تعدُّ سياسة الخصوصية للمتاجر الإلكترونية من الإجراءات القانونية المتَّبعة في مواقع الويب المختلفة حول العالم اليوم، سواءً كانت متاجر إلكترونية أو غير ذلك من المواقع التعليمية أو الترفيهية.

ولذلك يبدو من الهام أن نتعرف على الإجراءات التي تتبعها هذه المتاجر للحفاظ على خصوصيتها وفرديتها وتميزها عن غيرها، فما هي سياسة الخصوصية للمتاجر الالكترونية؟ وما هي أهم بنودها وأماكن عرضها؟

ما هي سياسة الخصوصية للمتاجر الإلكترونية؟

هي عبارة عن مجموعة من الشروط والأحكام التي تتعلق بمختلف التفاصيل والمعلومات الشخصية التي تُجمَع من قبل المواقع الإلكترونية المختلفة عن زوارها وعملائها، كما تبيِّن الطرق التي من خلالها تُجمَع تلك المعلومات وتجري إدارتها في الموقع، وسياسة الخصوصية مطلوبة قانوناً وذلك بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وغيرها من دول العالم.

قد تأخذ المتاجر الإلكترونية الكثير من المعلومات عن الزائر مثل الاسم وعنوان البريد الإلكتروني خلال تسجيل العميل وإنشاء حساب له في ذلك الموقع أو المتجر، إضافةً إلى تفاصيل العناوين وطرق الدفع وغير ذلك، حيث أنَّ المتجر يتفاعل مع التقنيات الخارجية للجهات المختلفة مثل أنظمة المدونات الأساسية أو أدوات الدردشة الحية، ويجمع من خلالها معلومات إضافية للزوار مثل الموقع وعنوان IP ونشاط التصفح، وكل تلك المعلومات التي يجمعها المتجر الإلكتروني محمية وفق قوانين سياسات الخصوصية للمتاجر الإلكترونية.  1   

أهمية إنشاء سياسة الخصوصية للمتاجر الالكترونية

تكمن أهمية سياسة الخصوصية للمتاجر الإلكترونية في حماية جميع المعلومات الشخصية التي تجمعها المتاجر الإلكترونية عن الزائر أو العميل، حيثُ أنَّ معظم مواقع الويب تجمع هذه المعلومات عن زوارها وذلك من أجل تحسين خدماتها وتطويرها، ومن أجل ذلك وضِعَت قوانين سياسة الخصوصية للتحكم في معلومات الزائر الشخصية وحمايتها، حيث توضح سياسة الخصوصية للمتاجر الإلكترونية أنواع المعلومات والبيانات التي يسمَح للمتجر الإلكتروني جمعها الغاية من جمعها، كما توضح كيفية جمعها وتخزينها وفي النهاية حذفها والتخلص منها إلى الأبد.

إضافة إلى موضوع الحماية أيضاً توفر سياسة الخصوصية معلومات عن طرق التواصل مع الإدارة والأشخاص المسؤولين عن دعم إجراءات الخصوصية الخاصة بكل عميل، كما توفر تعليمات للعملاء والزوار من أجل الوصول إلى ملفاتهم الشخصية على الموقع الإلكتروني، ووفق سياسة الخصوصية يمنَح العملاء والزوار فرصة للوصول إلى بياناتهم الشخصية وتعديلها أو نقلها أو تغييرها أو حذفها أيضاً، ويمكنهم أيضاً إلغاء الاشتراك في مشاركة بياناتهم الشخصية معه.  2   

ما هي البنود التي يجب تضمينها في سياسات الخصوصية للمتاجر الإلكترونية؟

تعتمد سياسة الخصوصية للمتاجر الإلكترونية على العديد من البنود التي تقوم على عوامل مختلفة مثل المنتجات والسلع المعروضة للبيع وكيفية الإعلان عنها والعملاء الموجَهة لهم تلك السلع وغير ذلك، وهذه البنود هي التي يعرف العميل من خلالها كيفية تنظم العلاقة بينه وبين المتجر الإلكتروني، ومن خلالها أيضًا تتوضح الحقوق والواجبات الخاصة بكل طرف، وفيما يأتي البنود الخاصة بالعميل والبينات الشخصية العائدة له:

