عدد سكان الأردن

الأردن (Jordan)، دولة عربية من بلاد الشام، تقع جنوب غرب آسيا، ضمن صحراء صخرية شمال شبه الجزيرة العربية، ويطلق عليها المملكة الأردنية الهاشمية (Hashemite Kingdom of Jordan)، تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 88.794 كم2، بعدد سكان يزيد عن 10 ملايين نسمة، وتتشارك بحدودها مع سورية، وفلسطين المحتلة، والعراق والسعودية، ومصر. نظام حكمها ملكي دستوري، عاصمتها عمّان، ولغتها الرسمية هي العربية، ودينها الرسمي هو الإسلام، وعملتها الدينار.

تاريخ سكان الأردن

على مدى عقود، كانت الأردن قليلة بالسكان، فهي لم تصبح دولة مستقلة إلا عام 1946م، لذلك لا يوجد تاريخ طويل للسكان فيها، لكن تغير الأمر؛ وتضاعف العدد أكثر من عشرة مرات خلال 55 عامًا، ويعود أول الأسباب إلى وصول آلاف اللاجئين الفلسطينيين جراء إقامة الكيان الصهيوني في فلسطين عقب الانتداب البريطاني عام 1948م، أي بعد سنتين من الاستقلال، ثم تبعهم المزيد عام 1967م بشكل مفاجئ إثر الاحتلال الإسرائيلي للقدس والضفة الغربية خلال حرب الستة أيام.

اليوم، يوجد تقريبًا فلسطيني واحد من كل 2 حتى 4 أشخاص في الأردن، ولم يؤثر تدفق هؤلاء اللاجئين على الخريطة الديمغرافية الأردنية فقط، بل انعكس على الحياة السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية. عاد معدل النمو السكاني إلى الارتفاع أيضًا بين عامي 2004-2015 بنحو 5.3%، نتيجة ازدياد أعداد المهاجرين واللاجئين إلى البلاد نتيجة توتر الأوضاع في الدول المجاورة كسورية والعراق.§

لمحة عن السكان غير الأردنيين

يشكل العرب أغلبية سكان الأردن، يدين معظمهم بالإسلام، بالإضافة إلى أقليات عرقية، كالشركس، والكرد، والتركمان، والشيشان، والأرمن، وهناك عدد لا بأس به من المسيحيين الأردنيين، إلى جانب أقلية صغيرة من الدروز.

قدّر عدد السكان غير الأردنيين عام 2015 بنحو 1.266 مليون (13.28% من عدد السكان الإجمالي)، يليه عدد المصريين بحوالي 636 ألفًا، فالفلسطينيين بنحو 634 ألفًا، ثم العراقيين بواقع 131 ألفًا. يستضيف الأردن النسبة الأعلى من اللاجئين من حيث عدد السكان، فقد وصل عدد المهاجرين السوريين إلى 1.38 مليون شخصًا نهاية عام 2018م، وفي نهاية عام 2019 أعلن المجلس الأعلى للسكان أن البلاد تستضيف نحو 57 قومية مختلفة من اللاجئين، الذين شكلوا 31% من عدد السكان الإجمالي.

في كانون الثاني عام 2020، أعلنت منظمة اللاجئين الدولية (UNHCR) تسجيل أكثر من 750 ألف لاجئ لدى فرعها في الأردن، منهم 90 ألف لاجئ من جنسيات غير سورية يعيشون في المدن والقرى الأردنية، مشيرة إلى ظروف العيش الصعبة للكثير منهم، خاصة في ظل انتشار وباء كوفيد-19.

يتوزع اللاجئون في الأردن حسب مصادر حكومية، في جميع أنحاء البلاد، لكن تحتضن العاصمة عمّان 33% منهم، لتحل إربد بعدها بـ 24%، ثم الزرقاء بـ 17% وأخيرًا المفرق بـ 15%.§

عدد سكان الأردن

حسب البيانات الأخيرة للأمم المتحدة؛ بلغ عدد سكان الأردن حتى آذار 2021 حوالي 10.277.017 مليون نسمة، ويمثل 0.09% من عدد سكان العالم، ما يعني أن واحدًا من كل 1128 شخصًا على الكوكب هو مواطن أردني، ليحتل بذلك المرتبة 88 عالميًا.

