علاج نقص النمو عند الأطفال

الموسوعة » طب أطفال وأمومة » علاج نقص النمو عند الأطفال

أطفالنا فلذات أكبادنا لا أقرب إلى قلوبنا منهم. قد يعاني الأطفال في مراحل النمو المبكرة من العديد من المشاكل والاضطرابات الصحية ومنها ما يتعلق بالنمو مثل نقص النمو عند الأطفال وهو ما يُقلق جميع الأباء والأمهات ويقض مضاجعهم فما هو وما أسبابه وعلاجه؟

نقص النمو عند الأطفال

هو مصطلحٌ يُستخدم للتعبير عن الحالة التي يكون معدل نمو الطفل فيها أقلّ من أقرانه، ما يجعله يبدو أصغر في الطول والحجم من بقية الأطفال الذين وُلدوا معه في نفس الفترة وكانوا بنفس طوله عند الولادة، أو أن نموّه بنفس درجة نمو أقرانه يتطّلب وقتًا أكثر منهم، ولكن قصر القامة ليس بالضرورة ناجمٌ عن نقصٍ في معدل النمو، بل ربما ناجمٌ عن أسباب وراثيةٍ وليست فيزيولوجيةٍ.§

علاج نقص النمو عند الأطفال

تختلف الأسباب الكامنة وراء نقص النمو عند الأطفال ما يفرض خلافًا في طرق العلاج فالخطوة الأولى للعلاج هي التشخيص المناسب حيث تستوجب بعض الحالات تدخلًا طبيًا بتعويض أسباب نقص النمو في حين أن بعض الحالات تكون طبيعية ولا داعي للتدخل الطبي لذا لا بد من تحديد أسباب نقص النمو قبل البدء بإجراءات العلاج:

أسباب نقص النمو عند الاطفال

أسبابٌ متعلقة بالتغذية

مثل عدم تحقيق الحد الأدنى من السعرات الحرارية للطفل التي يتطلّبها نموه، وهذا ما ينتج عن عدم كفاية حليب الثدي للأم أو عن خلط الحليب الصناعي بنسبٍ غير صحيحةٍ، وفي حالة الأطفال الأكبر بالعمر ربما ينتج عن عدم دراية الأهل بكمية السعرات الحرارية المطلوبة أو عن فرط نشاط الطفل مع عدم التغذية المناسبة.

تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي سواء في الفم بحيث لا يأخذ الطفل حاجته من الطعام لسببٍ صحي يُسبب الألم في الفم عند تناول الطعام، أو مشاكل في الامعاء بحيث يأخذ الطفل الكميات المطلوبة من الغذاء لكن لا يستفاد منها الجسم لعدم امتصاصها بالشكل الجيد، أو بسبب معاناة الطفل من القيء المتواصل الرجعي فهو يتقيأ أغلب الغذاء الذي يأكله دون أن يستفيد الجسم منه وله عدة اسباب منها العصبية أو بسبب الارتجاع الحمضي الشديد، نقصًا في نمو الطفل عن المعدل الطبيعي.

تُسبب الاضطرابات المتعلقة بإدخال الغلوكوز المبكر لدى الأطفال الرضع حدوث داء كراون الذي يؤثر على بطانة الأمعاء، ويعيق امتصاص الغذاء فيها.

المشاكل المتعلقة بالغدة الدرقية

 يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية زيادةً في نشاط الطفل وزيادةً في معدل تمثيل الغذاء وحرق السعرات الحرارية، كما تفرز الغدة الدرقية عددًا من الهرمونات المساهمة في نمو الأطفال بالتالي فإن قصور الغدة الدرقية قد يُخلّ بمستوى الهرمونات ما يُسبب نقص النمو عند الأطفال.

أسباب هرمونية

يُعتبر هرمون النمو الذي تفرزه الغدة النخامية الهرمون الأساسي المُحدّد والمُنظّم لنمو الأطفال وإن أيّ خللٍ فيه سواء في الزيادة أو النقصان يُسبب خللًا في النمو، ونقصه تحديدًا يُسبب نقص النمو وقصر القامة والقزامة عند الاطفال.

