ينسى معظم الأشخاص أمور من وقت لآخر، لكن إذا زاد الأمر بشكل كبير يجب البحث في الموضوع عند أيّ طبيب أو مؤسسة طبية، فمن الممكن أن يكون السبب مرض خطير لكن قابل للمعالجة، أو يكون السبب مجرد ضغوط نفسية، سنتطرق الآن لموضوع فقدان الذاكرة بشكل مفصل.

ما هو فقدان الذاكرة

يختلف تعريف فقدان الذاكرة باختلاف أنماطه، فبعض الأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة يجدون صعوبة في تكوين ذكريات جديدة، ولا يمكن للآخرين تذكر الحقائق أو التجارب السابقة، ولكن عادًة ما يحتفظ الأشخاص المصابون بفقدان الذاكرة بمعلومات معينة مثل معرفة هويتهم، فضلاً عن المهارات الحركية.

فقدان الذاكرة الخفيف هو جزء طبيعي من الشيخوخة، ولكن قد يشير فقدان الذاكرة الكبير، أو عدم القدرة على تكوين ذكريات جديدة، إلى وجود مشاكل أكبر. يختلف فقدان الذاكرة عن الخرف، الذي ينطوي أيضًا على مشاكل إدراكية أخرى قد تؤثر على قدرة المريض على القيام بأنشطة يومية.1

أنماط فقدان الذاكرة

هناك العديد من أنماط مختلفة من فقدان الذاكرة، فيما يلي قائمة بالأكثر شيوعًا:

  • فِقدان الذاكرة التقدمي: وفيه لا يمكن للشخص أن يخزن معلومات جديدة والأشياء التي حدثت مؤخرًا، والمعلومات التي يجب تخزينها في ذاكرة قصيرة الأجل تختفي ويتم نسيانها، أيّ سيتذكر الشخص البيانات والأحداث التي حدثت قبل الإصابة. ينتج هذا النمط عادةً عن نقص تروية في الدماغ، أو ضربة في الرأس سببت تلفًا في الدماغ.
  • فقدان الذاكرة الرجعي: وفيه لا يمكن للشخص تذكر الأحداث التي وقعت قبل الصدمة، لكنه يتذكر ما يحدث بعد ذلك، نادرًا ما يحدث كل من فقدان الذاكرة التقدمي والرجعي معًا.
  • النسيان الشامل العابر: فقدان مؤقت شامل للذاكرة، وفي الحالات الشديدة صعوبة في تكوين ذكريات جديدة، هذه الحالة نادرة جدًا، لكنها تحدث للمسنين الذين يعانون من مرض الأوعية الدموية.
  • فِقدان الذاكرة التالي للصدمة: ينتج هذا النمط عن ضربة قوية في الرأس، على سبيل المثال، في حادث سيارة، قد يتعرض الشخص لفقدان الوعي أو الغيبوبة، عادة ما يكون فقدان الذاكرة مؤقتًا، لكن المدة التي تستغرقها عادة تعتمد على مدى خطورة الإصابة، يمكن أن يكون فقدان الذاكرة مؤشرًا هامًا لوجود ارتجاج.
  • متلازمة كورساكوف: يمكن أن يؤدي تعاطي الكحول إلى فقدان تدريجي للذاكرة ويزداد سوءًا بمرور الوقت. يعاني الشخص أيضًا من مشكلات عصبية، مثل ضعف التنسيق وفقدان الشعور في أصابع القدم، كما يمكن أن يكون سبب سوء التغذية، وتحديداً نقص الثيامين (فيتامين B1).
  • فِقدان الذاكرة الهستيري: وهنا ينسى الشخص هويته أيضًا، فقد يستيقظ المصاب وفجأة ليس لديه أي فكرة من هو، حتى لو نظر إلى المرآة، أو رخصة القيادة أو بطاقات الائتمان أو بطاقة الهوية ستكون بلا معنى، ولن يتذكر نفسه.
    عادة ما يكون سببها حدث مؤسف لا يستطيع عقل الشخص التعامل معه بشكل صحيح، وغالبًا تعود القدرة على التذكر ببطء أو بشكلٍ فجائي في غضون بضعة أيام، ولكن قد لا تعود ذاكرة الحدث المروع تمامًا.
  • فِقدان الذاكرة الطفولي: لا يمكن للشخص أن يتذكر الأحداث التي حدثت في مرحلة الطفولة المبكرة، وهذا ممكن بسبب مشكلة في تطوير اللغة أو بعض مناطق الذاكرة في الدماغ التي لا تنضج تمامًا أثناء الطفولة.
  • فِقدان الذاكرة ما بعد المنومة: لا يمكن تذكر الأحداث خلال التنويم المغناطيسي.
  • نسيان المصدر: يمكن للشخص أن يتذكر معلومات معينة ولكن ليس كيف أو أين حصل على هذه المعلومات.
  • ظاهرة التعتيم: يمكن أن تؤدي نوبة الإفراط في شرب الكحوليات إلى جعل الشخص يعاني من فجوات في الذاكرة.
  • عمى تعرف الوجوه: الشخص لا يستطيع تذكر الوجوه.

