المساج أو العلاج بالتدليك؛ هو علاجٌ للأنسجة الرخوة في الجسم من العضلات والأوتار والأربطة والمفاصل عن طريق بعض الحركات الخاصة التي تعتمد على الفرك والعجن، لتخفيف الألم الحاصل بسبب الإجهاد اليومي، والإفراط في استخدام العضلات، وبعض حالات الألم المزمن.

التدليك يجب أن يكون جزءًا من الحياة مثل النظام الغذائي والتمارين الرياضية لتجنيب الجسم الإصابة والإجهاد، وخلق توازن بين الصحة الجسدية والعقلية.12

أنواع مساج الجسم

توجد عدة أنواع من المساج تختلف عن بعضها باختلاف المنطقة من الجسم الخاضعة للتدليك أو طريقة تنفيذ التدليك، منها:

  • المساج السويدي.
  • المساج باستخدام الأحجار الساخنة.
  • المساج بالزيوت العطرية.
  • مساج الأنسجة العميقة.
  • المساج الرياضي.
  • المساج الانعكاسي.
  • مساج شياتسو.
  • المساج التايلاندي.
  • مساج ما قبل الولادة.
  • مساج الكرسي.3

تأثير المساج على الجسم

يسبب المساج تغييرات فيزيولوجية في الجسم من خلال:

  • الاستجابة للاسترخاء

هي استجابةٌ لا إرادية يتنبأ بها الجهاز العصبي عند التدليك واللمس، يتباطأ فيها معدل ضربات القلب والتنفس وينخفض ​​ضغط الدم، وينخفض ​​إنتاج هرمونات التوتر وتسترخي العضلات، فهي تزيد من مستوى السيروتونين؛ وهو مادةٌ كيميائيةٌ في الجسم تؤثر إيجابيًا على العواطف والأفكار.

الاستجابة للاسترخاء تقلل من الآثار الجسدية للتوتر ومن المخاطر المترتبة على الإجهاد مثل ارتفاع ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، والقلق، والأرق، والتعب المستمر، واضطرابات الجهاز الهضمي، والمشكلات النفسية.

  • الاستجابات الميكانيكية

هي تأثيراتٌ جسدية تحدث في الجسم عند الضغط على الأنسجة والعضلات وتدليكها، التلاعب الجسدي في التدليك له اثنان من الآثار الجسدية الرئيسية:

  1. تحسين الدورة الدموية: إن استرخاء الأنسجة، والعضلات، والأوتار، والأربطة، أثناء التدليك يُحسن الدورة الدموية بسبب العلاج الجسدي والمواد الكيميائية التي تُطلق عند الاستجابة للاسترخاء، تحسين الدورة الدموية يعزز توصيل الأكسجين والمواد المغذية إلى خلايا العضلات، مما يؤدي ذلك إلى إزالة الفضلات، ويزيد من امتصاص السوائل الزائدة، ويقلل من التورم في الأنسجة.
  2. استرخاء الأنسجة: العلاج بالتدليك يريح الأنسجة العضلية، مما يقلل من الانقباضات المؤلمة والتشنجات وضغط الأعصاب، عند انقباض العضلات ستضغط بدورها على الأعصاب المحيطة بها، بعد تدليكها تسترخي، ويفك الضغط عن الأعصاب مما يساعدها في الحصول على العناصر الغذائية المناسبة، ويحسن أداء العضلات والأعضاء.4

طريقة تنفيذ المساج

لكل نوعٍ من أنواع المساج طريقته الخاصة بالتنفيذ وهي:

  • طريقة المساج السويدي

المساج السويدي: هو نوعٌ لطيفٌ من المساج لكامل الجسم يساعد في تحرير العضلات المتشنجة، ويعتبر مناسبًا للأشخاص الذين يجربون المساج للمرة الأولى، أو يعانون من التوتر الزائد، أو لديهم حساسيةً من اللمس.

يطلب المعالج من الشخص التمدد على طاولة التدليك وإزالة الملابس بالكامل أو الاحتفاظ بالملابس الداخلية فقط، ويغطى بغطاءٍ خفيفٍ، يقوم المعالج بتنفيذ بعض الحركات الدائرية الناعمة، وعجنٍ خفيفٍ للعضلات، وحركات عميقة باتجاه القلب، يستمر بتنفيذ هذه الحركات لمدة 60-90 دقيقة.

  • طريقة المساج باستخدام الأحجار الساخنة

يشبه هذا النوع المساج السويدي، يعد مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من آلام العضلات والتوتر، أو الذين يرغبون في الاسترخاء فقط.

يطلب فيه معالج التدليك من الشخص التمدد على طاولة التدليك عاريًا، ويغطيه بغطاءٍ خفيفٍ، يستخدم المعالج الحجارة الساخنة بدلًا من يديه، ويضعها في مناطقٍ مختلفةٍ من الجسم للتخفيف من التوتر العضلي والألم وتحسين تدفق الدم، يستمر التدليك حوالي 90 دقيقة.

  • طريقة المساج بالزيوت العطرية

يعد مساج الزيوت العطرية مناسبًا للأشخاص الذين يرغبون في تحسين مزاجهم وتقليل التوتر والقلق، والتخلص من أعراض الاكتئاب وتخفيف الألم.