الأسباب الوراثية

بالإضافة  للاضطرابات الوراثية التي تؤثر على اكتساب الوزن وزيادة طول الاطفال بالمقارنة مع اقرانهم فقد توجد مورثات قصر القامة عند الطفل التي تحد من معدل نمو الطفل وتجعل نموه الطبيعي يبدو على أنه نقصٌ في النمو.§

 طرق علاج نقص النمو عند الاطفال

يكمن سر العلاج لنقص النمو عند الأطفال في حُسن التشخيص ومعرفة السبب الكامن وراء المُشكلة قبل البدء بإجراءات العلاج، فاذا كان السبب وراثيًا بحيث يوجد في أقارب الطفل لجهة أحد الابوين مورثات قصر القامة، عندها لا يتدخل الأطباء في حال عدم وجود سببٍ آخر، ويمكن تلخيص الحلول بالاعتماد على أكثر الأسباب شيوعًا كالآتي:

  1. الخلل الهرموني

    في حال تشخيص إصابة الطفل بنقص النمو الناتج عن انخفاض هرمون النمو يتم تعويض النقص عن طريق حُقنٍ يوميةٍ من الهرمون مع المُراقبة المستمرة لمستوى الهرمون في الجسم بهدف تحديد الجرعات الصحيحة.

  2. خلل في الغدة الدرقية

    تتم مراقبة الغدة ونشاطها ومستوى هرموناتها في الجسم بشكلٍ دائمٍ وغالبًا ما يتخطى الأطفال هذه المشكلة دون الحاجة إلى علاجٍ، لكن في حالاتٍ خاصةٍ قد تتفاقم المشكلة وتتطلّب تدخلًا لتعويض الهرمونات الناقصة أو لكبح عمل الغدة في حال فرط نشاطها، وقد تصل الحالة إلى إزالة الغدة الدرقية بالعمل الجراحي

  3. خلل التغذية والجهاز الهضمي

    في حالة نقص السعرات الحرارية تُزاد كميات الغذاء المُقدمة للطفل لتتناسب مع احتياجاته الغذائية.
    في حال المشاكل في الجهاز الهضمي بما فيها البنكرياس والأمعاء وآلام الفم عند تناول الطعام تُحل المشكلة الهضمية وبمجرد حلها ينتفي سبب نقص النمو عند الطفل.§

كيفية معرفة إصابة الطفل بنقص النمو

لمعرفة احتمال اصابة طفلك بنقص النمو لابد من معرفة نقطتين هامتين:

معدل النمو الطبيعي للطفل

يختلف وزن الأطفال وطولهم عند الولادة تبعًا للعديد من العوامل، كالعوامل الوراثية، وعمر الجنين عند الولادة، وعوامل أخرى مُرتبطةٍ بسلوك الأم وعاداتها الصحية والغذائية أثناء الحمل، ولكن لأغلب الأطفال معدل نموٍ ثابتٌ تقريبًا خلال مراحل النمو يمكن تحديده كالتالي:

  • من الولادة وحتى عمر السنة يزيد طول الطفل بمقدار 25 سم تقريبًا، وتكون الزيادة مُرتبطةٌ بالتغذية بشكلٍ رئيسيٍ دون تأثير يُذكر لبقية العوامل.
  • من عمر سنةٍ إلى سنتين يزيد طول الطفل بمقدار 12.5 إلى 13 سم تقريبًا، وتلعب هرمونات النمو دورًا مُتزايدا في نمو الطفل بعد عمر السنة.
  • من عمر سنتين غلى ثلاثة سنواتٍ يزيد طول الطفل بمقدار 9 سم تقريبًا
  • من عمر الثلاث سنوات وحتى البلوغ يزيد الطول بمقدار 5 سم في السنة تقريبًا.

توجد فروقٌ بسيطةٌ في معدل النمو بين الأطفال حسب الجنس، فمعدل نمو الصبيّ أكبر بقليلٍ من معدل نمو الفتاة، ما يُسبب فرقًا في الطول بين الرجال والإناث يبلغ من 10 إلى 12 سم بالمتوسط العام.§

أعراض نقص النمو عند الأطفال

عادةً توجد عدّة ملاحظاتٍ، تستوجب من الأهل القلق والشكّ في احتمال  تأخر نمو الطفل، فإذا كان حجم طفلك أصغر من 95% من حجم أقرانه في نفس العمر، أو كان حجمه مُماثلًا لهم لكن سجّل معدل نموه تباطؤً عن العادة، فربما تكون هذه مؤشراتٌ على نقص النمو عند الطفل ومن الممكن تلخيص جملة الأعراض المثيرة للقلق بالتالي:

  • عدم التناسب والانسجام بين طول الرجلين أو الذراعين بالمقارنة مع طول جذع الجسم.
  • يمكن أن يُسبب انخفاض هرمون الثيروكسين جفافًا في الجلد والشعر والامساك والاحساس بالبرودة والانهاك او التعب المستمر.
  • ان انخفاض هرمون النمو في الجسم قد يسبب ظهور علامات الشباب المبكرة على الوجه اذ يبدو وجه الطفل أكبر من عمره.
  • يعتبر ظهور دمٍ في البراز أو الإقياء مؤشرًا على مشاكل في الجهاز الهضمي كالمعدة والأمعاء، من الممكن أن تُسبب نقص نمو الأطفال.§

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.