنوعةً، فضلًا عن الشاطئ العام الواسع الزاخر بمختلف الرياضات المائية.

  • متحف الفن الإسلامي

14 قرنًا من الفن العظيم يتجسد بساعاتٍ قلائل ومكانٍ واحدٍ يعرض مجموعةً من أهم تشكيلات الفن الإسلامي في العالم بشكلٍ مثيرٍ، يتضمن تشكيلةً رائعةً من المعروضات البديعة لأرقى الفنون والمشغولات اليدوية لمختلف أنحاء العالم الإسلامي

لا أحد يقاوم روعة وجودة وتنوع القطع المعروضة التي يحتضنها هذا المبنى، حيث يُجسّد تحفةً معماريةً معاصرةً صممت من قبل المهندس المعماري الشهير  IM Pei ، وزُوّد المتحف بكل ما يجذب الزوار ببرنامجه المتنوع للمعارض الخاصة، قد تُفرض رسوم على بعض هذه المعارض المؤقتة، ولكن يظل دخول المعارض الدائمة مجانيًا.8

المراجع