شروط تطبيق الحجر الصحي وفوائده

الرئيسية » طب وصحة عامة » صحة عامة » شروط تطبيق الحجر الصحي وفوائده

في حالات الطوارئ، وعند انتشار وباء في بلدٍ ما، تعمد السلطات المختصة إلى فرض الحجر الصحي على السكان بغرض منع الأشخاص الأصحاء من مخالطة آخرين من المصابين به قبل أن يتحول الأمر إلى كارثةٍ خارج حدود السيطرة، فما هو الحجر الصحي وما هي فوائده؟

الحَجْر وشروط تطبيقه

الحجر الصحي عبارةٌ عن عملية عزلٍ حازمٍ يتم فرضها من قبل الجهات المسؤولة لمنع انتشار مرضٍ ما، حيث أوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC أنّ مفهوم الحجر الصحي قائمٌ على عزل مجموعة الأشخاص المشتبه بإصابتهم بمرضٍ معدٍ مع عدم وجود أعراض لديهم، بسبب قدومهم من مكانٍ موبوءٍ أو اتصالهم مع أشخاصٍ مصابين، خوفًا من احتمالية نقل هذا المرض لأشخاصٍ أصحاء، وبالتالي منع انتشار المرض، وهناك أيضًا ما يدعى بالحجر الصحي الذاتي؛ الذي يقوم به شخصٌ ما من تلقاء نفسه دون فرض من أحد كنوعٍ من الحذر وأخذ الحيطة. §

الحجر الصحي تاريخيًا

يعود استخدام الحجر الصحي إلى القرن الرابع عشر ميلادي بغرض مواجهة وباء الطاعون في ذلك الوقت، حيث عمدت مدينة البندقية الإيطالية إلى إيقاف كل السفن الواصلة إليها من البلدان المصابة في مراسيها لمدة 40 يومًا دون السماح لركابها بالنزول قبل استيفاء المدة للتأكد من عدم وجود حالاتٍ مصابةٍ وأخذ الاحتياطات اللازمة، وتعود تسميته بالحجر الصحي (Quarantine) إلى الكلمة الإيطالية Quaranta Giorni؛ والتي تعني 40 يومًا.§

أهمية الحجر الصحي

  • يلعب الحجر الصحي دورًا هامًّا في حماية الصحة العامة، إذ أثبتت التجارب العالمية أنّ من الممكن احتواء الوباء إذا تم اتباع سلسلةٍ من التدابير الوقائية في الوقت المناسب، ومن أهم هذه التدابير فحص المشتبه بهم بالمرض، وفرض الحجر الإلزامي عليهم ريثما يتم التأكد من صحتهم.
  • إنّ تنفيذ الحجر الصحي يساهم في حماية الأمن الإنساني، ويقصد به تأمين سلامة المواطنين في مواجهة الجوع والمرض والجريمة والقمع، وبالتالي الحفاظ على حياةٍ إنسانيةٍ جيدةٍ عبر تأمين الصحة والسلامة والعمل، والتحرر من الخوف، والتي تتأثر جميعها بمدى الصحة العامة.
  • يساهم في حماية الأمن القومي؛ الذي هو تحقيقٌ لسلامة البلاد في مواجهة التهديدات العسكرية والاهتمام بالقضايا الاقتصادية والتجارية والبيئية، ومحاربة الأمراض المعدية والوقاية منها، والتي قد يؤدي تفشيها إلى عدم قدرة الحكومة على تأمين المصاريف الكاملة لتأمين حاجات الفرد والقضايا الاقتصادية والعسكرية وغيرها، كما أنّ التكلفة المادية التي سيسببها تفشي المرض هي أكبر بكثيرٍ من تلك التي تحتاجها التدابير المتخذة لحماية الصحة العامة بما فيها الحجر الصحي. §

شعور الناس حيال تفشي الوباء والحجر الصحي

إنّ تفشي الأمراض المعدية وفرض الحجر الصحي يخلق جوًّا من الخوف والقلق عند الأفراد، ويعود السبب في ذلك إلى مجموعةٍ من العوامل:

  • القلق إزاء حالة الشخص الصحية وحالة المقربين ممن تعرضوا للمرض.
  • قلق المصاب تجاه شعور الأهل والأصدقاء ممن دخلوا إلى الحجر الصحي نتيجة تواصلهم معه.
  • الشعور بالاستياء من تجربة مراقبة الشخص لنفسه ومراقبة من حوله له من حيث ظهور العلامات والأعراض عليه.
  • القلق من الخسارة التي قد يسببها الحجر الصحي على الدخل والوضع المادي.
  • التحديات التي سيواجهها الشخص حتى يتمكن من تأمين مستلزماته الحياتية والطبية.
  • القلق بشأن الأطفال في هذه المرحلة والمحاولات القائمة لحمايتهم.
  • عدم معرفة الشخص للمدة التي سيحتاج فيها للبقاء في الحجر والتوتر الناتج عن ذلك.
  • الشعور بالوحدة والإحباط الناجم عن عدم التواصل مع الأصدقاء والعالم الخارجي.
  • الغضب الذي سيشعر به الشخص في حال كان يعتقد أنّ سبب إصابته بالمرض يعود لإهمال الآخرين.
  • الملل الذي يعيشه الأفراد نتيجة ركود الحياة، وعدم قدرتهم على القيام بنشاطاتٍ ترفيهيةٍ.
  • ما يترتب عن مشاعر القلق والخوف هذه من أمراض الاكتئاب والشعور باليأس ومشاكل النوم وتغيراته، والشهية للطعام.

كيفية التصرف أثناء الحجر الصحي وطرق التعايش معه

  1. لا بدّ من فهم المخاطر المرتبطة بالوضع والضرر الحقيقي الذي سيلحقه الإهمال بنا وبمن حولنا دون الحاجة إلى تهويل الأمور أو تسخيفها، وكل ما علينا هو تقصي الحقائق وإعطاء الأمر الاهتمام اللازم.

  2. إنّ تلبية الاحتياجات أمرٌ أساسيٌّ في هذه المرحلة، فليس من الضروري أن يكون الحجر داخل مشفى أو منشأة حيث يتم تلبية احتياجات الشخص، لذلك عليه التأكد من توفر هذه الحاجات لديه ليشعر بالأمان والراحة.

  3. من المهم جدًا متابعة ما يقوله مقدمو الرعاية الصحية والمختصون حول المرض وتشخيصه وعلاجه وطرق الوقاية منه، واتباع التعليمات اللازمة.

  4. إنّ التواصل هاتفيًّا أو عبر الإنترنت مع الأصدقاء والمقربين يلعب دورًا مهمًّا في تخفيف القلق والاكتئاب والوحدة والملل أثناء الحجر الصحي الطويل.

  5. من المفيد القيام بتمارين الاسترخاء والتمدد وأخذ نفس عميق، والقيام بنشاطاتٍ ممتعةٍ والحفاظ على شعورٍ إيجابيٍّ ومتفائل.§