  • توضيح أنواع المعلومات الشخصية التي تجمَع من قِبَل المتجر الإلكتروني، ومعرفة نوعية البيانات التي يقوم العميل بتزويدها للمتجر بنفسه ونوعية تلك البيانات التي تجمَع تلقائيًا بمجرد الدخول إلى الموقع.
  • توضيح البيانات التي تجمَع في المتجر من خلال ملفات تعريف الارتباط والبيكسل وغيرها من التقنيات الشبيهة بها، إضافة إلى المعلومات التي يحصَل عليها الموقع من المصادر الخارجية المرتبطة به.
  • السماح للزوار والعملاء بالتعرف على كيفية استخدام البيانات والمعلومات الشخصية الخاصة بهم، مثل استخدامها لشحن البضائع إلى العملاء وإظهار الإعلانات المناسبة لهم ومعالجة طرق الدفع وغير ذلك من الاستخدامات المشابهة، ويجب توضيح جميع هذه الأمور المتعلقة باستخدام البيانات بدقة ووضوح.
  • بيان كيفية مشاركة البيانات والمعلومات الشخصية للعملاء وأسباب ذلك، مثل مشاركة العناوين مع شركة الشحن الشريكة مع المتجر أو مشاركة المعلومات الديموغرافية مع وكالة التسويق المرتبطة وغير ذلك.
  • إفصاح المتجر الإلكتروني في حال كان يستخدم ملفات تعريف الارتباط ومثلها من التقنيات الشبيهة لأغراض مختلفة، سواء من قِبَله أو من قبل طرف ثالث، وملفات الارتباط هي الملفات التي تنشؤها المتصفحات تلقائيًا وتخزَّن على جهاز المستخدم نفسه عند زيارة الموقع مرة أخرى، وتستخدم لحفظ معلومات العميل وعادات تصفحه.
  • توضيح كيفية حماية البيانات والمعلومات الشخصية للعملاء، وكيفية تخزينها وحفظها، وتوضيح التدابير الأمنية المعقولة التي تحمي مختلف البيانات من الوصول إلى أشخاص غير مرغوب بهم، وذلك من خلال عدم السماح لجميع الموظفين من الوصول إلى البيانات، واستخدام تقنيات تنظيمية وفنية لحمايتها مثل جدران الحماية وبرامج التشفير.
  • خيار إلغاء الاشتراك للعملاء فيما يخصُّ بياناتهم الشخصية وتوضيح الحقوق الخاصة بهذا الخيار، حيثُ أنَّ حق إلغاء الاشتراك إلزامي لجميع المواقع لحماية البيانات والخصوصية.
  • كيفية التعامل مع المعلومات الشخصية للأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن 13 سنة، وما يتعلق بدخولهم إلى الموقع مثل موافقة الوالدين.
  • توفير معلومات الاتصال مع إدارة الموقع، حتى يستطيع العملاء التعبير عن مخاوفهم أو شكاويهم أو استفساراتهم عمومًا.

اقرأ أيضًا: ما هي المحفظة الإلكترونية؟

أماكن عرض سياسة الخصوصية الخاصة بالمتجر الإلكتروني

تكون اتفاقية سياسة الخصوصية في المتاجر الإلكترونية عادةً منفصلة عن وثيقة الشروط والأحكام الخاصة بالموقع نفسه، وذلك تخفيفًا على العملاء والزوار ومن أجل الوصول إلى سياسة الخصوصية بسرعة وسهولة، لكنها لا تعرَض بطريقة بارزة في الموقع حتى لا تعيق العملاء عن مسار عملهم وتصفحهم، وتُعرَض سياسة الخصوصية عادةً أسفل صفحة المتجر الإلكتروني مكتوبة بخط صغير، وذلك وفق سياسة التفاف المواقع الإلكترونية للحصول على الموافقة من قبل العملاء على افتراض أنَّهم اطَّلعوا على الاتفاقية وبنودها.  3   

في النهاية فإنَّ سياسة الخصوصية تحمي العميل أو الزائر من المشاكل القانونية التي قد تنشأ بينه وبين الموقع الإلكتروني نتيجة إدارة المعلومات الشخصية والمخاطر التي قد تنتج عن ذلك، وبالتالي فإنَّها توضح الواجبات والحقوق الخاصة بالعملاء وأصحاب المتاجر الإلكترونية كل على حدة، وبالتالي توفير أجواء موثوقة وآمنة للتعامل بين مختلف الأطراف عبر مواقع الويب.