عيد الاب … تاريخه والاحتفال به حول العالم

الموسوعة » منوعات من العالم » عيد الاب … تاريخه والاحتفال به حول العالم

يحظى عيد الأم على امتداد الكوكب باهتمامٍ ومكانةٍ خاصّة في قلب كلٍّ منّا، بغض النّظر عن موعده كلّ عامٍ وفقًا للبقعة الجغرافية، فهي فرصةُ الجميع للتعبير عن مدى المحبّة والامتنان التي يكنّها أيّ شخصٍ لوالدته. ولكن ماذا عن عيد الاب (أو يوم الاب)؟ رغم عدم شيوع مثل هذا اليوم في عالمنا العربيّ إلّا أن تخصّص العديد من الدول عطلة رسميّة إكرامًا للأب وتضحياته. مقالنا اليوم عن عيد الاب .. تاريخه وأشيع مواعيده وتقاليده حول العالم.

كيف بدأ العالم احتفاليات عيد الاب

قد تستغرب هذه المعلومة، إلّا أنّ أقدم الدلائل على الاحتفال بعيد الاب وجدت في أنقاض حضارة بابل وفقًا لبعض الدّراسات (من مصدر theholidayspot.com)، إلّا أنه في الواقع، يمكننا اعتبار انطلاقة عيد الاب الحديث من الولايات المتحدة الأمريكيّة وتحديدًا من فريجينيا الغربيّة عام 1908، عندما أقامت كنيسة المدينة اجتماعًا شعبيًّا لتكريم ضحايا انفجارٍ مرعبٍ حدث في أحد مناجم الفحم في المنطقة، أودى بحياة ما يزيد عن 362 رجلًا وأب، ويمكن اعتبار هذا التّاريخ وهذه المناسبة أوّل مبادرةٍ رسميّةٍ لتكريم الرّجال.

على الرّغم من ضخامة التكريم الذي حدث وقتها، إلّا أن يوم الاب بالمعنى الذي نعرفه لم يصبح واقعًا إلّا خلال الأعوام القليلة التالية لاحتفال فريجينيا، عندما حاولت ناشطةٌ تدعى سونارا دود (Sonora Smart Dodd) والتي كانت قد تربّت في كنف أبيها بعد موت والدتها أثناء الولادة، السّعي لجعل عيد الاب عيدًا رسميًّا كما هو عيد الأمّهات، كون دورهم لا يقل – بل ويزيد أحيانًا – عن دور الأمّهات في حياة أبنائهم.

وبناءً على مناشداتها وفريقها، احتفلت ولاية واشنطن بأوّل عيدٍ رسميٍّ للآباء في 19 يونيو سنة 1910 ميلادي. ثمّ عامًا بعد عامٍ، بدأ الاحتفال بعيد الاب يتعمّم على كامل الولايات الأمريكيّة ليصبح عطلةً وطنيّةً في الولايات المتحدة عام 1972 بعد أنّ وقّع الرئيس الأمريكي آنذاك ريتشارد نيكسون (Richard Nixon) على قرار الاحتفال، ومنها بدأ الاحتفال ينتقل إلى العديد من دول العالم الأخرى خارج الولايات المتحدة.§.

متى يحتفل العالم بعيد الاب

كما سبق وذكرنا، فإنّ تاريخ الاحتفال بعيد الاب متختلفٌ من بلدٍ لآخر، مثلًا:

  • في الولايات المتحدة ومعظم دول أوروبا، اليابان، والهند وكندا، يتم الاحتفال بعيد الاب في الأحد الثالث من شهر حزيران من كل عامٍ.
  • في الأحد الأوّل من شهر سبتمبر، يُحتفل به في كلٍّ من نيوزلندا، أستراليا والسويد، والأحد الثّاني من نوفمبر في النرويج وفنلندا والدنمارك.
  • أمّا في بعض البلدان الأخرى، يقترن عيد الاب مع ذكرى القديسين أو الشخصيّات الاعتباريّة؛ فمثلًا في إسبانيا والبرتغال يحتفل بعيد الاب في يوم القديس جوزيف أو يوسف (St. Joseph’s Day)، بينما يحتفل به في تايلاند في يوم عيد ميلاد الملك بوميبول أدولياديج (King Bhumibol Adulyadej) الذي يعتبر الاب الروحي للبلاد، في الخامس من شهر ديسمبر كلّ عامٍ.§.

أشكال الاحتفال بعيد الاب حول العالم

في مبادرة سونارا، وبعد الموافقة على مطالبها بتكريم الآباء، أحضرت ابنها الرّضيع على متن عربةٍ تجرّها الخيول، وأخذت توزّع الهدايا على الآباء الذين تصادفهم في الشّوارع. لعلّ حركة دود هذه وطريقتها بالاحتفال، زادت من شعبيّة هذا العيد، وشجّعت السلطات المعنيّة على الاعتراف به عيدًا رسميًّا، وألهم شعوب الدّول المجاورة والعالم إلى نقل هذا العيد إلى بلدانها. أصبح الاحتفال بعد ذلك في الولايات المتحدة يحدث خلال أيّام الآحاد في الكنائس، وأصبح رعبون الاحتفال يتمثّل في تقديم الأبناء الأزهار الحمراء لآبائهم الأحياء، ووضع الأزهار البيضاء على قبور الأموات منهم.§.

