نتفق جميعًا على أن المكنسة الكهربائية هي واحدة من أكثر المنتجات المريحة المستخدمة في التنظيف المنزلي، إذ إنها أداة تجعل التنظيف المنزلي إجراءًا سهلًا في عالم اليوم، كما إنها بالفعل طريقة بسيطة للحفاظ على نظافة المنزل والتخلص من جزيئات الغبار الصغيرة، وتعتبر المكنسة الكهربائية أداة بسيطة ولكنها فعالة للغاية توفر للمستخدم طريقة ملائمة للتقليل من العمل الإضافي الذي يتم القيام به أثناء تنظيف المنزل، وهنالك العديد من المكانس الكهربائية التي يتم إنتاجها في السوق للمستخدم اليوم.1

نستخدم هذا المنتج إلى أقصى مستوى له، ولكن هل تساءلت يومًا كيف يعمل هذا المنتج المنزلي؟ هذا المنتج لديه القدرة على فعل أي شيء وكل شيء، دعونا نلقي نظرة سريعة على كيفية عمل المكنسة الكهربائية.

تاريخ اختراع المكنسة الكهربائية

اخترعت المكانس الكهربائية في عام 1901 من قبل مهندس بريطاني، وكانت أولى المكانس الكهربائية آلات شفط بسيطة مع فرشاة، ورأس شفط في الأمام، ومحرك في الوسط، وحقيبة في الخلف، وعندما تقوم بتشغيلها كان المحرك يعمل على شفط الهواء والأوساخ ليضخها إلى الحقيبة.

طريقة عمل المكنسة الكهربائية

  • الضغط

أبسط طريقة لشرح كيف أن المكنسة الكهربائية يمكنها سحب جميع جزيئات الغبار من خلال أنبوب يشبه القشة، هو عندما تتخيل الجلوس في المقهى واحتساء شراب أو قهوة، فعملية الشفط (الاحتساء) تقلل ضغط الهواء داخل القشة، وهذا لأن ضغط الهواء خارج القشة أعلى من الضغط داخلها، وبالمثل فإن تقنية تصميم المكنسة الكهربائية مماثلة، حيث ينخفض ضغط الهواء خلال الأنبوب ويسحب جميع جزيئات الغبار في الهواء ويلتقطها.

  • عمل المحرك

تحتوي المكنسة الكهربائية على محرك كهربائي يحمل في ثناياه عوامل تساعد على تدوير المروحة، مما يساعد بدوره على سحب جزيئات الغبار الموجودة في الهواء، هذا المحرك قوي لدرجة أنه يسمح للمكنسة الكهربائية بالتحكم بالجسيمات الصغيرة ودفعها للخارج من الجانب الآخر من أنبوب المكنسة إلى الكيس، كما تحتوي المكنسة على منفذ عادم يساعد على خروج الهواء من الجانب الآخر والسماح للمحرك بالعمل بشكل دقيق ومستمر طوال الوقت.

  •  مرشح

أثناء استخدام المكنسة يقوم المحرك الكهربائي بإخراج الهواء من الجانب الآخر، وهذا الهواء يكون ضارًا جدًا إذا تم استنشاقه، وقد يسبب مرضًا ضارًا ويؤدي إلى تلف الرئتين، ولكن المكنسة الكهربائية لديها القدرة على تمرير هذا الهواء من خلال مرشح واحد والذي يعرف باسم (HEPA)، وهو مرشح عالي الكفاءة يمتلك القدرة على إزالة كل الغبار تقريبًا ويسمح فقط للهواء الآمن على التنفس بالخروج من الجانب الآخر.

  • المرفقات

إذا كنت قد لاحظت قوة أي مكنسة كهربائية فإنه يتم تحديدها ليس فقط من خلال قوة محركها، ولكن أيضًا من خلال إمكانية الشفط في مدخل السحب، الجزء الذي يسحب الأتربة والغبار، أي أنه إذا كان حجم المدخول أقل من استطاعة الشفط، فعندئذ تعمل المكنسة الكهربائية بشكلٍ جيد مما يعني ضغط كمية صغيرة من الهواء من خلال ممر، ما يجعل الهواء يتحرك بشكل أسرع، وهنالك أنواع مختلفة من المكانس الكهربائية المتوفرة في السوق هذه الأيام وكل واحدة منها تعمل على نفس مبدأ تقليل الضغط باستخدام مروحة المكنسة، سحب الغبار، وتنظيف هواء العادم، وتصفية الهواء ثم إطلاقه، بشكل لا يسبب أي نوع من الضرر لجسم الإنسان.

أخيرًا

هناك دائمًا حاجة لفهم آلية العمل المناسبة لأي منتج تستخدمه، وهذا المنتج يُستخدم في كل بيت تقريبًا للتنظيف الأساسي والمكثف.

إن عمل هذا المنتج ليس تقنيًا للغاية، ولكنه شيء يجب أن يعرفه المستخدم لأنه إذا كنت لا تفهم عمل هذا المنتج فقد تقوم باختيار خاطئ، إذ يجب أن توفر لك المكنسة الكهربائية الجيدة راحة البال وسهولة العمل، كما ينبغي تصميمها لتكون مستقرة للغاية، ويجب أن يكون المحرك جيد التصميم وقوي، ولا ينبغي أن يتم تسريب أي من الهواء الضار بالمحيط، ولا تقتصر استخدامات المكانس الكهربائية على التنظيف فحسب؛ بل تستخدم أيضًا لأشياء أخرى مختلفة، لذلك من المهم للغاية بالنسبة للمستخدم أن يعرف العمل المناسب لهذا المنتج.2

المراجع