علاج ألم الاسنان

الرئيسية » طب وصحة عامة » طب أسنان » علاج ألم الاسنان

في الماضي وحتى الحاضر، إنّ أكثر الآلام التي تقلق الإنسان، وتؤثر على حياته هي آلام الأسنان، ودائمًا ما يسعى ّمن يعانون منها لإيجاد حلولٍ تخلصهم منها، ويبقى علاج ألم الاسنان نهائيًّا في أيدي طبيب الأسنان نفسه.

آلام الأسنان

ألم الأسنان، هو عبارةٌ عن أي وجعٍ داخل أو حول الأسنان، ويحدث غالبًا نتيجةً للتسوس، كما أنه يزداد في حالة ما إذا شرب أو أكل الإنسان طعامًا أو شرابًا باردًا أو ساخنًا، وهناك عدة مصادرَ أخرى للألم منها ألم اللثة، وهي بِنيةٌ تدعم الأسنان، كما يمكن أن يأتي الألم نتيجةً لفك الحشو، وفي كثيرٍ من الأحيان يشعر المُتألم أنّ الألم قادمٌ من الأذن وليس الأسنان.§

أسباب ألم الأسنان

بشكلٍ عامٍ، فإنّ ألم الأسنان قد يكون نتيجةً لوجعٍ فعليٍّ في الأسنان نفسها أو اللثة، أو أي جزءٍ داخل الفم، وقد يكون نتيجة ألم أي عضوٍ آخر من أعضاء الجسم. إليك بعض الأسباب الشائعة لألم الأسنان:

  • إصابة مباشرة في الفم أو الفك، وتحدث نتيجةً للاصطدام المباشر في الوجه.
  • التهابات الجيوب الأنفية يمكن أن تتسبب في وجع الأسنان.
  • تسوس الأسنان، وهو السبب الأكثر شيوعًا في التهاب الأسنان، ويحدث نتيجة تأثير البكتيريا في الأسنان، مما يتسبب في حدوث تسوس للأسنان.
  • عند حدوث خراج في الأسنان، ويحدث ذلك في حالة فقدٍ أو كسرٍ في حشوة الأسنان.
  • عند تناول الطعام ودخول فضلات المواد الغذائية بين الأسنان، فتتسبب هذه المواد في حدوث ضغطٍ بين الأسنان.
  • أمراض والتهابات اللثة من أهم مسببات آلام الأسنان.§

أعراض ألم الاسنان

  • الشعور بألمٍ في الأسنان، قد يكون ألمًا خفيفًا وقد يكون حادًا.
  • يحدث الألم عند الضغط على الأسنان.
  • حدوث تورم حول السن المُصاب.
  • حدوث حمى أو الشعور بصداع.
  • افراز سائلٍ من الأسنان.

وجوب زيارة طبيب الأسنان

  • إذا استمر ألم الاسنان ليومٍ أو يومين على الأقل.
  • إذا كان الألم شديدًا.
  • عند حدوث حمى، أو شعورك بالألم عند فتح فمك.

سيقوم الطبيب بفحص المريض، وطرح بعض الأسئلة المتعلقة بالماضي، لربما يجد سببًا في ظهور ألم الاسنان في هذا الوقت، وسيجري فحصًا بدنيًّا كاملًا على أجزاء الجسم كلها، كما سيسأل عدة أسئلةٍ حول موضع الألم، ومتى بدأ، وما مدى حدة الألم. ثم يقوم بفحص الأسنان والفكين واللثة واللسان والحلق بأكمله، ثم يطلب إجراء تصويرٍ بالأشعة السينية في حال كان هناك تشخيصٌ محددٌ يدور برأسه.§

علاج ألم الاسنان

  • عند شعور الإنسان بالألم فالخطوة الأولى هي الرجوع إلى طبيب الأسنان ليُجري الفحوصات اللازمة، ومن ثمَّ يعطي الطبيب التشخيص المناسب عند إنهاء خطوات التشخيص، ثم العلاج المناسب للحالة.
  • في حال كان الطبيب غير متوفرٍ في وقت الألم، فيمكن للمُصاب أن يأخذ بعض المسكنات، وعادةً ما يُوصف الأموكسيسيلين ـ وهو مضادٌ حيويٌّ ـ في حال ترافق الألم مع تورّمٍ في الوجه أو اللثة.
  • إذا كان الألم نتيجةً للتسوس، فسيقوم الطبيب بإنشاء تاجٍ للأسنان، أما في حال كان التسوس عميقًا فمن المستحسن إزالة السن المصاب، والخلاص من الألم الناجم عن التسوس بشكلٍ جذريٍّ.§
  • حافظ على رأسك مرتفعة، حتى تمنع الدم من الوصول لرأسك، فعند تكثيف الدم في أعلى الرأس فإنه يتسبب في زيادة ألم الاسنان بل ويمكن أن يوقظك أثناء نومك.
  • تجنب تناول أي أطعمةٍ باردةٍ أو صلبةٍ جدًّا خاصةً قبل النوم، بالإضافة إلى الأطعمة الحمضية التي تسبب زيادة عمق تجاويف الأسنان التي تسبب الألم.
  • استخدم غسولًا للفم الذي يحتوي على الكحول ليُطهر الفم، ويساعد على إزالة البكتيريا من الفم.
  • استخدم قالبًا من الثلج، ومرره على الجانب المسبب للألم قبل النوم، فهذا سيساعد في تخفيف الألم.§
  • إذا لم يتوفر لك مطهرًا للأسنان في منزلك، فيمكنك أن تستخدم الماء المالح، فقد ثَبُتَت فاعليته في تخفيف آلام الأسنان، والتخلص من الطعام العالق بين أطراف الأسنان.
  • وُجد أنّ الهيدروجين بروكسيد يساهم بشكلٍ كبيرٍ في علاج اللثة، وتخفيف الآلام.
  • يمكنك استخدام شاي النعناع في تخفيف آلام اللثة، ويستخدم بشكلٍ موضعيٍّ، ويُفضل أن يكون دافئًا عند الاستخدام.
  • منذ آلاف السنين، كان الثوم يستخدم في الكثير من الأمور الطبية، ومنها تخفيف أو علاج ألم الاسنان عمومًا.§