ونظرًا لكونه احتفالًا جديدًا نسبيًّا حول العالم، فتختلف طرق الاحتفال من بلدٍ لآخر كما الموعد السّنوي، وهي تتراوح من  مكالمةٍ هاتفيّةٍ بسيطةٍ، وجلب الشوكولا والأزهار والهدايا الرّمزية، إلى احتفالاتٍ كبيرةٍ تجمع آباء العائلة جميعًا على موائد الطّعام في أجواءٍ من الفرح والموسيقى. ومن أهمّ تقاليد الاحتفال في أنحاء العالم:

  • في ألمانيا: يعتبر يوم الأب يومًا لشرب البيرة والسّهر والاحتفال.
  • في تاليلاند: يتم الاحتفال بعيد الأب في يوم عيد ميلاد الملك بوميبول، وفي سياق الاحتفال توزّع أزهار القنا على جميع الآباء. ومعروف عن هذه الأزهار في تايلاند أنّها أزهارٌ مقدّسةٌ وتجلب الحماية والصحّة لمن يقتنيها (تشبه أزهار القنا في شكلها الزّنابق إلّا أنّها تعتبر في تايلاند أزهار ذكوريّة ولذلك تقدّم في عيد الاب).
  • في روسيا: كان عيد الاب سابقًا عبارةً عن ذكرى عسكريّة تقديرًا لجهود القوّات المسلّحة، إلّا أنها سرعان ما تحوّلت إلى احتفالاتٍ لتكريم الآباء بشكلٍ عام، يتلقّى فيها الرّجال الهدايا من أبنائهم وشركائهم.
  • في المكسيك: يتم الاحتفال بعيد الأب من خلال العديد من الفعاليّات الرياضية لعلّ أشهرها ما يعرف ب (Carrera Del Dia Del Padre) المُجرى في مكسيكو العاصمة.
  • في فنلندا: يكون عيد الاب يومًا مناسبًا للاسترخاء وتناول وجبة الإفطار في السّرير، وقضاء الوقت مع العائلة بدلًا من الاحتفالات الصّاخبة والمسيرات. موخّرًا، تم ضمّ عيد الاب والأم في احتفاليّةٍ واحدةٍ يرفع فيها العلم الفنلندي فوق جميع المباني الرّسميّة اعترافًا بالدّور المحوريّ الذي يمارسه الآباء في حياة أبنائهم، كما تقدّم مختلف الهدايا الرّمزية واليدويّة للأبوين عربونًا عن المحبّة والتقدير والعرفان.
  • في النيبال: يعتبر عيد الاب في النيبال عيدًا عاطفيًّا بامتيازٍ، ويطلق عليه هناك اسم “Gokarna Aunsi” وهو يعني حرفيًّا ليلة القمر. في هذا اليوم، تقبّل البنات أيادي آبائهنّ، بينما يقبّل الأبناء أقدامهم تعبيرًا عن المكانة العظيمة التي يمثّلها الأب في حياة أبنائه، وامتنانًا على جميع التضحيات التي يقدّمها في سبيلهم.
  • في فرنسا: أمّا عن عيد الاب في فرنسا فقصّته طريفةٌ بعض الشيء، إذ قترحت شركة Flaminaire للولّاعات كيوم احتفالٍ رسميٍّ، لذلك فمن غير المستغرب أن تكون الولّاعة هي الهديّة المثاليّة للآباء في هذا اليوم، إضافةً إلى هدايا رمزيّة ورسومات يرسمها الأطفال في المدرسة ليقدموها لآبائهم في هذا اليوم.
  • في اليابان: تلعب أسماك الروبيان والسّلطعون دورًا محوريًّا في تقليد احتفال عيد الاب، بالإضافة إلى أكواب البيرة وعلب الشوكولا والهدايا الشّعبية التي يقدّمها الأطفال الأبناء لآبائهم.
  • في استراليا: يضاف إلى الاحتفالات المعتادة في يوم الأب الأسترالي مسابقة تعرف باسم “والد العام”، يمكن لأيّ أبٍ أن يرشّح نفسه للمشاركة بهذه المسابقة، وشرط الفوز بها هو أن يكون الأب من الشّخصيّات الملهمة والفعّالة في المجتمع، ومثالًا يحتذى به سواءً في المجال العلميّ أو مجال الأعمال وغيرها.§§.

وأخيرًا، بغض النّظر عن كون عيد الاب عيدًا رسميًّا في بلدك أم لا، سيكون من الجميل أن تخصّص يومًا لتقضيه مع والدك، إذ ناهيك عن أن الامتنان والتقدير لا يحتاجان لمناسبةٍ رسميةٍ أو عيدٍ، ولكنّ أظنّ أن إضافة يوم خاص لتضحيات هذا الرجل العظيم سيكون أمرً رائعًا بالفعل!.

376 مشاهدة