أعراض فقدان الذاكرة

  • ضعف القدرة على تعلم معلومات جديدة.
  • ضعف القدرة على تذكر الأحداث الماضية والمعلومات المألوفة.
  • قد تكون الذكريات الخاطئة إما مخترعة بالكامل أو تتكون من ذكريات حقيقية ولكن في الوقت غير المناسب، وهي ظاهرة تعرف باسم “الخلط”.
  • تشير الحركات والهزات غير المنتظمة إلى مشاكل عصبية.
  • قد يحدث الارتباك.
  • قد تكون هناك مشاكل في الذاكرة قصيرة الأمد أو فقدان جزئيّ أو كليّ للذاكرة.
  • قد يكون الشخص غير قادر على التعرف على الوجوه أو المواقع.2

أسباب فقدان الذاكرة

يمكن أن يحدث فقدان الذاكرة بسبب مجموعة واسعة من الحالات، بما في ذلك:

  • إصابة بالرأس.
  • مرض شديد.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • النوبات.
  • الصدمة العاطفية أو الهستيريا.
  • تلف الدماغ المرتبط بالكحول.
  • بعض الأدوية، مثل الباربيتورات أو الهيروين.
  • التخدير العام.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية.
  • السكتة الدماغية.
  • نوبة نقص تروية عابرة.
  • مرض الزهايمر.
  • جراحة الدماغ.

تشخيص فِقدان الذاكرة

تشخيص سبب فِقدان الذاكرة يضم مجموعة من الاختبارات، وتشمل:

  • القصة المرضية الدقيقة.
  • الفحص العام.
  • اختبارات لاستدعاء الذاكرة على المدى القصير والطويل.
  • الاختبارات الأخرى المتعلقة بمعالجة التفكير.
  • الأشعة السينية.
  • تحاليل الدم.
  • التصوير المقطعي (CT).
  • تصوير الأوعية الدماغية (يتم إجراء CT بعد حقن صبغة خاصة).3

علاج فِقدان الذاكرة

يشمل علاج فقدان الذاكرة أربعة أنماط:

  • علاج سلوكي معرفي، عن طريق معالجة النطق أو اللغة، حيث يعد مفيدًا للمرضى الذين يعانون من فقدان ذاكرة من معتدل إلى متوسط، لكن في كثير من الحالات، يستمر فقدان الذاكرة الخفيف.
  • علاج الحالات الطبية الكامنة التي تؤدي إلى فقدان الذاكرة، للحد من فقدان الذاكرة، وتشمل علاج انخفاض وظائف الغدة الدرقية والكبد وأمراض الكلى، وعلاج السكتة الدماغية وإصابة الرأس والنزيف الدماغي.
  • علاج الأمراض النفسية المرافقة، وهذا يشمل علاج الاكتئاب والقلق والاضطراب ثنائي القطب وانفصام الشخصية.
  • علاج إدمان الكحول ومنع تعاطي الكحول والمخدرات غير المشروعة.4

المراجع

  • 1 ، Amnesia، من موقع: www.healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019
  • 2 ، What is amnesia and how is it treated?، من موقع: www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019
  • 3 ، Amnesia، من موقع: www.betterhealth.vic.gov.au، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019
  • 4 ، Treatment of amnesia، من موقع: www.news-medical.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019