زيت الحلبة

زيت الحلبة

يُستخرج زيت الحلبة من نبات الحلبة، وهي من أنواع النباتات ذات أوراقٍ خضراءَ وأزهارٍ صغيرةٍ بيضاءَ، ويبلغ طولها حوالي 60-90 سم كما تتميز بوجود قرينات تحتوي داخلها على بذورٍ صغيرةٍ ذهبية اللون، وقد اكتشفت أهمية الحلبة منذ آلاف السنين حيث استخدمت في الطب البديل وطرق العلاج الصينية فضلًا عن استخدامها في علاج بعض أمراض الجلد والعديد من الحالات الأخرى.1

مادة زيت الحلبة

عبارة عن زيتٍ يتم الحصول عليه من بذور نبات الحلبة معينة الشكل، وتعتبر هذه البذور ذات فائدةٍ غذائيةٍ كبيرةٍ ويستخدمها الكثيرون في الطبخ أو كدواءٍ، ويتم الحصول على زيتها عبر تقطير بذور الحلبة بالبخار، ويتميز الزيت بلونٍ أصفر باهت إلى بنيٍّ فاتحٍ ورائحةٍ قويةٍ ولاذعةٍ إلا أنّها عطريةٌ، ويحتوي هذا الزيت على العديد من الفوائد الصحية والتجميلية وهو عبارةٌ عن زيتٍ عطريٍّ يحتوي على مركباتٍ عضويةٍ متطايرة.

هناك نوعان من زيت الحلبة:

  1. زيت بذور الحلبة المضغوط والذي يحتوي على أحماضٍ دهنيةٍ صحيةٍ.
  2. زيت الحلبة العطري والذي يحتوي على مركباتٍ عطريةٍ ويتميز بفوائدَ صحيةٍ عديدةٍ.2

حالات الاستخدام

يعتبر من الزيوت الآمنة بشكلٍ عام، إلا أنّ علينا التأكد من شراء الأنواع عالية الجودة منه والخالية من المذيبات، ويتم استخدامه وفق الحالات التالية:

  • الاستخدام الموضعي: إنّ الزيت غير المخفف يسبب الحساسية للجلد، لذلك وقبل استخدامه على الجلد يجب تخفيفه باستخدام زيتٍ مناسبٍ، وبشكلٍ عام ومن باب الحيطة يفضل تجريب كميةٍ منه على منطقةٍ صغيرةٍ من الجلد للتأكد من كونه آمنًا.
  • العلاج العطري: من الجيد استخدامه في هذه الحالة عن طريق نشره باستخدام بخّاخٍ أو مبخرٍ.
  • تناول الزيت: يعتبر استخدام زيت الحلبة في الطعام آمنًا إلا أنّه يجب أن يكون خاليًّا من المذيبات.3

فوائد زيت الحلبة

  • تكبير الثدي:

يستخدم زيت الحلبة بشكلٍ شائعٍ عند النساء، إذ أنّه يؤمن وسيلةً طبيعيةً لشد الثدي وتكبيره، فهناك العديد من الكريمات وتركيبات الزيوت التي تتضمن الزيت لهذا الغرض، كما يمكن استخدامه مباشرةً من قبل الشخص نفسه.

  • العناية بالشعر:

إنّ تدليك فروة الرأس بزيت الحلبة يزيد من لمعان الشعر وصحته، كما أنّ هذا الزيت يحتوي على مركباتٍ تعمل على زيادة قوة الشعر وتقليل كمية القشرة إلى حدٍّ كبيرٍ.

  • السيطرة على مرض السكري:

يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري خلط بضع قطراتٍ من هذا الزيت مع زيتٍ آخر وتناول ملعقة كبيرة منه يوميًّا للسيطرة على المرض، إذ أنّه يحتوي على مركباتٍ تخفض مستويات الجلوكوز بالدم، إضافةً إلى آثاره الإيجابية على البنكرياس والأنسولين والذي يحسن من حالة خلايا بيتا.

  • معالجة مشكلة تهيج الجلد:

تسبب الظروف البيئية والجوية القاسية مشاكلَ عديدةً في الجلد، ومن المفيد استخدام زيت الحلبة في مثل هذه الحالات، حيث أنّ التدليك الناعم للبشرة بخليطٍ من زيت الحلبة وآخر أساسي كزيت الزيتون يغذي البشرة ويسبب الاسترخاء ويقلل من الحكة والتورم.

  • التخفيف من حب الشباب:

يعد استخدام زيت الحلبة طريقةً طبيعيةً في علاج حب الشباب، إذ إنّ مكونات هذا الزيت تخفف من احمرار وتورم الحبوب وتقلل الألم، كما أنّ خصائص مضادات الأكسدة لهذا الزيت تقلل من نمو البثور وتمنع احتمالية ظهور الرؤوس السوداء.

  • مفيد فيما يتعلق بالأيض وفقدان الوزن:

يحسن التمثيل الغذائي في الجسم، إذ إنّه يقلل الحاجة إلى الطعام والذي بدوره سيؤدي إلى نقصان الوزن وتوفير اللياقة البدنية.

  • يساعد في علاج ضعف الانتصاب:

يؤمن زيت الحلبة مستوياتٍ مثاليةً من التيستوستيرون والذي يساعد في زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الأداء، وبذلك يمكن استخدام هذا الزيت كعلاجٍ للعجز الجنسي، وفضلًا عن كل ذلك يعتبر هذا الزيت مفيدًا في تخفيف الصلع عند الرجال ومشاكل الفتق وغيرها، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة الطريقة الصحيحة لاستخدامه لهذا الغرض.

  • يقوي القلب:

يعمل زيت الحلبة على زيادة قوة القلب والشرايين، كما أنّ استخدام 2 إلى 5 غرام من الحلبة يوميًّا يساعد في السيطرة على الكوليسترول في الجسم.4

  • يجعل البشرة متوردة:

يساهم في تغذية البشرة وتنظيفها في حال استخدامه بالشكل الصحيح، حيث أنّه يجعل بشرتنا نضرةً ومتوردةً في غضون بضعة أسابيعَ، إذ يكفي مزج 3 إلى 4 قطرات من زيت الحلبة مع جيل الصبار وترك المزيج على الجلد لمدة 20 إلى 30 دقيقةً ثم تدليك الجلد بشكلٍ دائريٍّ وبعدها غسله بالماء الفاتر.

  • يخفف من تشنجات الحيض:

إنّ الآلام التي تسبق الحيض هي واحدة من أهم الأعراض التي تعاني منها أغلب النساء، والتي كان يُستخدم لها قديمًا بذور الحلبة كعلاجٍ طبيعيٍّ، كما ويمكن تسكين هذه التشنجات عبر تدليك البطن والظهر باستخدام الزيت المخفف، وأخذ قسطٍ من الراحة بعدها مما سيزيل هذا الألم.

  • يحسن صحة المعدة:

يستخدم زيت الحلبة كذلك الأمر كمنشطٍ ومزيلٍ للريح إضافةً إلى أنّه يساعد في التخلص من القرحة وحموضة المعدة، وذلك من خلال إضافة 2 إلى 3 قطرات من الزيت إلى ملعقةٍ كبيرةٍ من زيت الخروع ومزجه جيدًا ثم تركه لعدة دقائقَ، ثم يوضع المزيج على البطن بعد العشاء لمدة 3 ساعاتٍ.5

المراجع