زرع القرنية

عملية زرع القرنية هي عمليةٌ تتم فيها إزالة جزءٍ من القرنية التالفة أو كامل القرنية واستبدالها بنسيجٍ سليمٍ لاستعادة البصر وتقليل الألم الناتج، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على المعلومات الخاصة بالقرنية وكيف تتم زراعتها والخطوط العريضة المتعلّقة بهذه العملية الدقيقة.

القرنية

القرنية هي أحد أجزاء العين وهي نسيجٌ شفافٌ مقوسٌ لا يحوي أوعيةً دمويةً يغطي البؤبؤ في مقدمة العين. تغطي القرنية العين من الخارج وتحميها من دخول الميكروبات والأوساخ والغبار، كما وتساعد على تجميع وتركيز الضوء في العين. تتكون من 5 طبقاتٍ رئيسيةٍ لكل منها وظيفتها الخاصة والتي تعمل جميعها معًا لحماية العين وتوفير رؤية واضحة، ولذلك فإن عملية زرع القرنية تُعدُّ أساسيةً وفُرصةً للكثيرين لاستعادة الوظائف الطبيعية لأعينهم.

تعد القرنية السليمة ضروريةً للرؤية حيث ينكسر فيها الضوء قبل دخوله للعين، وتؤثر القرنية غير الصحية على الرؤية فلا يتم تركيز الضوء بشكلٍ صحيحٍ في العين مما يسبب رؤية ضبابية، وإذا تعذر علاج القرنية أو إصلاحها وإجراء بعض التعديلات عليها يوصي طبيب العيون بإجراء عملية زرع القرنية.§

ما هو زرع القرنية

عمليات زرع القرنية هي عمليةٌ جراحيةٌ بسيطةٌ يقوم فيها الطبيب باستبدال القرنية التالفة بسبب الجروح وأمراض القرنية الشائعة وزراعة قرنيةٍ جديدةٍ، مما يساعد في تحسين رؤية المريض وتخفيف الألم والضرر. 

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لعملية زرع القرنية هي حالةٌ تسمى القرنية المخروطية، حيث يتغير شكل القرنية وتصبح ذات شكلٍ مخروطيٍّ مما يسبب تشوه في الرؤية، أما عند تلف القرنية فتصبح أقل شفافيةً مما يمنع وصول الضوء إلى شبكية العين، ويسبب تشويه الصورة المنقولة إلى المخ ويجعلها غير واضحةٍ.§

كيف تتم عملية زرع القرنية

يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام وتستغرق جراحة زرع القرنية حوالي ساعة تقريبًا، وذلك اعتمادًا على الحالة الصحية أو العمر أو درجة إصابة العين، وتستخدم الأدوات الدقيقة لإزالة القرنية المصابة واستبدالها بالقرنية الجديدة.

إذا ما استُخدم التخدير الموضعي، عندها لا بُد من ترسيب المخدر الموضعي في الجلد حول العين لإرخاء العضلات التي تتحكم في الحدقة (والتي بدورها تتحكم في كمية الضوء الداخل للعين) وحركات العين لمنع الألم وكبح عضلات العين من التحرك أو الالتفاف أثناء زرع القرنية، كما وتستخدم قطرات العين لتخدير العين بحد ذاتها. 

بعد سريان التخدير، تُستخدم أداةٌ تُدعى منظار الجفون وذلك للحفاظ على جفوف العين مفتوحةً ومنعها من الإغلاق، ثم يقوم الجراح بعد ذلك بقياس منطقة القرنية المصابة لتحديد حجم الأنسجة المانحة المطلوبة. بعدها يمكن تصنيف نوع عملية زرع القرنية حسب نوع وطبيعة الحالة المرضية إلى:

  • زرع القرنية التقليدية: وتعرف أيضًا بعملية رأب القرنية، حيث تتم إزالة جزءٍ من الأنسجة السميكة على شكل أسطوانةٍ دائريةٍ من القرنية المُستهدفة باستخدام إما أداة جراحية قاطعة تُدعى التريفاين أو بواسطة الليزر، ثم يتم وضع طُعم (برعم) مطابق من الأنسجة المانحة ويُثبّت مكانه، وتبقى الغرز لمدة عام أو أكثر بعد الجراحة، ويتم وضع واقي بلاستيكي على العين لحمايتها أثناء الشفاء، وتستغرق جراحة اختراق القرنية عادةً من ساعة إلى ساعتين، ويتم تنفيذ هذا النوع من الجراحة في العيادات الخارجية، مما يمكّن المريض من قضاء فترة الاستشفاء في المنزل بعد فترةٍ قصيرةٍ من إجراء العملية.
  • زرع القرنية الخلفية: المعروفة باسم القرنية البطانية، وتستبدل فيها بشكلٍ انتقائيٍّ الطبقة الأعمق من القرنية وتترك أنسجة القرنية السليمة في محلها. تتحكم البطانة في توازن السوائل في القرنية، وعند إصابتها بأي ضررٍ أو تلفٍ قد تتورم القرنية ويؤدي ذلك لفقدان البصر، ويقوم الجراح بعمل شقٍ صغيرٍ ويضع قرصًا رقيقًا من الأنسجة المُتبرع بها تحتوي على طبقة خلايا بطانية سليمة على السطح الخلفي للقرنية، ويتم تثبيت هذه الخلايا البطانية السليمة في مكانها بواسطة فقاعة هواء.§

إصابات العين التي يمكن أن تلحق الضرر بالقرنية

يوجد أمراضٌ متعددةٌ يمكن أن تؤدي إلى تلف القرنية ومنها:

  • القرنية المخروطية تحدث بسبب ضعف القرنية مما يسبب بروزها وتتخذ فيه القرنية شكل المخروط.
  • ضمور فوكس، والذي ينجم عن ضمور الخلايا في بطانة القرنية ببطءٍ.
  • التهابات العين أو الإصابات التي تسبب تندب القرنية.
  • عمليات وجراحات سابقة للقرنية أو جراحات العين الأخرى التي أضرت بالقرنية.§

علامات رفض القرنية المزروعة

أبرز المشاكل التي تعقب الزراعة هي رفض جسم المريض للقرنية المزروعة، والذي يحدث عند 3 من كل 10 أشخاص لديهم عملية زرع القرنية .

أهم علامات التحذير التي يعطيها الجسم معلنًا رفض عملية زرع القرنية :

  1. ألم في العين.
  2. حساسية شديدة للضوء.
  3. احمرار العين.
  4. رؤية غائمة أو ضبابية.

وعند ملاحظة أي علامةٍ من هذه العلامات لا تتردد بالاتصال بطبيب العيون على الفور من أجل استدراك الوضع قبل أن يتفاقم، ووصف الأدوية اللازمة والتي ستساعد في تقبل القرنية الجديدة المزروعة.§ https://www.college-

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.