فوائد الصيام

هناك أوقات قد يمتنع الإنسان فيها عن الطعام والشراب لفترةٍ ما، وتختلف هذه الفترات باختلاف الظروف، فهناك من يصومون عن الطعام والشراب طيلة النهار، وهذا أقرب للمناسك الإسلامية، وهناك طقوسٌ أخرى للامتناع عن الطعام في الديانات الأخرى أيضًا، كل هذه الفترات تسمى بالصيام أو الصوم. فلنتعرّف هنا على فوائد الصيام بمختلف طقوسه.

مفهوم الصيام

هو ببساطةٍ التنازل عن الأكل أو الشرب لفترةٍ زمنيةٍ محددة، وتُمارس هذه العادة على المستوى الديني كثيرًا، وتختلف طرق مزاولتها من دينٍ إلى دينٍ، ويعتقد الكثير من أصحاب الديانات أنّ التنازل عن شهوات الطعام هذه يسمح لهم بالتركيز والتفكر في الإله بشكلٍ أفضل، والصيام غير مقصورٍ على ذلك الذي تمارسه الديانات السماوية، وإنما أيضًا ينصح به الكثير من الأطباء لعلاج الكثير من الحالات، مما يعني أنّ فوائد الصيام جمّةٌ وكثيرةٌ. 1

أهمّ فوائد الصيام

  • يساعد الصيام المتقطع الرياضيين في استخدام دهون الجسم كمصدرٍ رئيسيٍّ للطاقة في المسابقات.
  • يساعد الصيام في تحسين مستوى الحساسية الانسولين، التي تساعد في تحديد ما إذا كان الجسم بحاجةٍ لتناول الجلوكوز أم لا.
  • يساعد الصيام في تحسين عملية التمثيل الغذائي، إذ أنه يعطي الجهاز الهضمي قسطًا من الراحة، فيستطيع الجسم تخزين السعرات الحرارية بشكلٍ أسرع وأكثر كفاءةً.
  • أثبتت الدراسات أنّ الصيام يساعد المخ على تحسين وظائفه وعمله، فالصيام يحسن عمل الخلايا الجذعية في الدماغ البشرية، كي تتحول بعد ذلك إلى خلايا عصبية جديدة، كما أنّ الصيام يساعد الجسم على إنتاج بروتين (BDNF)، وهو بروتين يحمي خلايا المخ من الأمراض الدماغية مثل الزهايمر وشلل الرعاش.
  • يساعد الصيام المتقطع في تعزيز الجهاز المناعي للإنسان، وبالتالي الحفاظ على جسد الإنسان من الأمراض والعدوى بشكلٍ عام.
  • يساعد الصيام على تنظيم الطاقة بشكلٍ أفضل، فالجهاز الهضمي أكبر مستهلك لطاقة الإنسان، وعندما يصوم الإنسان فإنه يوفر طاقته للممارسات اليومية المفيدة مثل القراءة، والتأمل، وممارسة الرياضة، والدراسة، وغيرها من وسائل استهلاك الطاقة بشكلٍ فعال.
  • وُجد أنّ الصيام يساعد الجسم في التخلص من السموم وتنظيم أداء الأعضاء مثل الكلى والكبد. 2
  • أشار العديد من الأطباء إلى فوائد الصيام بل وضرورته للإنسان، فهو عمليةٌ ضروريةٌ للحفاظ على صحة الجسم وإعادة تنشيطه من جديدٍ، كما أنه يساعد العقل على الاسترخاء وزيادة تركيزه، كما أنه مفيدٌ للجسم بشكلٍ عام.3

فوائد الصيام لإنقاص الوزن

  • أثناء الصيام، يتخلص الجسم من السموم، كما يساعد على منع تخزين السموم باستمرارٍ، ووجد أنّ التخلص من هذه السموم يُخلص الجسم من السمنة بشكلٍ سريعٍ وصحيٍّ، ويحدث ذلك عندما يمتنع الجسم عن الطعام أثناء الصيام، فيبدأ الجسم في التفكير في كيفية إدخال طاقة للجسم بطريقةٍ أخرى غير تناول الطعام، فتنفذ الحلول إلى أنه يقوم بتحويل الجليكوجين الموجود داخل الكبد إلى طاقةٍ يستخدمها لتستمر عمليات التمثيل الغذائي داخل الجسم، ولا تتوقف في غياب الطعام، وبعد حوالي 12 ساعةً ينتهي الجليكوجين، بعد ذلك يبحث الجسم عن مصدرٍ بديلٍ للطاقة، فيضطر إلى سحب الدهون المخزنة في الجسم، وعند حرق الدهون تُطلق السموم، وتترك الجسم خاليًّا من تلك السموم. 4
  • يساعد الصيام في تنظيم الهرمونات التي تساعد الجسم في تحديد ما إذا كان في حاجةٍ إلى الطعام أم لا، وهذا ما يعاني منه المصابون بالسمنة المفرطة، وهو أنّ هناك خللًا ما في الهرمونات التي تحدد ما إذا كان الجسم في وضع الجوع ويحتاج إلى طعامٍ بالفعل أم لا، فتنظيم هذه الهرمونات يساعد الجسم على التوازن من جديدٍ وإعلامه بلحظات الجوع الحقيقية عن تلك المزيفة التي تنتج عند اضطراب الهرمونات.
  • يساعد الصيام على تحسين نمط الأكل، وذلك من خلال الصيام المتقطع الذي يساعد في تحديد أوقات محددة للطعام، وبالتالي الحصول على نمطٍ صحيٍّ، فلا تأكل بشراهةٍ فتصاب بالسمنة، ولا تقلل وجباتك فتصاب بأمراضٍ نتيجة نقص العناصر الغذائية الضرورية لحياتك. 5

الصيام والسرطان

وجد الأطباء أن الصيام يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان، فالسرطان عبارةٌ عن نمو خلاياه بشكلٍ لا يستطيع الجسم السيطرة عليه، فتنشأ الأورام السرطانية، لكن الصيام يثبط من نمو هذه الأورام السرطانية، بسبب قدرته على تنظيم عمليات التنظيم الغذائي لجسم الإنسان، فيحفظ الجسم.

الصيام والقلب

يساعد الصيام في الحفاظ على صحة القلب، وتجنبه العديد من أمراض القلب المزمنة، فقد وجد أن الصيام يحفظ الإنسان من نوعين من مرض السكري، الذي يرتبط ببعضٍ من أمراض القلب. كما أنه يحرق الكوليسترول فيتحول إلى طاقةٍ تدعم القلب. 6

المراجع