تعتبر مشاكل توفير الطاقة و الحفاظ على البطارية من أكثر الأمور إزعاجًا بالنسبة لمستخدمي الحواسيب المحمولة، وخصوصًا تلك التي تتضمن نظام تشغيل ويندوز 10 المعروف باستهلاكه الكبير للطاقة، ولكن بالمقابل فإن ويندوز 10 يوفر مجموعة من الأدوات والخيارات التي تمكن المستخدم من تحسين أداء البطارية دون التأثير على العمل الذي يقوم به.1

طرق الحفاظ على البطارية

يمكن الحفاظ على البطارية باتباع الخطوات التالية:2

  1. إيقاف التطبيقات والخدمات التي تعمل عند الإقلاع

    من ناحية التطبيقات، على المستخدم التوجه إلى نافذة Startup ضمن Task Manager “مدير المهام” (ctrl+Shift+Esc)، وهناك يمكنه اختيار كل التطبيقات غير الضرورية وإغلاقها.
    أما بالنسبة للخدمات، يجب استخدام أداة التشغيل Run (بالضغط على win+R) وكتابة msconfig مما ينقل المستخدم إلى نافذة تكوين النظام System Configuration التي تتضمن قسم “خدمات Services” الحاوي على لائحة بكافة خدمات الإقلاع، ويتمكن المستخدم من إيقاف عمل ما يريد منها.

  2. إيقاف عمل التطبيقات في الخلفية

    العديد من التطبيقات الموجودة تلقائيًا في ويندوز 10 تعمل في الخلفية لتبقي المعلومات محدثة بشكلٍ دائم، ولكن ذلك يستهلك الكثير من الطاقة، من أجل الحفاظ على البطارية يمكن إيقاف عملها بالتوجه إلى إعدادات الخصوصية Privacy، وبعدها إلى قسم “التطبيقات الخلفية Background Apps” حيث يوجد لائحة بأسماء التطبيقات يمكن للمستخدم تعطيل عمل أي منها (العمليات التي تقوم بها في الخلفية أما التطبيق بحد ذاته يبقى قيد العمل).

  3. تحديد أي من التطبيقات يستهلك من طاقة البطارية

    ضمن قسم إعدادات البطارية Battery في نافذة إعدادات النظام System Settings يوجد خيار “معرفة أي من التطبيقات يؤثر على البطارية” يوفر للمستخدم لائحة من التطبيقات مع نسبة استهلاك كل منها للطاقة.
    بشكلٍ تلقائي يكون ويندوز مسؤول عن تحديد كمية الطاقة التي يستهلكها كل تطبيق، ولكن يتمكن المستخدم بالضغط على التطبيق الذي يريده من اللائحة بتغيير ذلك، وتقليل نسبة الطاقة المستهلكة والحفاظ على البطارية.

  4. إعدادات الطاقة

    يمكن للمستخدم تشغيل وضع حفظ الطاقة Power Saver Mode وإعداده ليكون تلقائيًا عند نقص شحن البطارية إلى حد معين، وذلك بالتوجه إلى إعدادات النظام System Settings والدخول إلى قسم “إعدادات البطارية Battery”.
    كما يمكن توفير الطاقة من خلال تقليل الوقت اللازم ليتوقف عمل الشاشة في حال عدم استعمال الحاسب، من خلال إعدادات النظام System Settings، قسم “الطاقة ووضع النوم Power&Sleep”.
    ضمن قسم “الطاقة ووضع النوم” ذاته، يوجد خيار “إعدادات طاقة إضافية” تتيح للمستخدم تخصيص خطة لحفظ الطاقة حسب رغبته من ناحية الإضاءة، الزمن اللازم لتتوقف الشاشة عن العمل، الانتقال لوضع النوم، وغيرها، وذلك بالضغط على “إنشاء خطة للطاقة Create a Power Plan” في اللائحة على يسار النافذة.

  5. تحسين عمل البطارية عند تشغيل ملفات فيديو

    في حال أراد المستخدم تمديد وقت عمل البطارية حتى ينتهي من حضور فيلم أو مقطع فيديو، يمكنه التوجه إلى إعدادات التطبيقات حيث يوجد قسم “تشغيل الفيديو Video Playback” يتمكن ضمنه من إعداد الخيارات لتحسين عمل البطارية وتقليل جودة الفيديو.

  6. إعدادات الإضاءة، الصوت، الاتصالات اللاسلكية

    يستهلك عمل الشاشة المقدار الأعلى من طاقة البطارية، لذا كلما قلت الإضاءة، جودة العرض، والألوان على الشاشة، يصبح الحفاظ على البطارية ممكنًا لمدة أطول.
    كما أن إخفاض الصوت، ووضع الحاسب على وضع الطيران Airplane Mode لحجب الاتصالات اللاسلكية وخدمة تحديد الموقع، يساعد على إطالة مدة عمل البطارية أيضًا.

  7. استخدام Microsoft Edge

    حسب سلسلة من الاختبارات التي قامت بها مايكروسوفت، تبين أن استخدام Edge يطيل مدة عمل البطارية بنسبة 35-50% تقريبًا نسبة لبرامج تصفح أخرى.

  8. المزامنة

    عامل آخر يساعد على توفير الطاقة هو إلغاء المزامنة لبعض العناصر، أو جعل الفواصل الزمنية بين كل مزامنة وأخرى أطول.
    يمكن فعل ذلك من خلال إعدادات الحساب Accounts بالتوجه لقسم “حساب البريد الإلكتروني والتطبيقات Email and App Account”، اختيار الحساب الذي تريد إدارته، وتغيير إعدادات المزامنة لديه.

  9. فصل الأجهزة المحيطية

    في حال عدم الحاجة الآنية لها، يفضل فصل الأجهزة المحيطية (أقراص تخزين خارجية، أجهزة هاتف، طابعات، وغيرها) للاستفادة القصوى مما تبقى في البطارية لحين إعادة شحنها

  10. الاستعانة بتطبيقات خارجية لحفظ الطاقة

    بالرغم من تضمين ويندوز لبعض الأساليب لحفظ الطاقة، أحيانًا لا بد من استخدام تطبيقات خارجية مثل
    Battery Optimizer: يقوم هذا التطبيق بفحص الحاسب وتقديم تقرير مفصل عن كافة الإجراءات التي يمكن أن يتخذها المستخدم في سبيل حفظ الطاقة.
    Battery Care: يقدم هذا التطبيق معلومات مفصلة عن حالة البطارية، ويختار خطة حفظ الطاقة الأفضل والأكثر تناسبًا مع حالة الحاسب لتطبيقها.

بالإضافة لما ذكر سابقًا، لا بد من الأخذ بعين الاعتبار أيضًا إبقاء الحاسب نظيفًا ومنظمًا، وحمايته من فرط السخونة التي قد تؤدي إلى خلل في عمل البطارية.3

المراجع