يطلب فيه المعالج من الشخص التمدد على طاولة التدليك عاريًا ويغطيه بغطاءٍ خفيفٍ، ثم يبدأ بتنفيذ حركات خفيفة وناعمة على الظهر والكتفين والرأس بعد إضافة زيوت التدليك التي اختارها المعالج، أو التي يفضلها الشخص، ويستمر لمدة 60-90 دقيقة.

  • طريقة المساج الرياضي

يعد مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من إصاباتٍ متكررةٍ في العضلات مثل الرياضيين، يساعد في زيادة المرونة والأداء وتخفيف الألم والقلق، يمكن تنفيذه على كل الجسم أو على أجزاءٍ معينةٍ منه قد تحتاج إلى أكبر قدرٍ من الاهتمام، ويستمر لمدة 60-90 دقيقة.

  • طريقة مساج شياتسو

هو نوعٌ من المساج الياباني، يعتبر مناسبًا للأشخاص الذين يرغبون في الاسترخاء وتخفيف التوتر والألم، يساعد في تحسين الهدوء العاطفي والجسدي والاسترخاء ويساعد في تخفيف التوتر، والقلق، والاكتئاب، والصداع.

يقوم المعالج بالتدليك باستخدام راحة يده وأصابعه، ويستخدم ضغطًا إيقاعيًّا معينًا، يمكن للشخص ارتداء ملابسه كاملةً ويستمر لمدة 60-90 دقيقة.

  • طريقة المساج التايلاندي

يعد مناسبًا للأشخاص الذين يرغبون بتدليكٍ فعالٍ بشكلٍ أكبرٍ لتخفيف الألم والتوتر، يساعد في تحسين المرونة ومستويات الطاقة.

يقوم المعالج بالضغط على الجسم باليد والأصابع باستخدام سلسة من الحركات تشبه تمارين اليوغا، ويستمر لمدة 60-90 دقيقة، ويمكن ارتداء الملابس كاملةً فيه.

  • طريقة مساج الأنسجة العميقة

يعد هذا النوع من المساج مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكلٍ مزمنةٍ في العضلات؛ مثل وجع أو إصابة أو اختلال توازن.

يقوم فيه المعالج بتنفيذ ضغطٍ أكبرٍ من ضغط المساج السويدي، ويستخدم ضغط الإصبع العميق لتخفيف التوتر من أعمق طبقات العضلات والأنسجة الضامة، ويستمر التدليك لمدة 60-90 دقيقة.

  • طريقة مساج الكرسي

يعتبر مناسبًا للأشخاص الذين يرغبون في تدليكٍ سريعٍ على الرقبة والكتفين والظهر، يساعد في الاسترخاء وتخفيف التوتر.

يجلس الشخص في هذا النوع من المساج على كرسيٍّ خاصٍ، ويرجع ظهره إلى الخلف ليسمح للكرسي بالوصول إلى كامل الظهر، يستمر لمدة 10-30 دقيقة.

  • طريقة المساج ما قبل الولادة

يساعد في تقليل آلام الجسم أثناء الحمل وتخفيف التوتر والتشنج العضلي، يمكن تنفيذه في أي وقتٍ أثناء الحمل.

يقوم المعالج بتمديد المرأة على جانبها أو على طاولةٍ خاصةٍ بالحمل تحتوي على فتحةٍ للبطن، ثم يقوم بالضغط بلطفٍ على بعض المناطق مثل أسفل الظهر والوركين والساقين، ويستمر لمدة 45-60 دقيقة.5

فوائد مساج الجسم

لمساج الجسم العديد من الفوائد منها:

  • تخفيف التوتر وتقليل مستويات القلق.
  • إنقاص وقت شفاء العضلات المتشنجة والأربطة المشدودة.
  • يزيد من مرونة المفاصل.
  • يحسن الأداء الرياضي.
  • يجعل التنفس أعمق وأسهل.
  • يحسن الدورة الدموية وحركة السوائل اللمفاوية.
  • يقلل من ضغط الدم.
  • يحسن قوام الجسم أثناء الوقوف.
  • يحسن صحة وتغذية الجلد.
  • يقوي جهاز المناعة.
  • يساعد في تخفيف الضغط النفسي.
  • يزيد القدرة على التفكير الهادئ والإبداع.6

الأثار الجانبية لمساج الجسم

لمساج الجسم بعض الآثار الجانبية؛ مثل الألم المؤقت، وظهور بعض الكدمات والتورم، والحساسية لزيوت التدليك لكنه يعتبر آمنًا نسبيًّا.

يجب الانتباه لبعض التحذيرات قبل إجراء المساج:

  • تجنب التدليك القوي للأشخاص الذين يعانون من انخفاض في عدد الصفائح الدموية.
  • تجنب التدليك القوي للأشخاص الذين يتناولون أدوية أمراض القلب.
  • عدم التدليك في أي منطقة من الجسم مصابة بتخثر الدم أو كسور أو جروح مفتوحة أو التهابات الجلد.
  • عدم التدليك في أي منطقة مصابة بهشاشة العظام أو أجريت عملية جراحية جديدة فيها.
  • عدم التدليك للأشخاص المصابين بالسرطان دون أخذ رأي أخصائي الأورام المشرف على حالتهم.
  • عدم التدليك للنساء الحوامل دون أخذ رأي الطبيب الخاص بهم.7

المراجع