بلغ عدد سكان الأردن عام 2015، حسب الإحصاءات الرسمية الوطنية، 9.531.712 مليون نسمة، منهم 53% من الذكور، و47% من الإناث، ووصل عدد الأسر في نفس العام إلى 1.977.534 عائلة، متوسط عدد أفرادها 4.8 شخصًا، مقارنة مع 5.4 شخصًا عام 2004، و6.1 شخصًا عام 1994.

حسب الجنسية، قدّرت الإحصاءات الرسمية عدد الأردنيين بـ 6.6 مليون نسمة (69.39%) من عدد السكان الإجمالي، بينما سجل عدد غير الأردنيين 2.9 مليون نسمة (30.61%). ويسجل متوسط معدل النمو عند الأردنيين 3.1% مقارنة بـ 1.8% لدى غير الأردنيين.

بعد تجربة النمو السكاني السريع بين عامي 2000-2020 يتوقع أن يستمر الازدياد هذا المنوال، ويبلغ الذروة عام 2080م بعديد 14.15 مليون نسمة، ليتراجع بعدها ببطء أواخر القرن 21 بـ 13.69 مليون نسمة. وفيما يلي جدول يبين عدد سكان الأردن من سنة 1955 حتى 2021، مع معدل النمو، والكثافة، وترتيبهما على مستوى العالم.§

مرتبة الكثافة السكانية عالميًامرتبة السكانالكثافة/كم2معدل النموعدد السكانالسنة
9988115.671.45%10,269,0212021
9988114.931.00%10,203,1342020
9889113.781.37%10,101,6942019
9990112.251.83%9,965,3182018
10091110.232.42%9,785,8432017
10192107.623.10%9,554,2862016
10493104.385.00%9,266,5752015
12010281.794.72%7,261,5392010
13410564.942.39%5,765,6352005
13710957.702.23%5,122,4932000
13911251.695.17%4,588,8431995
14712040.174.22%3,565,8901990
15012632.674.05%2,900,0491985
15413026.792.85%2,377,9951980
15813023.273.72%2,065,9131975
16113219.397.96%1,721,3231970
17213813.224.69%1,173,6061965
17614110.516.44%933,1021960
1851447.697.25%682,9681955

الاتجاهات الديموغرافية

يعتبر الأردن من البلدان الشابة حيث تغلب الفئة تحت سن 15على بنيته الديموغرافية، مشكلة ما نسبته 33.05% ، بينما يبلغ عدد من هم في سن العمل (15-64عامًا) نحو 63.27% من عدد سكان البلاد الإجمالي، تبعًا لإحصائيات عام 2020م.

يعادل معدل النمو السكاني فيه ضعف المعدل العالمي، ويبلغ متوسط العمر حسب إحصاء 2017 نحو 72.8 سنة عند الذكور، و74.2 سنة عند الإناث. كما أن نسبة الولادات مرتفعة، وسجل معدل الخصوبة عند النساء عام 2019 بـ 2.7 ولادة لكل امرأة سنويًا، بانخفاض قدره 0.49 ولادة لكل واحدة عن عام 2017.

الاتجاهات الديموغرافية للسكان في الأردن

يعيش عدد كبير من الأردنيين ويعملون في الخارج. ورغم ذلك تضيف الهجرة الداخلية من الريف إلى مراكز المدن عبئًا على الاقتصاد، وتوزع السكان في الريف بنسبة 9.7%، مقابل 90.3% عام (2017) في المدن لترتفع النسبة إلى 91.4% عام (2020).§ فيما يلي جدول يوضح التوزع السكاني في المدن الرئيسية:

المدينةالسكان
عمّان1,275,857
الزرقاء792,665
اربد307,480
الرصيفة268,237
وادي السير181,212
عجلون125,557
العقبة95,048
الرقبان85,000
مأدبا82,335
السلط80,189
الرمثا74,901
المفرق57,118
معان50,350
الجبيهة46,834
سحاب40,241
حي القواسمية32,396
جرش27,046
الطفيلة25,429
الكرك21,678
جديتا20,000
ايدون18,376
أم السماق18,274
كريمة17,837
عنجرة17,634
صافي15,200
توزّع السكان في المدن الأردنية الرئيسية