يذخُر التاريخ العربي والإسلامي بقادةٍ مميزين أمثال صلاح الدين الايوبي الذي سجّل حضورًا فريدًا في التاريخ، وشكَّلت فترة حكمه نقطةَ تحولٍ في تاريخ المنطقة العربية والعالم.

لمحة عن حياة صلاح الدين الايوبي

هو قائدٌ عسكريٌّ وسياسيٌّ ومؤسس السلالة الأيوبية التي حكمت مصر وسوريا، ينحدر من أُصولٍ كرديةٍ، أصبح فيما بعد سلطان مصر ولُقّب ببطل الإسلام عقب تحريره لمدينة القدس من الصليبيين، ليُخلّد اسمه في صفحات التاريخ، كما استطاع صلاح الدين الايوبي إنشاء دولةٍ إسلاميةٍ موحدةٍ مركزها مصر.

إثر استيلاء الصليبيين على القدس تمكّن صلاح الدين من جمع الكثير من المسلمين واستقطاب مختلف الجماعات وإقناعها بضرورة محاربتهم، وغزا دمشق وحلب والعراق وشكَّل جيشًا انطلق باتجاهٍ القدس بقيادته، كما تصدى صلاح الدين للحملة الصليبية الثالثة التي أتت بعد استعادته القدس بقيادة الملك ريتشارد قلب الأسد وأجبرهم على عقد معاهدةٍ معه تُتيح للحجاج المسيحيين زيارة الأماكن المقدسة.1

بداية حياة صلاح الدين الأيوبي

وُلد السلطان صلاح الدين الايوبي عام 532 هجري – 1137 ميلادي في مدينة تكريت الواقعة على الضفة الغربية لنهر دجلة وبين الموصل وبغداد، لعائلةٍ تنحدر من أُصولٍ كرديةٍ، لكن في عام 1139 ميلادي نُفي والده نجم الدين أيوب من تكريت لينتقل مع أخاه أسد الدين شيركوه إلى الموصل.

انضم صلاح الدين الأيوبي إلى القوات العاملة بقيادة عماد الدين زنكي ليُعيّنه قائدًا على حصنه في بعلبك وبقي كذلك حتى وفاة عماد الدين واستلام ابنه نور الدين الحكم من بعده.2

إنجازات صلاح الدين الايوبي

بعد أن شارك في ثلاث حملاتٍ انطلقت إلى مصر الواقعة تحت حكم الفاطميين أصبح صلاح الدين قائدًا للقوات العسكرية في عام 1169، ثُم عُيّنَ وزيرًا لدى الخليفة الفاطمي ليعمل على تقوية نفوذه من خلال القضاء على قوات المشاة التابعة للفاطميين.

حتى جاء عام 1171 ميلادي عندما أنهى صلاح الدين الخلافة الفاطمية واعترف بالخلافة العباسية في بغداد، وفي تلك الأثناء كاد أن ينشأ صراعٌ كبيرٌ بين نور الدين الزنكي لولا وفاة الأخير الذي استمر بمطالبته بإرسال الدعم والأموال والقوات إليه لكنه رفض ذلك.

اعتمد صلاح الدين على ثروات مصر في غزو سوريا وعلى ثروات سوريا في غزو العراق، وهكذا وصولًا لغزو المستعمرات الصليبية المنتشرة على طول سواحل بلاد الشام، وبذلك استطاع حكم كُلٍّ من حلب ودمشق والموصل إضافةً للكثير من المدن والتي عَيَّن عليها حكامًا من عائلته.3

معركة حطين واستعادة القدس

قاد صلاح الدين جيشًا كبيرًا من المسلمين لمحاربة الصليبين واستعادة القدس منهم، حيث عبرَ نهر الأردن واعترض القوات الصليبية الداعمة والقادمة من الكرك والشوبك باتجاه نابلس وقضى عليها، ثم أرسل حوالي 500 جنديٍّ لمواجهة القوات الصليبية التي تحركت إلى منطقة الفولة بقيادة غي دي لوزينيان، واتجه بنفسه إلى عين جالوت وهناك نفّذ هجماتٍ على مستعمرات زيرعين وفوربل وجبل تابور، ثمَّ بنى أسطولًا من 30 سفينةٍ حربيةٍ وتجهّز لمُهاجمة بيروت عام 1182.

استولى صلاح الدين بحلول عام 1187 على معظم مملكة القدس حتى جاءت معركة حطين في الرابع من تموزٍ من نفس العام عندما واجه فيها القوات الصليبية التي ضمّت قوات غي دي لوزينيان، وقوات ملك القدس وقوات ريموند الثالث حاكم طرابلس، وتمكّن من سحق كل هذه القوات وإبادتها الأمر الذي اعتبره الكثيرون كارثةً كُبرى كان لها أثرٌ على الحملات الصليبية.

خلال المعركة وقع رينالد دي شاتيلون في الأسر وأشرف صلاح الدين الايوبي على إعدامه شخصيًا ردًا على مهاجمته قوافل المسلمين التجارية وقتل من فيها، ناهيك عن إهانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

بعد معركة حطين اتجه صلاح الدين لمُحاصرة القدس ليتمكن بعد عدة أشهرٍ من الاستيلاء عليها تحديدًا في شهر تشرين الأول عام 1187 ميلادي.4

شهرة صلاح الدين الايوبي

تنامت شهرة صلاح الدين في الغرب بعد قيادته الجيوش الإسلامية لمواجهة الحملة الصليبية الثالثة بقيادة ملك إنكلترا ريتشارد الأول، وعلى عكس ما كان مُتوقعًا فقد اكتسب صلاح الدين احترام الجميع نظرًا لطريقة إدارته للمعارك، حتى أن الملك ريتشارد الأول قد أُعجب به إلى جانب عددٍ من قادة حملته خاصةً عندما عفا عن الجنود الصليبيين وسمح لهم ولبقية السكان بزيارة الأماكن المقدسة فيها.

لم تكن شهرته تقتصر على العالم الغربي فقط، بل أصبح اسم صلاح الدين رمزًا للمقاومة ومثالًا يُحتذى في التصدي لأطماع الغرب في البلاد العربية والإسلامية خاصةً بعد صعود نجم القومية العربية خلال القرن العشرين وهذا ما نراه جليًا في علم مصر الذي يضمُّ نسر صلاح الدين كنايةً عن الإعجاب به إضافةً لبناء قلعةٍ في القاهرة وإطلاق اسمه عليها.5

وفاته

تُوفي صلاح الدين الايوبي في 4 مارس عام 1193 في دمشق عن عمرٍ يُناهز 55 أو 56 عامًا، ويُعتقد أن سبب وفاته نتيجةً للتعب والأمراض التي أُصيب بها أثناء حروبه الطويلة، لكن سُرعان ما هُدم كلُّ ما بناه وتفكّكت التحالفات التي صنعها.6

المراجع